آخر الاخبار

هجوم عنيف بصاروخ باليستي وطائرات مسيرة يستهدف معسكرين للقوات الحكومية بمأرب والعشرات بين قتيل جريح (تفاصيل حصرية) محافظ تعز والقائم بأعمال وزير المياه يزوران عدد من مشاريع الصرف الصحي في ”الشمايتين“ الأوراق النقدية.. جبهة قتال جديدة في الصراع اليمني وزير الدفاع ”محمد المقدشي“ يكشف تفاصيل ”مهمة قومية“ نفذها في مصر بتكليف من ”هادي“ وبمشاركة 3 من كبار القيادات العسكرية والاستخباراتية صحيفة تابعة لـ“حزب الله“ تكشف عن ”معركة فاصلة“ تعد لها السعودية في اليمن وأول أهدافها صنعاء.. تحريك ألوية وتوجيهات عليا وإعادة ترتيب ألوية الحدود بعد اسبوعين من التحشيد.. هجوم واسع ومعارك شرسة شرق ”صنعاء“ ومصادر تؤكد مصرع العشرات من مليشيا الحوثي فضيحة مدوية لوزير في الحكومة ”الشرعية“ يعمل لصالح الحوثيين.. حول وزارته لمصدر استخباراتي وهرب عدد من قيادات المليشيا ووجه ”طعنات غادرة“ للحكومة (معلومات خطيرة) هجوم واسع شرق صنعاء وسقوط عشرات القتلى والجرحى والجيش يصدر بيان آخر قرارات الحوثيين الجديدة لنهب أموال اليمنيين انتصارات للشرعية في 3 محافظات وعمليات نوعية بصعدة وناطق الجيش يهاجم الحاقدين والاقلام المأجورة

عن شباب اليمن والأحزاب السياسية والرقم صفر !
بقلم/ د.انور معزب
نشر منذ: 6 سنوات و 10 أشهر و 30 يوماً
الأحد 17 فبراير-شباط 2013 09:52 ص

ماذا بعد ان أوضحت لجنة الحوار الوطني ان نتائج التحليل لقوائم الأحزاب والحركات السياسية جاءت غير مطابقة للنسب المحددة,  حيث جاءت بعض نسب نتائج التحليل صفر لتمثيل الشباب وأنا إذ اعبر عن خالص شكري وتقديري للجنة الحوار على اهتمامها بضرورة تمثيل الشباب وعلى يقظتها وتداركها لموضوع تجاهل الشباب في قوائم الأحزاب السياسية نؤكد للجميع بان تجاهل الأحزاب السياسية للشباب فضيحة أخلاقية بالدرجة الأولى قبل ان تكون فضيحة سياسية لتلك الأحزاب التي تجاهلت الشباب واقل ما يتم وصفه لتجاهل أحزابنا السياسية للشباب انها وعلى اقل تقدير خيانة ومؤامرة واضحة وجلية ضد الشباب اليمني .

وبعد هذه الفضيحة الأخلاقية والسياسية للأحزاب السياسية وبعد ان بات موضوع تجاهل الشباب خيانة ومؤامرة تستهدف أهم شريحة في المجتمع فان على الشباب وانا واحد منهم عدم الخضوع لمثل هكذا تصرفات لا تمت الى قاموس الأخلاق ولا إلى فقة السياسية بشي وكيف لها أصلا ان تمت الى قاموس الأخلاق او السياسية وحتى الإنسانية ونسبة تمثيل أهم شريحة في المجتمع صفر !  

ومن خلال هذه المقالة ادعوا نفسي وجميع الشباب اليمني الى القيام بثورة داخلية في جميع الأحزاب لاجتثاث وترحيل القيادات المعتقة والتي أصبحت تشكل عبئ على العمل السياسي في البلد عموما وعلى أحزابها بشكل خاص تلك القوى السياسية ومنذ تأسيس الأحزاب التي تقودها وحتى اليوم مازالت تقودها وأنا هنا أخاطب بالتحديد حزبي المؤتمر وتجمع الإصلاح فمنذ ان خرجنا من بطون أمهاتنا وحتى اليوم هم أنفسهم لم يتبدلوا ولم يتغيروا ولم يطرأ اي تغيير على قيادة هذه الأحزاب فعلي عبدالله صالح والارياني وسلطان البركاني هم أنفسهم قادة حزب المؤتمر منذ ان تأسس المؤتمر وحتى اليوم واليدومي والزنداني والأنسي هم أنفسهم قادة حزب الإصلاح منذ ان تأسس حزب الإصلاح وحتى اليوم !

على الشباب كما قلت القيام بثورة داخلية لاجتثاث وترحيل قادة أحزابهم القيادات القديمة في السن والتفكير والتخطيط تلك القيادات التي بسببها ونتيجة لتفكيرها العقيم والمتخلف تعاني البلد اليوم اشد المعانات في جميع المجالات وبمختلف الأصعدة.

anwarmoozab@yahoo.com