جذوة الشعب لن تنطفئ
بقلم/ فتحي أبو النصر
نشر منذ: 7 سنوات و 7 أشهر و 14 يوماً
الثلاثاء 05 مارس - آذار 2013 09:53 م

إن من يسمونهم قادة الثورة ومن ثاروا عليهم هم من نهبوا اليمن وأفسدوها وكللوها بالخراب الفخم.

لكن جذوة الشعب لن تنطفئ مهما اعتقدوا بذلك.

وللشعب أن يتحول حلمه المستفحل بالحزن إلى ركيزة أساسية في استئناف غضبته القادمة على الجميع.

فالهمجي والاستغلالي الأكبر لم يتلاشَ بعد.

كما أن الذين رضعوا معه يهيمنون بنفس قيمه على الحاضر.

بل ويعززون وجودهم ومصالحهم الخرافية في المستقبل على حساب تضحيات اليمنيين وبؤسهم.

أما وقد تعرت حقيقة معارضتهم له وثورتهم عليه فإن يمننا لن تكون بخير مادام استشراء نفوذهم الشرير هو الذي يتوج البلد.

إن تجدد خيباتنا ومواجعنا الجمعية بسبب استمرار هؤلاء بالخداعات والجرائم والتأزيمات لابد أن تفضي إلى تصحيح مسار الثورة.

وبحسب المنطق تبدو المسألة حتمية طالت الأيام أم قصرت.