هل أرحب وبني جرموز يمنيه؟
بقلم/ سلطان عايش محمد
نشر منذ: 8 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً
الثلاثاء 27 مارس - آذار 2012 08:42 م

منذ أن اندلعت الثورة اليمنية وتصدرت قبيلتي أرحب وبني جرموز المواجهات مع قوات الحرس الجمهوري التي فشلت في التقدم نحو العاصمه صنعاء لإستكمال مخططهم في إرتكاب المجازر وسفك المزيد من الدماء وما أن أظهرت هذه القبائل الأبيه صمودها الأسطوري والرائع في مواجهة هذه المعسكرات إذا بنا نفاجأ أنها هي من تدفع الثمن والضريبة لوحدها وتتعرض لموجة إنتقام حاقده تتجاوز الدين والقيم والأخلاق والعُرف فلم تترك نفساً أو شجراً أو سكنا إلا وناله نصيب من هذه الاعتداءات ألاثمه الغادرة وبعيداً عن كل الاتفاقيات والمعاهدات الهزيلة وكأنها خارج الخطه ولم تنص عليها ولم تشملها الإتفاقيات السابقه ولا يكاد يمر يوم الى هذه اللحظة إلا وأخبار قصف المنازل وهدم البيوت مستمرة وقتل الأرواح بدون أي وجه حق.

كان يجب أولا وقبل الشروع في أي عمل سواء كان في ضمن إطار المبادرة أوخارجها أن توقف هذه المسلسلات الدامية وهذه المظالم التي تتعرض لها هاتان القبيلتان جزاءً لوقفتهما الشريفة دعماً للثوره قبل النظر فيما بعدها من أمور وأولويات حتى يقف هذا الجرح النازف الذي أصبح عارا على كل أطراف المبادرة وخاصة رعاة هذه المبادرة.

لم يعد أحد يجهل ما يريد النظام السابق فعله هو وأتباعه بهذا البلد العظيم ومن استمرارهم في مخططهم نحو الحرب الاهليه التي هي غاية مبتغاهم لتكشف عن الحقد الدفين تجاه هذا الوطن وكأن الوطن ملك أشخاص لا ملك شعب بأكمله أم أنها إستعراض للبطولات في المكان الخاطئ.

سؤال يتبادر الى ذهني دائما وأنا أتابع الأخبار هل بني جرموز وأرحب يمنيه وهل لها أن تنعم بكافة الحقوق مثلها مثل غيرها من العزل والقرى أم انها ليست كذلك وأكثر من يستطيع الإجابة عليه هو سيادة الرئيس الجديد المنتخب المطالب بتطبيق بنود هذه المبادرة.

تحية وفاء وشرف نبعثها لكل أبناء أرحب وبني جرموز الشرفاء العظماء ونقول لهم دمتم ذخراً لهذا الوطن والذل والخزي والعار لمن خذلكم وقصر في نصرتكم (والله غالب على امره ولكن أكثر الناس لا يعلمون) صدق الله العظيم.