مواضيع الأخبار - سوبر نيوز

تجددت المواجهات صباح يوم أمس في محافظة الجوف بين أتباع عبدالملك الحوثي وعدد من القبائل الموالية لأحزاب اللقاء المشترك وذلك بعد ساعات من مغادرة لجنة الوساطة التي يقودها" عدد من قيادات اللقاء المشترك في العاصمة صنعاء " لإنهاء النزاع الدائر بين الطرفين منذ عدة أشهر, وذلك بعد رفض الحوثيين تنفيذ الخطوات التنفيذية للاتفاق الذي سبق وان وقعه كلا من قيادة مشترك الجوف وقيادة الحوثيين في صعدة " ...

منذ أول يوم لانطلاق الثورة السلمية اليمنية، إلا وانبرى لها الحزب الحاكم وسعى جاهداً بكل مكوناته وأدواته وإمكانياته وأجهزته للتصدي لها ومحاولة إجهاضها، وكشر عن أنيابه وبكل وحشية لقمع الثوار مستخدماً السلاح في قتلهم ومختلف أجهزته الأمنية لقمعهم واعتقالاتهم والاعتداء عليهم، لدرجة استخدامه غازات سامة محرمة دولياً ضد الثوار السلميين، وإمعاناً وزيادةً في اللئامة والخبث استخدم ضدهم مياه (المجاري). ومقابل ...

بعد يومين من وصولهم اليمن، قام وفد بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق مساء اليوم الأربعاء بزيارة إلى المستشفى الميداني بساحة التغيير بالعاصمة صنعاء للاستماع لإفادات وشهادات جرائم النظام وتوثيقها. والتقوا خلال زيارتهم عشرات الجرحى والمصابين ضحايا جرائم النظام طوال فترة الثورة اليمنية منذ انطلاقتها قبل أربعة أشهر، كما التقوا بعدد من أسر الشهداء والمعتقلين من قبل أجهزة النظام. واستمع وفد بعثة الأمم ال ...

أعادت محاولة اغتيال الرئيس صالح وكبار قادة وأركان نظامه في جامع النهدين بصنعاء قبل أسبوعين، فرز معطيات الواقع, وأثارت تساؤلات متناقضة عن مستقبل اليمن بعد غياب الرجل الذي حكمها بالرقص على الثعابين لأكثر من 33 عاما، وعن مستقبل النظام الذي بقي قوياً حتى بعد خروج كبار أركانه مثخنين بالجراح، وعن مصير أي محاولة قادمة للإطاحة بصالح في ظل التصعيد الثوري إذا ما عاد صالح إلى أرض الوطن، وكيف يمكن أن تنجح محاو ...

مع وجود الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في مستشفى بالسعودية والشكوك التي تكتنف مستقبله في قيادة البلد تتنافس اطراف مؤثرة اخرى للوصول الى السلطة.وفيما يلي بعض الشخصيات التي يحتمل أن يكون لها دور في المرحلة التالية لحكم صالح. - عائلة الاحمر: ترأس عائلة الاحمر قبيلة حاشد أكبر الاتحادات القبلية اليمنية نفوذا. وكانت حاشد بقيادة الشيخ عبد الله الاحمر قد ساعدت صالح على الوصول الى السلطة في السبعينات وس ...

على الرغم من محاولة الاغتيال الغامضة والمفاجئة التي تعرض لها الرئيس علي عبدالله صالح وعدد من أهم رجالات دولته, الجمعة 3/6/2011, في خضم ثورة عارمة, إلا أن البلد لا يزال في قبضة نظام صالح العسكري؛ في يد نجله أحمد على وجه التحديد. في الـ21 من مارس, تناقلت الأنباء انضمام علي محسن صالح - برتبة لواء وقائد المنطقة الشمالية الغربية وقائد الفرقة الأولى مدرع – للثورة. ويوصف الرجل بأنه الشخصية الأقوى ...

على مدى أكثر من أربعة أشهر والثورة اليمنية في أوجها وتزداد تألقاً واتساعاً في مختلف ساحات الجمهورية، ومع استمرار الثوار في ساحات التغيير رافق ذلك عدداً من الأحداث والمواقف ذات الصلة، ولأن الثورة اليمنية تعتبر الأطول زمناً في تاريخ الثورات العربية والعالمية إلا أنها كغيرها خالطتها (النكتة السياسية) تنفسياً وترويحاً للثوار في ظل ممارسات القتل والاعتداءات والإيذاءات بحقهم من قبل قوات النظام ومواليه.. ...

