توقفوا عن جعل تعز ثقبا اسودا ..
بقلم/ عبدالكريم الخياطي
نشر منذ: 4 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام
الجمعة 25 مارس - آذار 2016 05:31 م

تعز ضحية كبيرة للحرب ..ولأهداف التحالف الظاهرة والخفية ..

-يتهامس الجميع في النخبة السياسية والعسكرية عن الاسباب التي تؤخر وصول الدعم العسكري الى تعز ..

وربما يرشح للسطح اسباب عسكرية وسياسية للتحالف يظهر منها فقط ..كمثل :

-ان السعودية لاترغب في اي مواجهات برية على حدودها ، لعلمها بقدرة الحوثيين الاستنزافية وولعهم بحروب الجبال والصحاري ..وهو ماسيتسبب في خسائر تقلل من هيبة وقوة الجيش السعودي ..

-ترغب السعودية بالقضاء على معظم قدرات الحوثي العسكرية وبخاصة نخبه البشرية المحترفة ..وهذا لن يتأتى الا بتشتيت تلك القوة البشرية في اماكن متباعدة .. وبخاصة تعز التي تحولت الى ثقب اسود ابتلع اكثر من 8 ألوية عسكرية للحوثي وحليفه ..مستقرة ومثلها متحركة ..

-ويتضح الامر حتى في مارب ..فجبهة صرواح ليست بالصعوبة التي يتم تصويرها ..لكنها مكان يحرص الحوثي على عدم التخلي عنه وامداده بكل انواع السلاح والمقاتلين وهنا ياتي دور الطيران لاستهداف تلك الامدادات ..

-ويتضح الامر في الجوف في ترك جبهتي الصفراء والغيل معلقتين ..لعلم التحالف أهمية تلك المناطق بالنسبة للحوثيين كحاضن بشري ..

-يرغب التحالف بترك ثقوب سوداء لابتلاع معظم مايمتلكه الحوثيين من قدرات بشرية ..حتى يسهل ترويضهم وتحولهم للعمل السياسي ان لم يكن انهاء دورهم ..

- الكلام عن صفقات غير واقعي ابدا ..فالقضية اليمنية بالنسبة للسعودية اصبحت امرا مصيريا لايمكن لكل اجنحة الاسرة المالكة ان تتهاون فيه فهو كما اصبحوا يؤمنون اصبح تهديدا لكل الدولة السعودية ..

- هناك دول حليفة للسعودية لها رؤيتها السياسية والعسكرية و تعتبر ان تعز تلعب دورا كبيرا في توحيد كل المكونات السياسية في الشمال والجنوب ، لذلك تريد ترويض نضال تعز ونخبها السياسية والعسكرية ، والحصول على ضمانات وتفاهمات خاصة بها ..تضمن عدم تهديد بعض الترتيبات في الجنوب و الا يتحول طرف من اطراف المقاومة لقوة داخل المؤسسة العسكرية ..

- هناك تساؤلات كثيرة عن تعز لايمكن لأي مسؤل الان ان يجيب عليها ، حتى وان كان وزيرا او قياديا حزبيا او عسكريا من تعز ان يجيب عليها..خوفا من زيادة التخاذل لدرجة قد يتوقف معها حتى الطيران ..

ليس لتعز الا ان نضغط كلنا كيمنيين ان لا تكون محل نقاش وتساهل من جانب التحالف وخضوع من جميع النخب ..لاعتبارات كثيرة ليس اقلها الاعتبار الانساني لهذه المحافظة التي قدمت كل شيئ لليمن وتعرضت لابشع ماتعرضت له مدينة عربية من حصار وتدمير ..وكونها اكثر المحافظات ازدحاما بالسكان ولايمكن جعلها تكتيك وفخ عسكري ..