عن الحاكم الذي نريد والنظام الذي ننشد
بقلم/ محمد العدني
نشر منذ: 8 سنوات و 10 أشهر و 5 أيام
الخميس 15 ديسمبر-كانون الأول 2011 04:37 م

الكل يعلم أن الثورة قامت من أجل الإطاحة برئيس ونظام عائلي سلالي فاسد ومتسلط ، ومن أجل ذلك كتب الكثير عن شكل الرئيس وطبيعة النظام المنشود التي تطمح الثورة بإيجاده وكمواطن يحق لي أن أتحدث عن شكل الحاكم والنظام القادم الذي أريده.

أنني أنشد حاكم يحكمني بشرع الرب عز وجل لا بشرع الغرب المليئ بالكفر والأهواء والماديات والمتناقضات وأتمنى أن يكون لي نظام متمسك بالثوابت والعقائد منفتح على المتغيرات ومستفيد من التجارب الناجحة للغير إذا لم تخالف الشريعة الإسلامية فديننا الحنيف يتصف بوصف الثابت الدائم و المتغير المتحول فهو ثابت بالعقائد والغايات و الأهداف ومرن متحول فهو يستوعب متطلبات العصر ،فعلى سبيل المثال الشورى والحكم بالعدل من الثوابت،أما الوسيلة فمتروكة للاجتهاد فالأنتخابات لم تكن متواجدة بالسابق ولكنها لا تخرج عن كونها وسيلة من وسائل الشورى ولنقس على ذلك.

أنني أريد نظام وحاكم إذا ما حدثت مشكلة يشرع في الحل ولا يشرع في البحث عن سبب المشكلة فيذهب الجهد والمال أدراج الرياح فتخرب شؤون العباد و البلاد ومازال الحاكم يبحث عن السبب، أريد نظام وحاكم يخفض جناحه لمن يخالفه ويجادله بالتي هي الحسنى ويبادر بمد يده ويذهب للجميع ليتحاور ويناقش ولا يتمترس وراء كبريائه وغروره, أريد نظام يعدل بين المواطنين وفق الشرع نظام يقتص من الوزير بل الحاكم نفسه إذا ما خان الأمانة.

نريد حاكم يؤمن بأن الشورى والمشاوارة هي أنجع الوسائل لحل أعتى المعضلات مصداق لقول المولى عز وجل {وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} (1) ومصداق لقول الرسول عليه الصلاة والسلام"ما خاب من استخار، و لا ندم من استشار، و لا عال من اقتصد"(2) نريد حاكم إذ ما أخطئ يسارع بالاعتراف بالخطأ ويسرع بتصحيح الخطأ فهو يرفع من شأن نفسه ولا يقلله كما يصور الكثير من الجهلة ولنتذكر المثل القائل الأعتراف بالذنب فضيلة نريد حاكم يسرع في محاسبة الفاسدين حتى لو كانوا من الأهلين والأقربين مصداق لقول الله عز وجل { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ}(3).

أريد حاكم يثمن تصريحاته ويحسب تبعات كلماته، حاكم لا يزايد على القضايا سواء الداخلية والخارجية كالقضية الفلسطينية ولا يصرح بما لا يفعل نريد حاكم يجلب من المجتمع الدولي ما يفيد اليمن بدون تنازلات وبدون إظهارها بمظهر المتسول أريد نظام لا يفرط بالسيادة الوطنية يدافع عن كرمة اليمن ضد أي كائن ينتهكها أريد حاكم ونظام حكم متيقضين حريصين لكل ما هو قادم نظام يهتم بالمواطن اليمني في كل مكان ويعمل على توعيته وتئهيلة من النواحي الدينية والثقافية والأقتصادية وغيرها من النواحي ليظهر بأبهى حلة تعكس عراقة اليمن وتراثها.

رسالة من مواطن يمني إلى حاكم اليمن القادم ونظامه:

أعلم يرعاك الله ويسدد على طريق الحق خطاك أن اليمن بلد عظيم منذ القدم مر بفترات صعود وهبوط ، فيجثم الطغاة على أنفاسه سواء كانوا من اليمن او من خارجه ومايلبث حتى ينتفظ على الظالمين والطغاة وبعد فترة يجثم من جديد طغاة جدد على أنفاسه وفترة صعوده تكون أقصر من فترات هبوطة فلا يكتسب خبرة كبيرة ولا يميز الغث من السمين فلا يعرف أن هناك خونة مندسين يحاولون السطو على محاولات الصعود.

أن أكثر فترة هبوط مر بها هذا البلد الطيب كانت في عهد علي صالح الذي أمعن في تمزيق الوطن في الشمال والجنوب وأعتمد على الفتن والأزمات كعامل بقاء لحكمه فأستطاع تتدجين القبيلة وتهميش الجانب العلمي كي يبقى اليمنيين غارقين في سبات عظيم ، بل إنه أستطاع أن يشوه أول هبة شعبية كانت قبل الشهيد بأذن الله البوعزيزي وثورات الربيع العربي نعم أنها ثورة الجنوب متمثله بالحراك الجنوبي والذي أستطاع تشويه صورته و أختراقه مما أدى إلى تقهقره والسيطرة عليه من قبل المتسلقين المحسوبين على الجنوب.

