آخر الاخبار

بالأسماء.. الإعلان عن مصرع 10 من قيادات الحوثي في ”نهم“ وجرح”الرزامي“ وأسر ”الكحلاني“ تقرير مفصل يكشف كيف خطط الحوثيون لمباغتة مأرب ومعركة نهم؟ وكيف استعادت قوات ”الشرعية“ زمام المبادرة باتجاه صنعاء خلال ساعات؟ حصري.. الكشف عن حقيقة ما حدث في ”نهم“ وخارطة التمركز والسيطرة لقوات الطرفين بعد انسحاب الجيش الوطني و”الشرعية“ تعلن بطلان ”اتفاق استوكهولم“ واشنطن تتوعد خليفة قاسم سليماني بنفس مصيره «طارق صالح»يوجه دعوة عاجلة لـ«الرئاسة اليمنية»ويتحدث عن قرار تاريخي بشأن معركة «نهـم» تعرف على المصدر المحتمل لفيروس كورونا المميت في الصين الكويت تستدعي سفير إيران لهذا السبب قبائل مأرب ترعب الحوثيين وتعلن النفير العام الدفاع اليمنية تكشف حقيقة الانسحابات في «جبهة نهم» وتعلن عن خيار مصيري مرعب للحوثيين .. المقدشي يستدعي قادة الجيش لاجتماع رفيع «تفاصيل» وزير الدفاع يترأس اجتماعا لقيادات عسكرية بمأرب لمناقشة المستجدات

أهمية النقد الذاتي بالرقي بمستوى فاعلية الأحزاب مدنيا
بقلم/ عبدالفتاح علوة
نشر منذ: 7 سنوات و 7 أشهر و يومين
الخميس 21 يونيو-حزيران 2012 06:56 م

لا يمكن أن تقوم قائمة لأي حزب أو تكتل أو تيار سياسي يتجاهل النقد الذاتي، ولا يعتبرا عنصرا جوهريا في عمله ومسيرته النضالية، فهو وان كان بالمقام الأول يعبر عن مدى وطنية منتهجيه، إلا انه أيضا يفيد ممارسيه داخل تكتلهم النضالي على المستويين الشخصي والتنظيمي، بالتزامن مع الديمقراطية التنظيمية والقيادة الجماعية التي تشكل مفردات فاعلة لتنمية العمل النضالي وتنظيفه من الرواسب التقليدية وسيطرة وتحكم جهة معينة على سياسات هذا التنظيم أو ذاك.

فتربية الأعضاء على أنهم شركاء في النضال من خلال إتاحة المجال لهم على نقد زملائهم وقادتهم على السواء ينمي إدراكهم ومعرفتهم لدورهم النضالي ويشعرهم بأنهم جزء مهم في هذا الإطار _ وهم كذلك فعلا_ إضافة لكونه يخلق قيم المواطنة المتساوية ويرعاها.

إن ممارسة النقد والنقاش داخل إطار التكتل النضالي يربى الشباب على قبول ومناقشة جميع الآراء المخالفة لأفكارهم، وبالتي يميت فيهم حب الذات والأنانية ويدربهم على الاعتراف بالآخر واحترامه أي كان رأيه وفكره، ويعتبر هذا أمر في غاية الأهمية حيث استشرت في الآونة الأخيرة ثقافة التخوين وإطلاق العنان لاتهامات الغير بالعمالة، لمجرد تباين واختلاف الرؤية لموضوع ما.

كذلك يساعد نقد الذات على مناقشة الأخطاء والملاحظات وتعديل اعوجاج المسيرة أولا بأول، قبل أن يكبر الخطأ ويصعب إصلاحه، فالجميع بشر معرضون للخطأ دائما، ولكن هذه الآلية توقف الاعوجاج وتعيد المنظومة النضالية للمسار الصحيح، كما أن ممارستها يمنع الانفجار الذي قد ينتج من تكتيم الأفواه.

أخيرا نشكو دائما من استشراء النقد لمجرد النقد أو النقد الهدام الذي هو النقض المطلق ، فالنقد هو فحص الموضوع وإبراز ايجابياته وتبيان سلبياته، ولعل ممارسة النقد الذاتي داخل أروقة التنظيمات السياسية بحرية يساعد في توجيه الشباب على انتهاج نقد التشييد والبناء، بممارسة سماع ونقاش الآراء المختلفة ومعرفة مناطق الإيجاب والسلب في الرأي الشخصي، وإدراك الموضوع بصورة أوسع واشمل، فليس كل ما يقوله الناس صحيحا ولكن مجمل النقاش سيبين الرؤية ويغير في طريقة تفكير الأشخاص وبالتالي تتحول نقاشاتهم إلى نقد بناء يُكَون اللبنة الأساسية في مداميك دولة اليمن المدنية الحديثة.

Fattah_alwah@yahoo.com