رجعية اليدومي ومدنية الحسن والحسين
بقلم/ يحيى الثلايا
نشر منذ: 8 سنوات و 7 أشهر و 11 يوماً
السبت 09 يونيو-حزيران 2012 10:39 م
 

سيظل اليدومي إنسان متخلف ورجعي وغير مدني ولو ثبت عنه ما بلغ طبيب القلب مروان الغفوري أنه قال لأحدهم ما مفاده : يا حسين اهجع ..

لكن حسن زيد الذي يتعمر عمامة تم اختراعها في منطقة الرس من بلاد الحجاز قبل أكثر من 1200 عام .. ومعه الدكتور محمد عبدالملك المتوكل وكل من يسبق إسمهم (((د))) ممن كتّلوا الدولة المدنية في فندق موفمبيك اليوم مع حسين الأحمر سيظلوا نماذج للمدنية ويجب علينا نحن الشباب أن نحصل على رخصة مزاولة مهنة المدنية من بتوع موفمبيك ..

كانت سيارات ومرافقي رئيس تكتل الدولة المدنية حسين الاحمر اليوم تقطع الاتجاهين في الشارع الرئيسي بجوار الفندق السياحي الراقي وحسين المدني يلقي موعظة مؤثرة خشعت لها القلوب ذرفت لها الجيوب !!.

كان الحسين إبن المدنية عليه السلام يدعو من محراب قدّاس موفمبيك شيعته وخاصته إلى نشر ثقافة التواضع وعدم اصطحاب المرافقين وقال عليه السلام "مانشتيش مرافقين يا قبايلنا .. قولوا لهم يكفي شبعنا من هذه العيشة .. نشتيهم يخلونا نسير كعاداتنا بدون هنجمة ونِخيط !!, وذكرهم عليه السلام إلى ما تعرضت له دعوته من المخاطر وصنوف الإيذاء الذي من قبل بني أمية ..اوغرق الحاضرون في البكاء والتصفيق والبحلقة !!.

...

الإصلاح : أكبر قوة سياسية في اليمن وفي سجلات عضويته أكبر شريحة مؤهلة بالمعارف وتتوزع على كل مناطق وفئات التكوين اليمني .. لكنه رغم كل جهوده التنويرية والتوعوية التي ساهمت في نشر التعليم وثقافة أكثر من الدور الذ مارسته السلطات الرسمية في اليمن منذ 1300 سنة .. سيظل في أنظار بعض المبصرين والمستبصرين متهما بأنه مجرد كيان قبلي وديوان مشايخ .. فيما كل العكفة والبرّاني الذين تساوقوا اليوم دون وعي إلى فندق موفمبيك يمثلون طليعة ليبرالية وتحررية .

..

هؤلاء هم اللي أزعجونا أكثر من مرة بالحديث والتركيز على حميد الأحمر .. مع أن حميد - اللي هو بالمناسبة شقيق حسين - لم يقطع يوما شارع بسبب مرافقيه أو يدعو لتكوين جيش شعبي لحسم قضية صعده ..بل ظهر منذ سنوات كمعارض صارخ وجريْ ضد صالح .. وأعلم أن حميد الأحمير حاصل على ماجستير في الاقتصاد ويتحدث الإنجليزية بطلاقة وكذلك أخيهما صادق الحاصل على شهادة طيران من أمريكا واللذان كان لهما الموقف المعروف من الثورة الشعبية .. فيما كل العكفة المدنية الذين استجلبتهم دراهم الحسين إلى الفندق ما زالوا يعتبرون أنفسهم مخولين بحماية الثورة واحتكار المدنية ..

هل العيب في الإصلاح أن كان فيه حميد إسما فاعلاً في العملية السياسية السلمية - بلاش مدنية لأننا لم نحصل على ترخيص - أم في دعاة المدنية الذين أجادوا البرعة والزامل في موفمبيك ؟؟؟ وبارعون في النكف المدني كمان !!.

.. عفوا يا جماعة : نسيت حاجة : مهمة ..

الجماعة اللي ابترعوا في موفمبيك اليوم ختموها بزامل - قصدي إشهار - ما أسموه : ((التكتل)) الوطني للدولة المدنية !!.

يعني ((المدنية)) هذه برضة تستجيب لــ((التكتلات)) وتخضع لمراكز القوى ؟؟ وتمارس المذهبية والعهر السياسي ؟؟