آخر الاخبار

حرائق ضخمة تلتهم المملكة والحكومة السعودية تعلن آخر تطورات حريق تنومة وزير الدفاع التركي : منظومات إس 400 ضرورة استراتيجية وباتريوت قابلة للنقاش في تطورات خطيرة..الإتحاد الأوروبي يمنع دخول المسافرين القادمين من هذه الدول ومن بينها عربية من هو رجل حزب الله الثاني والأكثر خطورة في اليمن وسوريا والذي عرضت واشنطن 5ملايين دولار للأدلاء بمعلومات عنه مسؤول بارز في الحكومة: اليمن يواجه عدوانا إيرانياً صريحاً ويدعو دول وشعوب المنطقة العربية لم عدم الإكتفاء بموقف المتفرج مما يحدث في اليمن تفاصيل ..88 مليار دولار خسائر الإقتصاد اليمني في خمس سنوات وتراجع العملة 180 بالمئة وباء كورونا يسجل أكبر عدد يومي للإصابات منذ بدء الجائحة وتسجيل ارقام مخيفة للوفيات في هذه الدولة العربية تفاصيل ..مباحثات هي الأولى من نوعها بين أمين عام مجلس التعاون الخليجي ورئيس الحكومة اليمنية وبحث آخر المستجدات على الساحة اليمنية في واقعة سرية قبل 10سنوات ...وزير سابق يكشف معلومات لأول مرة سبب موافقة البحرين على التطبيع مع إسرائيل الملك سلمان يصدر أمرًا ملكيًا يستهدف 13 سعوديا في مناصب عليا

أين عهودك يا عباس
بقلم/ د.رياض الغيلي
نشر منذ: 13 سنة و 9 أشهر و 26 يوماً
الإثنين 25 ديسمبر-كانون الأول 2006 09:30 ص

ما أشد سرورك يا عباس وأنت تمد يدك إلى جلاديك ... ما أسعدك وأنت تعانقهم عناق العاشق الولهان ... ما أعظم فرحتك عندما تحظى بجلسةٍ مع أحدهم ...

يبدو ذلك جلياً من خلال ابتسامتك العريضة ... وبشاشة وجهك .. ومدِّ يدك .. وطريقة وقوفك ... وكيفية جلوسك !!

ولكن ؛ ما أغربك يا عباس !!!

تبتسم للجلاد ابتسامة النعاج ، وهو يبتسم ابتسامة الثعالب ...

تحتضن يده بفرحٍ وسرور ، وهو يمدها إليك بكبرٍ وغرور ...

تقف إلى جواره متصاغراً ، وهو يقف متعالياً ..

ليت شعري : وأنت في سكرةِ فرحتك باللقاء ...

هل تذكرت أرواح الشهداء ؟ 

هل لاحت أمام ناظريك أنهار الدماء ؟

هل تناهى إلى سمعك صرخات النساء ؟

هل تذكرت معاناة الأسرى والسجناء ؟

هل تذكرت آلام الفقراء ؟

يبدو أنك نسيت يا عباس كل ذلك ... أنستك فرحتك بلقاء أسيادك كل المآسي والمجازر .. القريبة منها والبعيدة كلها غابت عن الخاطر ...

ترى : ماذا أملى عليك سيدك ؟ وبماذا أمرك جلادك ؟

لا شك أنها المؤامرة !! المؤامرة على الشعب الذي رفعك ... والمؤامرة على رجال المقاومة ... والمؤامرة على حكومة حماس .. ولكن صدق الله : " أم أبرموا أمراً فإنا مبرمون"

أين عهودك التي قطعتها ؟ أم أنها أيمان قُطعت ... وعهودٌ نُكثت ؟

أين صلاتك ؟ أم أنها صلاة بن أبي ؟

عجيب أنت يا عباس !!

تختفي ابتسامتك .. وتتبدد سعادتك ... وتنتهي بشاشتك ... وتضمحل فرحتك كلما التقيت بالأبطال المجاهدين !

هل انقلبت المفاهيم لديك ؟

الله تعالى يقول : " أذلة على المؤمنين .. أعزة على الكافرين "

وأنت ذليل للكافرين .. عزيز على المؤمنين ؟

ولكن إقرأ هذا يا عباس : 

عباس وراء المتراس ،

يقظ منتبه حساس ،

منذ سنين الفتح يلمع سيفه ،

ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دفه ،

بلع السارق ضفة ،

قلب عباس القرطاس ،

ضرب الأخماس بأسداس ،

(بقيت ضفة)

لملم عباس ذخيرته والمتراس ،

ومضى يصقل سيفه ،

عبر اللص إليه، وحل ببيته ،

(أصبح ضيفه)

قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه ،

صرخت زوجة عباس: " أبناؤك قتلى، عباس ،

ضيفك راودني، عباس ،

قم أنقذني يا عباس" ،

عباس ــ اليقظ الحساس ــ منتبه لم يسمع شيئا ،

(زوجته تغتاب الناس)

صرخت زوجته : "عباس، الضيف سيسرق نعجتنا" ،

قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ،

أرسل برقية تهديد ،

فلمن تصقل سيفك يا عباس" ؟"

( لوقت الشدة)

إذا ، اصقل سيفك يا عباس !!

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
موسى عبدالله  قاسم
المتوردون فكرة وسلالة
موسى عبدالله قاسم
كتابات
الطائفية كذبه غناها الضعفاء وصدقها المتنفذون
أبو علي الجلال
كاتب/محمد الشبيريبين يدي عارف الزوكا !!
كاتب/محمد الشبيري
د.رياض الغيليمن يدفع الضرائب
د.رياض الغيلي
الأيام ..ليست صوت عدن التي نريد
احمد السقاف
مشاهدة المزيد