لاتحكموا العقل يا ثوار مصر !!!
بقلم/ عبدالغني المجيدي
نشر منذ: 8 سنوات و 5 أشهر و 10 أيام
الخميس 21 يونيو-حزيران 2012 07:31 م

 ‏كي لا أحير القارئ الكريم حول عنوان المقال سأذكر أسبابه ثم اشرحها

1. قد جربتم التعقل لعقود فما غير مستبد ولا أنهى فساد

جربتم العقل مع جنون العسكر من عام 1930 وحتى ثورة يناير2011 فما لقيتم إلا الوحشية والسجون والإعدامات والإقصاء والتهميش جربتم التعقل فأعدمت قياداتكم في 54 م وفي 65 وفي عهد والسادات ومبارك صودرت أموالكم وجلدت ظهورك وشردتم من أوطانكم وكلما زاد تعقلكم كلما زاد بطش العسكر بكم وزادت عمالتهم وارتهان القرار السياسي في مصر للأعداء حتى وصل الأمر في عهد المخلوع مبارك ان يتأمر على إخوانه الفلسطينين مع الكيان الصهيوني ويحاصر إخوانه ويمنع عنهم السلاح والدواء والعلاج والأكل وقنابل الصهاينه الفسفورية تتساقط فوق رؤؤسهم وتحولهم إلى أشلاء وتحرق نسائهم وأطفالهم وتهدم عليهم بيوتهم حتى الأنفاق التي تساعدهم على البقاء على قيد الحياة ويتنفسوا من خلالها بصعوبة قرر ذاك الهالك ان يحرمهم منها ويعمل جدار فصل عنصري سبقه به شارون وما المجلس العسكري إلا تلامذة مبارك وأصدقائه المقربون ومبارك قدوتهم وفي طريقه سائرون

2.عندما جربتم جنون الثورة أسقطتم مبارك وحققتم انجازات ما كانت لتنجز في عقود

عندما يخرج 200 شاب مطالبين بدم الشهيد خالد سعيد متحدين مبارك والجيش والأمن والإستخبارات بلغة العقل والمنطق مجانين لا يمكن ان يغيروا من الأمر شئ لكن بلغة الثورة والشعوب والحق فإنهم وبعد ساعتين بلغوا 150 الف ثم ارتفعت الأرقام خلال أيام ليصلوا إلى ملايين وتنتصر ثورتهم ويجبروا رأس الفساد مبارك على التنحي ويجعلوا كل مؤسسات الإعلام الكاذب للنظام والمجلس العسكري يتشدق بإسم الثورة والثوار وينصب من نفسه حاميا للثورة !! وكان بالإمكان لو استمر الأمر بجنون الثورة والثوار وتم تشكيل مجلس قيادة ثورة ورفضتم تسلم السلطة للمجلس العسكري وتم تشكيل حكومة ثوريه تقود البلاد في الفترة الإنتقاليه ومحاكم ثوريه للفاسدين ولم تثقوا بكلام المجلس العسكري ووعوده الكاذبة ان يتم إجتثاث النظام بأكمله ولكن غلبتم لغة العقل وتم تصديق العسكر فتعثرت الثورة

3.ما يحصل الآن من قبل الفلول والبلاطجه والعسكر خارج عن نطاق العقل والمنطق

فبالله عليكم اي تعامل وتعقل مع المحكمة الدستورية المعين رئيسها وأعضائها من قبل مبارك والمجلس العسكري والتي سكتت عن تزوير كامل لإنتخابات عام 2000 وتزوير كامل لإنتخابات عام 2005 وتزوير كامل لإنتخابات عام 2010 وأتت تستعرض عضلاتها بأمر من المجلس العسكري لتحكم ببطلان ثلث مجلس الشعب الذي شهد القاصي والداني والصديق والعدو إنها أنزهه انتخابات تعرفها مصر منذ آلاف السنين وأي تعقل في تصريح رئيس هيئة الأثار في مصر عندما يصرح انه لن يسمح لرئيس الجمهورية ان يقيم في أحد من القصور الرئاسية ال 54 المنتشرين في عموم محافظات مصر !!!

اي تعقل في المجلس العسكري عندما يحل مجلس الشعب المصري المنتخب من قبل 30 مليون مصري وبعد انتخابات كلفة الدولة عشرات المليارات من الجنيهات وفي وقت تكون فيه مصر بأمس الحاجة للإستقرار !!!