وأعلم أن ثورة فبراير وعلى الرغم من الأخطاء التي أرتكبها الثوار، وقد وضحتها بمقالات سابقة لي كانت أكثر ثورة قد وعت الشعب اليمني واستقطبت العديد من شرا ئح المجتمع ، وبذلك وبعد نجاح الثورة يصعب على من سيأتي على الحكم أن يفسد كما فسد من قبله فحينها سيرى ثورة بأذن الله اقوى من سابقتها وخالية بقدر المستطاع من أخطاء الماضي.

إذا أحسست انك غير قادر على إدارة أمور البلاد ولم توفر متطلبات اليمنيين فعليك الرحيل أسوة بالخليفة الأموي الزاهد معاوية بن يزيد الذي فضل على أن لا يظلم الناس وعرف بأن غير قادر على تحسين الأوضاع فتنازل عن الخلافة وهذا يذكرني بقول للخليفه الراشد السادس عمر بن عبد العزيز" رحم الله امرأ عرف قدر نفسه"(4) وقد ذكر الرسول الخلفاء الراشدين فقالـ" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ"(5) نعود ونقول عليك أن توفر الأتي:1- دستور مستمد من الشريعة ومنفتح على تجارب الغير الناجحة إذا لم تتعارض مع الشرع .2-الفصل بين السلطات الثلاث.3- جهاز رقابي حاسم بصلاحيات واسعة لمكافحة الفساد ومحاسبة المفسدين.4- نظام تعليمي مدرسي وأكاديمي متطور.5- بنية تحتيه متينة وراقية.6-إقتصاد متين يلبي حاجات المواطن المعيشية ويعود بعائد يتستفاد منه بتطوير الوطن أرض وشعب بشتى النواحي.7- بناء مؤسسات عسكرية وأمنية وشرطية وطنية خالصة.8- العمل على تشغيل الكوادر وأصحاب الشهادات.9- تأهيل الموظفين بشكل مهني والحرص على أقلمتهم مع متغيرات العمل .10- العمل على تحسين الوسائل الخدمية بما يلبي تطلعات الشعب.

ماتم ذكره هو الحد الأدنى من مطالب الشعب وبالتواصل معه ستستوعب أكبر قدر ممكن من مطالبه مالم فعليك الرحي قبل أن ترحل بثورة شعبية أقوى من سابقاتها وأختم بطرح بعض من نصائح حكماء يقال أنهم ملوك أوصو بها أبنائهم:لكي تكون ملكاً مهاباً بين الناس ..إياك أن تتكلم في الأشياءإلا بعد أن تتأكد من صحة المصدروإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهوروإياك والشائعة لا تصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر وإذا ابتلاك الله بعدو .. قاومه بالإحسان إليه .. ادفع بالتي هي أحسن فإن العداوة تنقلب حباً.

لا تجعل لنفسك صوتين ..لا تكره انسانا لمجرد رؤيته مادمت لا تعرف حقيقة خلقه .لا تكن ساقط الهمة حين الشدة ..لا تشاور عالما فى أمر تافه و لا جاهلا فى أمر جلل..يا بنى .. من حزن مع أهل بلده فرحوا معه .قل الأمر الواقع مهما كان ..اعط الشغال رغيفا تأخذ رغيفين من كتيفيه .افعل الخير و ارمه وسط البحر.يا بنى .. فشل كريم خير من نصف نجاح ..من هز حجرا وقع على رجليه ..الموت خير من الحاجة .من سرق جهد غيره لا يبارك له فيه ..رفيق الحصيف حصيف .. و رفيق الغبى غبى ..اذا فعلت معروفا فى 500 و راعاع واحد فحسبك ان جزءا منه لم يضع ،والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأعتذر عن الأطالة.

* مدير منتديات عدن المحبة والوئام.

aden.love2@yahoo.com

//////////////////////////////////////////////////

الهوامش:

1-[سورة الشورى:38]،2- المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 7895الراوي: أنس بن مالك المحدث: السيوطي - خلاصة حكم المحدث: حسن،3-[سورة النساء :135]،4-المستطرف - (ج 2 / ص 62)،5-الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 28/493خلاصة حكم المحدث: صحيح.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
إحسان الفقيه
من هو القاتل الحقيقي للمعلم الفرنسي؟
إحسان الفقيه
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
موسى عبدالله  قاسم
المتوردون فكرة وسلالة
موسى عبدالله قاسم
كتابات
وليد البكسنزوات قرصان
وليد البكس
د. عيدروس نصر ناصرثنائية الحراك والثورة
د. عيدروس نصر ناصر
الخضر صالح بن تينه الكازميخلاف جنوبي ام إختلاف؟
الخضر صالح بن تينه الكازمي
محمد صادق العدينيالحاجة إلى ..!؟
محمد صادق العديني
مشاهدة المزيد