آخر الاخبار

الإمارات تضئ برج خليفة بصورة فنانتين لبنانيتين بمناسبة الدمج ”أبو ظبي“ تُطيح بمسؤول يمني رفيع من منصبه بعد إبلاغه عن ”تحركات عسكرية إماراتية خطيرة“ ورفضه تفريغ شحنات أسلحة مرض يجتاح أكثر من41% من السعوديات شابات ومتزوجات ويثير غضب الأزواج والرجال في المملكة تقدمات مستمرة وانتصارات متواصلة على وقع معارك عنيفة بتعز وقوات ”الشرعية“ على وشك الالتحام بجبهة الساحل الغربي (آخر المستجدات) بعد تعز.. انطلاق عملية عسكرية واسعة وتحريك جبهات القتال في محافظة جديدة لتخفيف الضغط عن مأرب السعودية تتحدث عن سياسية الابتزاز وتعلن ايران في طريقها لامتلاك سلاح نووي شاهد كيف تعرض أوزيل لإصابته البليغة (فيديو) مارب :الحوثيون يشنون هجوما واسعا على مديرية مراد من ثلاث محاور . تفاصيل الانكسار والهزيمة المبعوث الأمريكي لليمن يوجه دعوة للحوثيين بخصوص مارب وبن مبارك يوجه دعوه مماثلة لهم بخصوص اليمن هجوم صاروخي «حوثي» جديد يستهدف المملكة والتحالف يصدر بيان

الإرهاب يحظى بدعم أكثر من الرئيس هادي
بقلم/ بشير عثمان
نشر منذ: 7 سنوات و 5 أشهر و يومين
الثلاثاء 01 أكتوبر-تشرين الأول 2013 04:56 م

إستهداف الجيش ام إستهداف الرئيس هادي. قبل شهور أعلن الناطق بإسم الحكومة عن إفشال عمليتين للقاعدة الأولى في شبوة والثانية في حضرموت. وخرج الرئيس هادي متوعدا الإرهاب، وتوالت الأحداث، إبتداءاً من تفجير باص إستهداف القوات الجوية، مرورا بعملية شبوة التي أودت بالعشرات من جنود الجيش، وصولا إلى عملية المكلا.

قال الرئيس هادي في كلمة سابقة ان المخطط كان إستخدام صهاريج معبأة بالمتفجرات، إحداهما تستهدف مواني الغاز في شبوة، وقد تم التعامل معها، والأخرى يجري البحث عنها.

العمليات من هذا النوع لا جدوى منها سوى قتل الجنود، وإظهار هشاشة الجيش، وبالتالي لا تخدم القاعدة بل تخدم جهات اخرى، فهي كل مرة تتحول إلى توظيف إعلامي ضد الرئيس هادي وتحميله المسؤولية، والسؤال هو هل القاعدة تعمل لهذا الغرض، وإذا كانت الإجابة بالنفي، ما هو الغرض ولماذا يتكرر نفس السيناريو مع انه لا يحقق أي مكاسب للقاعدة؟

هل هذه عملية منفردة تقوم بها القاعدة فقط، أم هي عمليات يرعاها أكثر من جهة ويستفيد منها أكثر من طرف، ومسألة إستثمار وأجندة مدروسة.

في الحالات المعتادة عندما تقوم القاعدة بعملية في مكان تعتبر عملية إرهابية، ويحتشد الشعب خلف قيادته، للعمل على تقوية البلد في مواجهة الإرهاب، في اي بلد.

في اليمن نشهد العكس، يلام رئيس الدولة المؤقت، والذي بدوره يحتاج إلى تمكين أكثر مما يحتاج إلى تذمر، وخاصة أننا جميعا نعرف ما هو الجيش اليمني وكيف كان.

يلاحظ أيضا أن ردات الفعل تأتي وفق الإصطفافات التقليدية، وكانت بدون شك في مصلحة الإرهاب. وهذا الأمر بالذات يشجع على عمليات اكثر جرؤه، فبعد الباص في الستين، جرت عملية شبوة الدموية، وقبولت العملية الأولى برد فعل شعبي في مصلحة القاعدة والإرهاب، وبحجم لم يتوقعه منفذوها، وهذا الأمر بديهي ان شجع على عملية المكلا بشكل أو بآخر، فردود الفعل الغير مناسبة وصحيحة ستعطي القاعدة فرصة لعمليات أكبر. أعتقد أن فرص الإرهاب لا يتحمل فقط مسؤوليتها الرئيس، بل النخبة السياسية والمجتمع برمته.

واضح ايضا ان الإرهاب في داخل اليمن يحظى بدفع ومعاونة أكثر مما يحظى بها رئيس الدولة، والذي يحمل المسؤولية بأريحية تامة، في كل مرة.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د.أحمد عبيد بن دغر
في مأرب يتخلق تاريخ جديد لليمن المعاصر
د.أحمد عبيد بن دغر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
ابو الحسنين محسن معيض
ستوب أند شوب
ابو الحسنين محسن معيض
كتابات
سارة عبدالله حسناليباري يا شرفاء إب
سارة عبدالله حسن
نبيلة الوليديحزورة .. فزورة ؟!
نبيلة الوليدي
القاعدة المستنسخة..جنود الزعيم في المعركة الخطأ
د.منصور علي سالم العمرانيالأخوة في الدين، وانحراف المفهوم
د.منصور علي سالم العمراني
مشاهدة المزيد