وثائق خطيرة عن اليمن وأهم من ويكي ليكس
بقلم/ طارق عثمان
نشر منذ: 9 سنوات و 6 أشهر و 20 يوماً
الثلاثاء 14 ديسمبر-كانون الأول 2010 04:22 م

لا شيء يبرر هذا الكم من الكتابات اليمنية عن ( ويكي ليكس ) !!

لأنه لا جديد يستحق هذا الاهتمام المبالغ فيه ....

سوى أنفلونزا ويكي فائقة الانتشار التي اجتاحت العالم وسببت كل هذا الصداع الشديد للسياسيين والدبلوماسيين حول العالم وكل هذا السيال لمداد أقلام الكتاب والمتابعين .....

من حق الآخرين أن يصابوا بالصدمة والدهشة والحيرة لأن ما كشفت عنه هذه الوثائق في بلدانهم فعلا يعتبر مثيرا ومزلزلا في دول اعتادت على الشفافية لتكتشف بعد ذلك أنها تقف خلف سور يضم أسرار الدبلوماسية والثقب الذي صنعه ويكي في هذا السور جعلهم يطلعون على حقائق مفزعة .

نعم من حق الكتاب والمهتمين في دول أخرى أن يطلقوا لأقلامهم العنان لتنطلق في الكتابة توضيحا وشرحا وترجمة وتحليل واستفسار .

أما ما نشر ويخص اليمن فإن راعيةً في قريةٍ نائية لا تفقه من شئون السياسة إلا ما يجود به المذياع العتيق الذي لا يفارق حضن جدها تعرفه ، وتعرف أن من قصف ما يسمي بتجمعات القاعدة في اليمن هي طائرات أمريكية وليست يمنية وتعرف أن القائلين بغير ذلك من المسئولين اليمنيين يشبهون العاشق الكسلان الذي يفرح بالتهم . وتعرف أن هناك ملابسات كثيرة حول الحرب مع الحوثيين وان هناك صراعا داخل الأسرة الحاكمة .

إذا لا جديد يستحق الكتابة ..

أين هؤلاء الكتاب من نشر وثائق أهم بكثير وتهم اليمن .

أين هم من وثائق ( كوكا ليكس ) COCA الأهم والأخطر والأصدق ،

الوثائق الفاضحة لجانب من جوانب الحياة اليمنية ، والتي تفوق بكثير دردشات الدبلوماسيين الأمريكيين عن اليمن ، ( التي لا تختلف كثيرا عن الدردشات التي تدور في مقايل القات كل يوم ) . هذه الوثائق هي الجديرة بالنشر والاهتمام وبشكل مكثف وشعبي بالشكل الذي حظيت فيه وثائق ويكي ..

وقبل الاسترسال نوضح للقارئ الكريم ما هو الـ COCA الذي نطالب بتحويل وثائقه إلى اهتمام شعبي .. أنه وببساطة الاختصار الإنجليزي لاسم الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ، أو Central Organization for Control and Auditing – COCA

وهو الاختصار الذي يعتمده الجاهز لنفسه .

هذه الوثائق التي تفضح مئات من قضايا الفساد في اليمن وفي كل القطاعات ، في النفط ، والتجارة الخارجية ، وفي التسليح ‘ وفي الكهرباء ، وفي الأوقاف ، وفي أراضي الدولة وفي مجالات أخرى كثيرة .

هي وثائق لا يعرف المواطن البسيط عنها شيء كما عرف عما نشر في الويكي ليكس ، يعرف عن وجود فساد لكن لا يعرفه بالتفاصيل التي تتضمنها تقارير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ( كوكا ) .

ولذا فأن تحويل محتويات هذه الوثائق إلى اهتمام شعبي مدرك مستوعب لمحتواها ولما تعنيه أرقامها والى ما يتسببه السكوت عنها وقيادته لاتخاذ موقف إيجابي في التصدي لمن تفضحهم هذه الوثائق والمطالبة الفاعلة في تقديمهم للعدالة هم ومن يتستر عليهم أولى من أهدار المداد على وثائق السيد جوليان اسانج .

التقارير التي تصدر عن هذا الجهاز بالنسبة لنا تفوق أهميتها بعشرات المرات تلك التي نشرها الويكي ليكس وما لم يتم تسليط الضوء عليها بنفس القدر الذي حظيت به وثائق السيد جوليان وجعلها دوما محط اهتمام شعبي عبر الصحف والمواقع الالكترونية والمنتديات والملصقات والمنشورات والنقاش الحر فإننا لا نكون سوى أفراد نهمين في مجتمع استهلاكي يتعدى سلوكه استهلاك المواد العينية المستوردة إلى المواد الإعلامية المستوردة على حساب المنتج المحلي مأسورين بعقدة الأجنبي .

لقد تحول الحديث عن وثائق السيد جوليان إلى فرض عين على كل كاتب يمني بالغ عاقل ، فلم يبق أحد منهم باختلاف توجهاتهم السياسية ومشاربهم الثقافية إلا وكتب أو أشار إليها وكأن عدم الحديث عنها منقصة في حق الكاتب وتهمة بعدم مواكبته وإلمامه لما يحدث حوله ويجب أن يكتب ليدرأ عن نفسه هذه التهمة .

ولكني أرى أن عدم الكتابة عن وثائق الـ COCA ليكس هي منقصة حقيقية ومن يريد أن يقدم للجمهور اليمني شيئا ذا أهمية فلا يضيع وقته في تتبع ما جاء به الويكي فلم يأتي بما يستحق كل هذه الضوضاء والجلبة ،

وليستغل وثائقنا المحلية في فضح الواقع المزري والفاسد والخفي ، أم أن فضائحنا لا تعتبر فضائح إلا إذا قدمت لنا من خلف الحدود على غرار ( وثائق سرية : أمريكا هي اللي قصفت تجمعات القاعدة في اليمن )

هه، حتى الطرشان عارفين هذا السر ..

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ فيصل القاسم
اختر مُستعمرك المفضل!
دكتور/ فيصل القاسم
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
نبيل سبيع
لن تستيقظوا على مَلَكِيَّة هولندا بعد زوال الشرعية
نبيل سبيع
كتابات
بسام بن علي الحامدعاشوراء .. أمل لا ألم.
بسام بن علي الحامد
محمد حسين الرخميمشاهدات حاج يمني
محمد حسين الرخمي
ابو الحسنين محسن معيضشكرا أيها الإصلاح
ابو الحسنين محسن معيض
مشاهدة المزيد