مسلسل مع السلامة اليمني
بقلم/ علي بن عبدالله الدربي
نشر منذ: 10 سنوات و شهر و 25 يوماً
الإثنين 21 مارس - آذار 2011 10:21 م

يبث حصريًا عبر سينما ساحات الحرية المنتشرة في كافة محافظات الجمهورية اليمنية , مسلسل ( مع السلامة).

كاتب النص : أبناء الرئيس وأبناء إخوانه وأفرادًا من حزبه.

أدوات كتابة النص : دماء شباب الثورة السلمية وأجسادهم المجردة من السلاح .

أماكن تصوير المسلسل : ساحات الحرية ( زنقه زنقه ) .

فكرة النص وهدفه : بقاء النظام ورحيل شباب الثورة .

مخرج المسلسل : الرئيس اليمني على عبدالله صالح .

وقد جاءت فكرة المسلسل ردًا على مسلسل شباب الثورة العربية ( إرحل فالشعب يريد إساقط النظام ) والذي بغلت إيرادته في ثلاثة دول عربية أعلى مستوًا لها , منذ أكثر ثلث قرن , وحقق مسلسل الثورة هدفه في تونس ومصر وليبيا .

واعتمد كتاب النص على أدوات عديدة , تقليدية ورثها الكتاب عمن سبقهم , وحديثه من ابتكار كتاب النص الشباب .

فالتقليدية كعنف آلة الأمن والشرطة المتثمل بإطلاق الرصاص المطاطي , والضرب المبرح بالهروات والعصي , ورمي القنابل المسيلة للدموع , وإطلاق الكلاب البوليسة ونشر الحواجز الأسمنتية , والرمي في السجون ولجم آلة الإعلاميين وقتلهم وتخويفهم , والتضليل المصاحب للجرائم وقلب الحقائق .

وأما الحديثة تمثلت في إطلاق الرصاص الحي من الأسلحة الخفيفة والثقيلة , والتعمد في القتل قنصًا للرأس والصدر , ورمي القنابل الممتلئة بالغازات السامة التي تسبب الشلل والإختناق , وتعذيب الجرحى ونقلهم إلى السجون بدلًا من المستشفيات , بإستخدام سيارات إسعاف تابعة لهم . ومنع سيارات الإسعاف من الوصول إلى الجرحى ونقل الموتى , ومنع قوافل الإمداد بالطعام والدواء من الوصول إلى ساحات الحرية , وتهديد الشرفاء بالتصفية والقتل , واستخدام المرتزقة البلاطجة في قتل الأبرياء العزل في ساحات التغيير , ونزول الأمن والشرطة بلباس مدني لسفك الدماء , و إخلاء ساحات التغيير من الحماية والرقابة حتى يجول فيها البلاطجة ويصولون قتلًا وسفكًا , بل تعدى الأمر إلى الرقص في الإعلام الرسمي ساعة ارتكاب الجريمة , والتفنن في تكميم الإعلام المضاد الحر , بالترحيل الجبري , والتشويش تارة أخرى .

والغريب أن الرئيس اليمني قد شارك في كتابة نص المسلسل ببضع مشاهد , كمثل مشهد العلماء والخروج من الأزمة , لكنه زاد المشهد طولًا حين رفض مبادرة العلماء , وقد قال لهم سأنفذ ما يطلبه العلماء مني, وقد حملتكم الأمانة من عنقي إلى أعناقكم .

ومن المشاهد التي كتبها , مشهد تل أبيب والثورة , حيث صرح بأن الثورة تديرها واشنطن من غرفة عمليات في تل أبيب .

ومن المشاهد التي أذهلت متابعي مسلسل مع السلامة , مشهد حماية المعتصمين والشرطة , حيث أمر الشرطة والأمن بتوفير كل الأمن والحماية للشباب المعتصم .

وقد خلف هذا المشهد أسئلة كثيرة لدى المتابعين للمسلسل , أبرزها ما هو تعريف الأمن والحماية الذي قصده الرئيس اليمني ؟ وعجز الواقع الدموي أن يفسره لهم .

أراد مخرج المسلسل وكتاب نصه , من سيناريو المسلسل ومشاهده وفكرته وهدفه, أن يقولوا لشباب الثورة السلمية مع السلامة , فيقول الشباب المعتصم لساحات الحرية مع السلامة . لكن سيناريو المسلسل على انقلب على فكرة المسلسل وهدفها , فانقلب الأمر على مخرجه وكتابه , كما ينقلب السحر على الساحر .

فقال الشرفاء من الحزب الحاكم المتابعين للمسلسل , لمخرج النص ولكتابه , مع السلامة بتقديم إستقالتهم , وقد حاول كتاب النص ومخرجه أن يزجوا بهم ككتاب للنص ومشرفين على لغته .

ولا يزال مسلسل مع السلامة اليمني يطول يومًا بعد يوم , وقد بلغ الإثارة والتشويق أقصى معانيها , فيما يتابع الشرفاء وشباب الثورة السلمية , ساعة بث الحلقة الأخيرة !

فيقول الرئيس اليمني مخرج المسلسل !

مع السلامة !

alialdrbi@gmail.com