اليمن عضو فعال في نادي العراة !!!
بقلم/ طارق عثمان
نشر منذ: 14 سنة و 4 أشهر و 21 يوماً
الأحد 15 أكتوبر-تشرين الأول 2006 09:35 م

  مأرب برس / خاص

مأرب برس / خاص

  مأرب برس / خاص

في هذه الخواتم المباركة ,على ابواب مؤتمر الدول المانحة في لندن تتسول حكومتنا ... لكن ما الفائدة ؟ معظمنا يعرف والدول المانحة كلها تعرف ان الحكومة في اليمن تتسول بشعبها المعاق الكسيح ولا تتسول له ... وكلما زادت الهبات زاد الشعب فقرا ... وانفتحت شهية الحكومة لمزيد من التسول ... وزاد الحرص منها اكثر لجعل الشعب محط الشفقة والعطف من المانحين جزاهم الله عن حكومتنا الف خير ... فالقروض والمنح من نصيب المتسولين ولا يصل للشعب الا الشفقة والدعاء بالشفاء العاجل في العلن والكثير من التهكم والسخرية في السر والعلن ... ماالفائدة ان تتدفق المساعدات على بنكنا المركزي الذي تحول الى البنك المركزي للتسليف يقدم القروض الميسرة بعشرات المليارات سلفة للأحزاب محدودة الدخل لتتمكن من تحقيق الفوز الكاسح!! الساحق!! الماحق!!على المواطن والوطن هذه المليارات التي سماها الجندي سلفة مايدرينا انه لن تتكرر للانتخابات البرلمانية القريبة !!! او في أي مناسبة ... وعند السداد لابد من نظرة الى ميسرة او المسامح كريم ... اقول ما الفائدة اذا كان بجرة قلم ستتدفق المليارات خارج البنك ... هل سنتأهل للانضمام لمجلس التعاون الخليجي بهذه القروض ؟؟؟ بطبع لا حتى يتأهل منتخبنا الوطني ويحصل على بطولة الخليج !! الذي سنحجز المقعد الاخير الدائم فيه ....لن نتأهل والفساد تحول في بلدنا الى ثقب اسود يلتهم الثروات والمنح والقروض ويبث الرعب في قلوب الدول فاعلة الخير .. الاصلاح الاداري الفاشل .. والجرع الاقتصادية ... والانتخابات المزورة ..وسياسة الافقار ... والبطالة المتوحشة ... ودعم القبيلة لتحجم المجتمع المدني لن يكون بالتأكيد بوابتنا للخليج ..

لكن مكاننا محجوز في نادي العراة كعضو نشط وفعال .... هذا النادي الذي يضم الصومال واثيوبيا واليمن والسودان والمتجه غربا حتى المحيط ليكون حزام الجوع هو من سيقبل بنا بدون شروط صعبة ... وجهود الحكومة كلها تأهلنا لنكون في نادي الحفاة العراة هذا ...