كلمة في الشيخ العيسي
بقلم/ د/ اوسان جبران الجعدني
نشر منذ: 5 أشهر و 23 يوماً
الإثنين 25 فبراير-شباط 2019 11:07 ص


الشيخ احمد صالح العيسي من اكثر الشخصيات اليمنية مثيره للجدل بين محبآ مادح او مبغضآ قادح
واحتل اسم الشيخ العيسي مساحة واسعة جدآ من الصحافة والاعلام ومواقع التواصل ومقايل القات ونقاط تجمع الناس ،ولايكاد يمر يوم لايذكر فيه العيسي بخير او بشر بمدح او ذم.
انا هناء لست محاميآ للشيخ احمد العيسي ولا مدافعآ عنه ولانافيآ للذي يقال فيه او مثبتآ.
انا هناء اتحدث على تجربتي الشخصيو مع هذ الرجل وما رأيته بنفسي وبام عيني ولم ينقله لي احد
بعيدآ عن مواقف الرجل السياسية والاجتماعية ساتحدث عن شخصه مباشرة.
خلال التصاقي بالرجل فترة ليست بالقصيرة وتعاملي معه وجدت الرجل يحمل نفسآ كبيره لا تحدها المناطقيه ولا القبليه ولا الحزبية، نفسآ كبيرة وكريمة تؤمن بكل من تلقاه وتمتزج بكل وافدآ اليها.
نفس لا تحمل الحقد ولا الحسد ولا البغض ولا الغبن
لاتحمل الهمز ولا اللمز ولا تتبع العورات.
وجدت فيه عقلآ نضيفآ متزنآ لا يتسرع بل يتريث كثيرآ
وجدت فيه الصدق في حديثه والعفه في لسانه فلا يسب ولا يشتم.
مهما اختلفت مع الشيخ احمد العيسي فلن تتغير معاملته معك ولن تجد في اسلوبه معك مايوحي ان بينكم خلاف ، اتفقت معه او اختلفت معه ستجد نفس المعاملة معه ونفس الاسلوب المؤدب .
حتى انك لا تميز بين من يتفق معه او من يختلف معه من شدة تعاملة الراقي مع الطرفين ، وقل من الرجال الذين تجد فيهم هذة الصفة العظيمه التي لاتحملها الا نفس عظيمة.
هذا مالمسته بنفسي ولا يستطيع احدآ ان يحاجني فيما رأت عيني .
فتحية اجلال واكبار لهذة النفس الطيبة