اي تعقل في المجلس العسكري وهو يرفض ان تشكل الأغلبية في مجلس الشعب للحكومة ويبقى حكومة الجنزوري المعين من قبله مدعيا انه سيبقى الجنزوري لحين انتخاب رئيس للجمهورية ويستعجل على حل مجلس الشعب المنتخب ولا يبقيه لحين انتخاب رئيس للجمهورية !!!فكان حكم المحكمة الدستورية في حل مجلس الشعب كأسرع حكم في تاريخها !!!

اي تعقل والمجلس العسكري يجعل من الرئيس المنتخب مسخره له ويعين رقيب عليه يحاسبه على كل جنيه يصرفه ويأخذ مصروفه بعد موافقة المجلس العسكري رغم أن اي رئيس في العالم ولو كان مدني كحال أمريكا مثلا هو القائد الأعلى للقوات المسلحة !!! فكيف يأخذ القائد مصروفه من جنوده !!!

أي تعقل والمجلس العسكري في الإعلان اللادستوري المكبل وليس المكمل يمنع الرئيس من إستدعاء الجيش لحفظ الأمن إلا بعد موافقة المجلس العسكري !!!

اي تعقل والمجلس العسكري يمنع رئيس الجمهورية من إعلان الحرب والسلم وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة حفاظا وخوفا على الكيان الصهيوني إلا بموافقة مجلس المجلس العسكري !!!! ومتى كان القائد تبعا لمن يقود !!

أي تعقل مع من يديرون عليكم حملة الشائعات عبر وسائل إعلامهم الكاذب والمضلل وعبر امن الدولة والإستخبارات ومن يخطط لهم عمر سليمان بأن اسرائيل احتلت سينا والقبض على صواريخ تهرب لإرهابيين في مصر ثم الترويج لفوز شفيق وإنتهائاً بشائعة القبض على المهندس خيرت الشاطر !!!! فهل مثل هؤلاء يحكم معهم العقل ام يتعامل معهم كخارجين على القانون ومنقلبين على الثورة 

4_ لايفهم لغة العقل إلا عقلاء وواضح ان المجلس العسكري لم يستوعب الدرس

إن المجلس العسكري اليوم يمارس بلطجة لم يمارسها مبارك فهو ويساوم بين موافقتكم على الإعلان اللادستوري المكبل وبين حل مجلس الشعب وإعلان فوز شفيق وفي حال فشلهم في هذا فإنهم يراهنوا على تذمر الناس وعدم لمسهم لتغيير في واقع حياتهم بتكبيل الرئيس المنتخب وعرقلة برنامجه الإنتخابي وما وعد به من تحقيق أمور يلمسها الناس في واقعهم خلال 100 يوم من تنصيبه رئيسا مراهنين على تغلغهم في أجهزة الدولة والأمن والجيش بفعل عقود من الإقصاء للشعب وإرادته وليس أمامكم يا ثوار مصر إلا ان تعودوا لجنون الثورة والثوار وتجعلوا المجلس العسكري يعلم علم اليقين ان الشعب قادر على محاسبة الفاسدين وهم في مقدمتهم إن هلعهم وخوفهم منكم نابع من تورط المجلس العسكري بفساد مالي وإداري وإقتصادي في مصر وكما قال عبد الحميد قنديل وتحدى أن يأتي أعضاء المجلس العسكري ببراءة ذممهم المالية فهم والغون في الفساد وترعبهم تصريحات رئيس مصر الدكتور محمد مرسي بأنه سيثأر لشهداء الثورة وسيحاكم الفاسدين حسب ملفات وحقائق وأدلة لذا ستجدوا مقاومة شديدة منهم وتأمراً مع أعوانهم في الداخل والخارج ولا مخرج لكم يا ثوار مصر إلا بتحركات سريعة تربكهم ولا تنتظروا الفعل وردة الفعل بل بادروا انتم احتموا بشعبكم الثائر الحر حينها سيأتي المجلس العسكري إليكم ليتفاوض معكم ويقدم التنازلات كي ينجوا بجلده من حساب الشعب المصري له ولا يعتقد احد انهم مسيطرون على الجيش المصري فالجيش المصري يعرفهم ويعرف فسادهم وإن استمروا في غيهم وتأمرهم فالجيش لن يوجه رصاصه لكم بل ستكون الدائرة عليهم بإذن الله 

عبد الغني المجيدي

a_alghani11@hotmail.com