وحدها الانظمة الرخوة هي من تقوم بإختلاق المشاكل من أجل استخدامها في إدارة شئون البلاد، وليس مهما لتلك الأنظمة التداعيات الإنسانية والاقتصادية الناجمة عن تلك المشاكل التي تختلقها،وفي اليمن عمل الرئيس صالح على خلق بؤر التوتر والصراع والاقتتال في مختلف انحاء البلاد ولم يحاول يوما اطفاء أي من تلك الحرائق بل كان يحرص على ابقاء جذوة نار منها مدفونة تحت الرماد.واحدة من أسوأ الاكاذيب التي روج لها وضخمها ...

مع تدهور الحالة الصحية للرئيس علي عبد الله صالح، الذي يتلقى العلاج، في المملكة العربية السعودية، أصبح التساؤل الأكثر إلحاحا، هو: هل سيغادر صالح الحياة السياسية، وتنتقل السلطة في اليمن سليما، أم أنه لن يغادر الحياة السياسية، قبل أن يغادر الحياة، وفقا لما كان قد أعلنه سابقا بأنه لن يرحل من السلطة، إلى عبر الصندوق، حتى لو كان هذا الصندوق هو التابوت الذي سيقله إلى مثواه الأخير. ما من شك بأن الوضع الصح ...

تحدث الجميع وشكك. طرحت العديد من الروايات. ولا دليل على إصابة صالح حتى الآن. وهناك في رأس القائمة دور سعودي .. والمسعى الاستراتيجي من كل ذلك: الالتفاف على "الثورة" اليمنية الشبابية السلمية. إذ أن أهم القوى, والتي تقف خلفها الرياض, اتجهت إلى نوع من التهدئة وتقاسم المصالح؛ لإنهاء ما يسمونها طبقاً للمعجم السعودي بـ"الأزمة السياسية". فلما كانت القوة الفولاذية للثورة هي قوة الشباب ...

يراقب الشارع اليمني باهتمام بالغ، تداعيات الحادث الذي استهدف الرئيس علي عبد الله صالح، من قبل جهة لا زالت مجهولة حتى، اللحظة، نظرا للغموض والتكتم الشديد الذي يكتنف القضية، ويكتنف الوضع الصحي للرئيس علي عبد الله صالح، عقب إصابته المؤكدة، في الحادث، خصوصا بعد نقله إلى السعودية لتقلي العلاج، جراء إصابة وصفت بأنها خطيرة، جراء تعرضه لشظية كبيرة الحجم بجوار قلبه. التحركات على الأرض، توحي بأن زمن صالح قد ...

كلما انهزم صالح في مواجهاته المسلحة مع أبناء الشيخ الأحمر، انتصر على الثورة السلمية. هذا هو عنوان إثني عشر يوما من المعارك والهدن الهشة في العاصمة. ولعل خبر إصابته مع عدد من رجاله في هجوم شن اليوم الجمعة على مسجده الواقع ضمن منطقة قصر الرئاسة يؤكد أن انتصارات أبناء الأحمر على صالح أمر يصب في صالح هدفه النهائي المتمثل في انتصاره على الثورة السلمية. من كسب ومن خسر في المعارك المندلعة في صنعاء بين قو ...

لم تنقشع بعد سحابة الدخان، التي غطت الأجواء السياسية اليمنية، عقب الاستهداف الذي تعرض له دار الرئاسة، إثناء صلاة الجمعة ظهر اليوم، وأدى إلى مقتل عدد من مرافقي الرئيس علي عبد الله صالح، وإصابة العديد من كبار مسئولي حكومته، بالإضافة إلى إصابته هو شخصيا، بالرغم من تضارب الأنباء حول حقيقة وخطورة الإصابة التي تعرض لها. وإلى أن تنقشع سحابة الدخان هذه، سيكون من الصوبة الجزم بحقيقة ما جرى، والتكهن بما قد ...

