محاضرات الحوثي لا تشبع الجوعى والزوامل لا توفر لقمة العيش
بقلم/ أحمد عايض
نشر منذ: شهرين و 4 أيام
الثلاثاء 19 مارس - آذار 2024 02:19 ص
  

اليمنيون في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية يموتون جوعا.. لا مرتبات ولا وظائف ولا فرص عمل ولا مساعدات إنسانية.

ومسيرة مران الايرانية تضخ عليهم محاضرات عبدالملك الحوثي وزوامل عيسى الليث في الأسواق والمساجد والساحات والقاعات. 

ومن طالب براتبه فهو عميل لأمريكا وإسرائيل. 

ومن يصرخ انه جائع فهو متآمر وخائن وجاسوس مع الصهاينه والتحالف. 

ثمان سنوات والمليشيَّات الحوثية تختبئ خلف مسميات العدوان والحصار ، حتى دخلت المبادرة الأممية وفتحت المطارات والموانئ وتوقفت الغارات الجوية.

عام 2023 كان الأسوأ في تاريخ كهنة الكهوف ودجالي المسيرة،لأن دعاوي الحصار والعدوان تبخرت جوا. 

فتصاعد أنين الشعب مطالبا بالرواتب والحقوق ، فحوصر الحوثة وضاقت بهم الارض، حتى جاء طوفان الاقصى فقالوا جاك الفرج يالله. 

الحوثيون ينتعشون في الازمات والحروب، ويحتضرون أيام السلم والسلام والاستقرار.  

الاتجار بالازمات والاستثمار بمحن ومصائب الاخرين تخصص يجيده القتلة والسفاحين من شيعة شوارع اليمن. 

الجوعى في مناطق سيطرتهم يعرفون ذلك جيدا ويقولون ان عبدالملك الحوثي أكذب من مسيلمة الكذاب والاسود العنسي.