تمديدٌ وتنديد !
بقلم/ د: محمد الظاهري
نشر منذ: 4 سنوات و 11 شهراً و 6 أيام
الأحد 08 سبتمبر-أيلول 2013 06:32 م

أنَّ التمديدَ إعادةُ إنتاجٍ للماضي , وتعايشٌ مع إخفاقاته . بل إنهُ بمثابة مصادرةٍ للحاضرِ وأهدافه , وتأجيلٍ لحل مشكلاتهِ , وقضاياه !

إنهم يهدرون الفرص , ويقتلون الوقت عمدًا , ومن ثّم يتكيفون ؛ حين يقطعهم سيفُ الوقت عديد مرات في اليوم الواحد !

يحاورون .. يناورون .. يبررون , ثُّم تجدهم يرددون على مسامعك مقولة :

( الوقتُ كالسيف إن لم تقطعه قطعك ) !

المحزن أنَّ إحساسهم بالزمن يكاد ينعدم , والأخطر أنهم يتحايلون على تنفيذ الاتفاقات , وتطبيق البرامج , والخطط , ثُّم للتمديد يلجئون !

هم لا ينجزون .. لا يبدعون . بل يخادعون .. يمكرون !

والعجيبُ أن الذين استمرءوا التمديد , إبان استفرادهم بالسلطة والحكم ؛ هاهم اليوم بـ(التمديد) ينددون .. يشجبون , وبإجراء الانتخابات يطالبون , ويستعجلون !

هم .. هم متحايلون .. مخادعون , ويجاريهم الممددون الجدد !

وبالرغم من كل ذلك , فلنعلم أنَّ التمديدَ كمفهومٍ , يحتقر الوقت , ويناقض الديمقراطية ؛ لأنهُ يهدر مبدأ العودة إلى الشعب , والاحتكام إلى إرادته , ورأيه حول من حكمه , ومّنْ سيحكمونه مستقبلًا .

أيها الممدون : اعلموا أنّ التمديدَ معضلةٌ يمانية ؛ فحددوا ولا تمددوا , وأنجزوا ولا تسوفوا , واصدقوا ولا تتحايلوا.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
مصطفى أحمد النعمانعن تعز والحديدة
مصطفى أحمد النعمان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
سيف الحاضري
الدرع الجنوبي للجزيرة ينهار
سيف الحاضري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي محمود يامن
المؤتمر رهان الحاضر وقاطرة المستقبل
علي محمود يامن
كتابات
د. محمد حسين النظارياليمن سعيد بكم
د. محمد حسين النظاري
إلهام محمد الحدابيكيف نصنع المستقبل؟
إلهام محمد الحدابي
دكتور/فيصل القاسمالانتصار على حطام سوريا
دكتور/فيصل القاسم
مشاهدة المزيد