بات من المؤكد ان رأس النظام لم يعد يستطيع ان يحيا بدون اراقة دماء اليمنيين، فبعد ليلة الاحد الدامية في تعز سقط جرائها اكثر من 50 شهيدا والف جريح وعشرات المفقودين والمخطوفين،في جريمة وحشية بربرية يندى لها الجبين،وتكشف عن الوجه القبيح للنظام الذي قرر ان يقيم حفل وداع دموي يختتم به مشواره الذي استمر يدير به البلاد عبر شرعية القوة والاستقواء بالسلطة والعسكر، استهداف ابناء تعز بتلك الوحشية هي بمثابة عق ...

اعتاد اليمنيون على التسلط على بعضهم البعض، فلأتفه الأسباب تسفك دماؤهم وترمّل نساؤهم وتذهب ممتلكاتهم وتهان كرامتهم. فالنظام الحاكم لم يكتفِ بزرع الفرقة وإحداث الشقاق والانقسام بين اليمنيين، بل ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك، فقد تمكن من تشويه اخلاق اليمنيين التي خلدها المؤرخون في كتبهم ومجلداتهم. لقد عمد النظام على مدى العقود الثلاثة الماضية على إحلال أبشع واسوأ الأخلاق التي أدت إلى جعل اليمن اشبه ببيت ...

إضافة 8:30 مراسل مأرب برس: طقم من الحرس الجمهوري يطلق النار بشكل عشوائي على مستشفى الروضة في محاولة لاقتحام المستشفى، واختطاف جرحى، والجنود يقولون لأهالي الضحايا المتجمعين أمام المستشفى "يا براغلة ممنوع التجمع هنا"تحولت مدينة تعز إلى ثكنة عسكرية، وأصبحت منذ الصباح الباكر اليوم، تحت خط النار، في ظل الهجوم الشرس الذي تشنه قوات الرئيس علي عبد الله صالح، معززة بمختلف الآليات العسكرية، على ...

لا زالت الابتسامة متوهجة في وجه هاشم الإبارة، رغم أن جسده الضعيف استقبل ثلاث طلقات نارية كانت كافية لوضعه في العناية المركزية لمدة طويلة، منذ إصابته يوم الأربعاء الدامي خلال مسيرة جابت شوارع العاصمة وصولا إلى شارع التلفزيون، للتعبير عن رفض الإساءات التي تبثها قناة اليمن عن المعتصمين في ساحة التغيير. فقد هاشم كليته إلى جانب الطحال، إلا أنه لا زال مستعد لتقديم ما تبقى من جسده في سبيل رحيل الرئيس عل ...

بات من الواضح ان نظام الرئيس صالح بدأ في استنفاذ أدواته السياسية والأمنية في مواجهات تنامي الثورة الشعبية المطالبة برحيله عن الحكم، التي فشل في جر مكوناتها لدوامة العنف عبر استهداف الساحات والمحتجين السلميين الذين مارس ضدهم انواعا مختلفة من العنف توزعت بين القتل المباشر والاختطاف والترهيب بكافة انواعه، وعلى عكس توقعاته فقد ادت تلك الممارسات الدموية الى زيادة اصرار الشباب المعتصمين في كل المحافظات ...

قبل عامين، وفي حديث الى صحيفة «الحياة»، وصف الرئيس علي عبدالله صالح صعوبة حكم اليمن بأنه «يشبه الرقص على رؤوس الثعابين». وهذا وعلى رغم أنه لا يزال في الحكم منذ 33 سنة. ترى، ماذا كان سيقول لو أنه لم يبق في القصر إلا كما بقي سلفاه، إبراهيم الحمدي، وأحمد الغشمي؟ تشبيه الرئيس يعكس رؤيته السياسية، ونظرته تجاه شعبه. بعد الرئيس اليمني بسنتين وصف العقيد القذافي من ثاروا عليه بأنهم ...

يبدو صالح كبندق يطلق التهديدات والرصاص، هو الآن يسعى لمحاربة اليمن، ويريد عبر اعتدائه على منزل/ الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر إجهاض الثورة السلمية، متجاهلاً بأن المعتصمين في الساحات يرون بأن ما يحدث ليس له علاقة مباشرة بثورتهم. لا يتوانى علي صالح عن سفك دماء اليمنيين فقد اعتاد على ذلك طوال فترة حكمه، فبقاؤه في الكرسي خلال ثلاثة وثلاثين عاماً كان ثمنه الحرب على المواطن والوطن.. مزيداً من التفاصيل في ...
(إجمالي 126) (ص 5 /7)