الجنوب .. سيتعافى من العنصريات !
بقلم/ هانم محمود
نشر منذ: 6 أشهر و 26 يوماً
الأربعاء 19 ديسمبر-كانون الأول 2018 06:18 م

يحدثوني عن الإنفصال مرار وتكرار ويبدو بالسرد ، عالم كان بالماضي الذي فات ، كما يصورن أحلام لا تحدث الإ بالخيال ، والمقارنة لا تنتهي الإ بكان و كان ، ليختتموا النهاية بأحداث لا يتقبلها المنطق ولا الخيال.

 في كل مرة يبدو النقاش عن دولة سلبت منها الحقوق وضاع أسمها الذي كان ، لأنصرف و أترك لهم الساحة كي يستفيقوا من سياسية الغيبوبة التي لا أمل من شفائها الى الآن.

 لن تنجح مادة العنصرية التي تدرسونها لنا لتجعلونا نكره كلا من كان ينتمي للشمال، عن إي محاضرات و نقاشات تتحدثون و أنتم تفرقوا بين إنسان وإنسان.

 اعتذر أساتذتي فعقلي لا يستوعب هذة النقاشات ، و قلمي لن يكتب الإ عن جيل خلق من أجل اليوم لا من أجل ماضي فات ، أجعلونا ننعم بالأمن والسلام ، ووفروا لأفكارنا أبسط الحقوق و الخدمات من أجل ان ننهض و نرتقي بمستقبل خالي من العنصريات ، و لا تجعلوا ما زرعن القيادات من أفكار وانتماءات حصيد لتصرفاتنا وأفعالنا. نحنا أبناء بسطاء لن نجعل لعبة السياسية تتحكم بنا كما تشاء ، سنكف عن التصفيق لمن يريد لنا الأنفصال و ونتعايش كيمن واحد لا يتجزأ مهما كان .