العكفي القادم من الأمم المتحدة إلى عدن
بقلم/ أحمد عايض
نشر منذ: 4 أشهر و 28 يوماً
الخميس 12 يوليو-تموز 2018 09:25 م
 

المبعوث الدولي الذي عاد مؤخرا إلى محافظة عدن بعد إحاطة خبيثة لمجلس الامن تعمد فيها الوقوف علانية إلى صف المليشيات الحوثية , والنيل من الشرعية , عاد ليطرح عرضا, خارج إطار المرجعيات الدولية المعترف بها أمميا, والهدف هو مراضاة العصابات الحوثية , وانتزاع أي موافقة من الحكومة الشرعية , لتلك الأفكار .

المبعوث الدولي قدم للرئيس هادي عرضا يطالبه بالانسحاب من محافظة صعدة , مقابل انسحاب المليشيات الحوثية من ميناء الحديدة وتسليمه للأمم المتحدة وليس للشرعية , إضافة إلى إلزام الشرعية بدفع رواتب الموظفين القاطنين في مناطق سيطرة الحوثيين .

تناسى السيد غريفيث أنه موفد دولي مهمته الرئيسية تنفيذ القرارات الدولية التي تؤكد على إنهاء الانقلاب واستعادة الشرعية واستعادة العاصمة صنعاء من يد المليشيات الحوثية , فما بالك بالحديدة التي حضرته لم تطب نفسه بتسليمها للشرعية ,بل وافق أن يكون هو ومؤسسته الدولة "الأمم المتحدة " عبارة عن شقاه "وهو عكفي أجنبي سيتشغلون مع السيد "زعيم الكهف" لتحصيل عوائد ميناء الحديدة وتوريدها إلى البنك المركزي بالعاصمة صنعاء.

حقا أنك عكفي "جنتل" رضيت لنفسك التحول من موفد دولي يمثل أعلى مؤسسة دولية في العالم لتتحول إلى عامل من الدرجة الثالثة كشغال ومحصل إلى جيب المليشيات الحوثية , تبا لك يا غريفيت بأي مهمة تختتم مسيرتك الديبلوماسية .

تبحث وباستماته عن انقاذ المليشيات الحوثية , وكأن تلك المليشيات " أبنة خالك" , تكيل الثناء لزعيم قاتل دمر كل شيء في اليمن , وتتحدث عن لقاء مثمر ونقاشات بناءة , خلال أول لقاء لك مع مراهق مران.

تقدم لمجلس الامن إحاطة خبيثة , تجاهلت فيها كل أنواع التعنت والانقلاب والتلون للمليشيات الحوثية , ثم مضيت للمطالبة بإجراء حوار دولي مع الحوثيين وليس مع الشرعية ولا مع أي من دول التحالف , لقد فاق خبثك وتعديك على الشرعية والثورة مبلغا لم يسبقك فيه أحد من سابقيك.

أنك مبعوث مشكوك في صدقك ومصداقيتك, ومجروح في جهدك ومساعيك , خيب الله مساعيك , يا وسيط السوء.

حظيت بمقابلة الرئيس هادي وكبار مسئولي الشرعية , الذين قدموا لك كل تسهيل , ومنحوك كل تنازل انجاحا لمهمتك وتقديرك لجهودك , واحتراما للمؤسسة الدولة التي قدمت منها فلم نجد منك إلا إحاطة الثعالب , وحقد الغربان.

لقد خسرت شعبيتك من أول شهر عرفناك فيه , وفقدت ثقلك من أول لقاء لك مع فلول الكهف والظلام , وبانت حقيقتك من أول احاطة , وأول تقرير , ووالله ما ننتظر منك بعد اليوم خيرا ولا أملا , فعلى يديك يمر الشر , وتستأنس الجريمة , وترقص الثعابين.

تعرف الصحافة الغربية المبعوث الدولي إلى اليمن بأنه واحد من أهم الدبلوماسيين الأوروبيين وهو المدير التنفيذي للمعهد الأوروبي للسلام في بروكسل، ولديه خبرة واسعة في حل النزاعات والتفاوض والشؤون الإنسانية.

يبدو أن ثمة مخططات يسعى هذا الشخص لتمريرها ,عبر القرارات الدولية , وعبر تغيير مسار القضية والقاضي , إلى وجهة أخرى , عبر التلاعب بمسار الملف اليمني وخلطة بالأوراق الإقليمية , ترضية للمصالح الدولية وليس لمصلحة الشعب اليمني , لكن لا عليكم , فهو في اليمن , وهو بيد الرئيس هادي فأنتظروا..

هادي أمر بتشكيل لجنة لدراسات أفكار العكفي "غريبفيت" .. دعونا مع هادي ندرس تلك الأفكار, وقالت القبائل يوما .. المواعيد فيها الفرج , وقدما يارجال الجيش الوطني إلى ميناء الحديدة , فلا نامت أعين الجبناء .