طرق بسيطة وطبيعية لتخفيف آلام الصداع
بقلم/ وكالات
نشر منذ: شهرين و 30 يوماً
الخميس 22 مارس - آذار 2018 08:43 م

إن آلام الصداع خاصة النصفي من أكثر الآلام إزعاجًا على الإطلاق، فالصداع يصيب الرأس كالمطرقة دون سابق إنذار، ونتمنى أن يكون هناك أي طريقة بسيطة يمكننا استخدامها للتخلص من هذا الألم المزعج بعيدًا عن المسكنات والعقاقير، التي تسبب الكثير من المشاكل الصحية.

لذلك سنقدم لك فيما يلي قائمة تضم طرقاً منزلية بسيطة وسهلة لتخفيف آلام الصداع بشكل طبيعي.

العلاج العطري

يمكن للزيوت الأساسية التي تحتوي على صفات “تبريد” أو المضاد للالتهابات أن توفر راحة سريعة من آلام الصداع المزعجة، ومن أفضل تركيبات الزيوت التي توفر هذه الراحة المميزة من الصداع هو إضافة ملعقتين من زيت جوز الهند مع قطرات من زيت النعناع واللافندر، ووضعهما في زجاجة صغيرة تحتوي على كرة دوارة ورجها جيدًا، ثم تطبيق هذا الزيت على الجبهة والرقبتين والمناطق التي تعاني فيها من آلام للصداع المبرح.

شاي الزنجبيل

قم بتقطير شرائح بسيطة من الزنجبيل الطازج وأضفه إلى الماء المغلي على النار، وانتظر قليلًأ حتى يمتزجوا سويًا، يقلل هذا الشاي المصنوع منزليًا من آلام الصداع، فقد استخدم شاي الزنجبيل لعدة قرون في آسيا لعلاج عدد من الأمراض المختلفة من بينها الصداع.

الينسون

تشير الدراسات إلى أن شراب الينسون يكون فعالاً للغاية في علاج الصداع النصفي؛ حيث إنه يعمل عن طريق الحد من الالتهاب، الأمر الذي يزيل الضغط عن الأعصاب وبالتالي التخلص من آلام الصداع النصفي.

حمام ساخن مع كبريتات المغنسيوم

الصداع المتكرر أو الصداع النصفي يعدان أحد الأعراض الخاصة بنقص المغنيسيوم؛ حيث تعتمد العديد من وظائف الجسم الحيوية على المغنيسيوم.

ونظرًا لأن العديد من الأشخاص لا يحصلون على ما يكفي من المغنسيوم في نظامهم الغذائي، فهناك طريقة سهلة للحصول على المزيد من المغنيسيوم هو عن طريق أخذ حمام ساخن مضاف إلى الماء ملح أبسوم – ملح مكون من كبريتات المغنسيوم سهل الامتصاص عن طريق الجلد-، الأمر الذي يعمل بشكل كبير على تقليل آلام الصداع خاصة النصفي.

كمادات ساخنة أو باردة

كل من الحرارة والبرودة يمكن أن يوفران تخفيف آلام الصداع بشكل مذهل للغاية، فكل ما عليك فعله إذا قررت استخدام التبريد في عملية تخفيف الآلام أن تقوم بلف كيس من الثلج (أو كيس من الخضار المجمدة) بمنشفة رفيعة وضعها على رأسك، أما إذا قررت استخدام الحرارة، فضع المنشفة في ماء ساخن وقم بعصرها وقم بوضعها في مؤخرة رقبتك أو النوم على وسادة ساخنة، أو الاستحمام بماء ساخن وتسليط الماء على منطقة الرقبة، فالحرارة وبجانب تخفيفها لآلام الصداع فهي تخفف من شدة تصلب العضلات الناتجة عن توتر الصداع.

تقليل التحديق

من الطبيعي أن يسبب التحديق المستمر بالعين خاصة على شاشة الكمبيوتر أو الهاتف الذكي آلاماً عنيفة في الرأس، ولكن الاستمرار في التحديق حتى بعد الإصابة بالصداع فإنها عملية انتحارية، لذلك عليك أخذ فترات راحة متكررة، أوقف التحديث مرة واحدة على الأقل كل 15 دقيقة، وركِّز عينيك على شيء بعيد لا تقل المسافة بينكما عن 20 إلى 30 قدمًا.

ممارسة التمارين الرياضية

التمرين يحسن من نشاط وأداء الدورة الدموية الأمر الذي يمكن أن يساعد في تخفيف الصداع، وإذا كنت تمارس الرياضة في الخارج، فإن الهواء النقي سيكون مفيدًا أيضًا!

التمارين الرياضية ترخي الجسم بأكمله؛ لذلك يشعر معظم الذين يعانون من الصداع بارتياح ملحوظ بعد ممارسة بعض التمارين.

شرب الماء

حد الأسباب الأكثر شيوعًا للصداع هو الجفاف؛ حيث يعد الصداع من أهم وأخطر العلامات التي تحذر بكل وضوح من الجفاف ووجوب شرب الكثير من الماء؛ لذلك ننصحك بشرب ما لا يقل عن 4-6 أكواب من الماء كل يوم، فهذا سيزيل عنك الكثير من آلام الصداع.