الوطن يغرق ياحكومة الإغراق الوطني
بقلم/ محمد العدني
نشر منذ: 8 سنوات و 9 أشهر و 25 يوماً
الجمعة 30 ديسمبر-كانون الأول 2011 06:30 م

كيف حالكم ياحكومة طمنوني على الحال هل قد سمعتم ماصار ببلاد تسمى اليمن يقال أن فيها أرض تسمى أبين تمزقت بسبب حروب كسر العظم بين جهات محلية وإقليمية وهل علمتم مايجري بمقاطعة دماج الواقعة في بلاد الحوثي البعيدة وهل علمتم أننا على شفير مجاعة قد ينتج عنها حرب أهلية لا تبقى ولا تذر أتأسف إن أزعجتكم وأقلقت منامكم وقطعت مهامكم العظمى الخاصة بتقاسم السلطة وبغرفة عملياتكم التي تعمل لإيجاد مبررات لهجوم مغاوير الإصلاح على الغزاة الراجيلين من مسيرة الحياة هؤلاء المندسون الذي يريدون إسقاط منصتكم المقدسة .

أيها الجهابذ بحكومة الإغراق الوطني إن لم تستطيعوا فرض هيبتكم على مملكة الحوثي ودحر القعدة في أبين وعموم الوطن فبأي وجه ستقنعون الشعب الذي لم يرشحكم بالأساس ليثق بكم ،من الملاحظ أن الامور زادت سوء منذ بدأتّم ولم يتغير شيئ وأنتم ترون ان من يقوم بشؤون الوسطات بدماج هم آل الاحمر وبعض القبائل وأبيت تصدر القاعدة فيها إذاعة محلية في سابقة لم تحدث قط إلا ببلاد بها من العجائب ما يشيب بسببه الرأس تدعى اليمن في سكوت مطبق وغياب حكومي مخيف ،ولكن في مرات أقول أعانكم الله فأنتم حتى الأن تحققون في ملابسات الاعتداء على مسيرة الحياة الراجلة التي تبين بأس الشعب اليمني وفاقت مدة التحقيقات الزمن المحدد من قبل الحكومة والتهديدات بالإستقالة ذهبت أدارج الرياح .

أن ما يقوم به الحوثي من جرائم يندى لها الجبين بدماج على الرغم من إتفقنا أو إختلافنا مع العلماء بدماج وسكوت الحكومة إنما هو سينارو شبيه بسيناريو العم سام وبنته المدللة دولة بني صهيون حينما تضرب البنت الكسيرة فلسطين ياحكومة الإغراق الوطني إن لم تفرضو هيبتكم وتلزمو الحوثي حدة بعيد عن الممحاكات والسكوت لتأليب الرأي العام الخارجي قبل الداخلي وبالأخص الجارة الحنون السعودية لكي تعيدو نفس سيناريو صالح معها في حروب صعدة ولان الجارة الحنون التي تحتضنا بالدرجة التي تكتم أنفاسنا وتكسر أضلاعنا لن تسكت عن اي خطر سواء حقيقي او وهمي من الحوثي او اي شخص أو فئة تهدد مصالحها باليمن وستدفع الغالي والنفيس وستضحي بأروحنا كي تدحر هذا الخطر ونفس الأمر حاصل بأبين الكسيرة .

ياحكومة الإغراق الوطني لم يكفيكم أنكم ألتفيتم على شرعية الشعب ،بل أوغلتم بإتخان الجراح في بلد كسيح لم تلتئم أصغر جروحة في يوم من الأيام إلا في فترة الشهيد بأذن الله المناضل إبراهيم الحمدي ألم يحن الوقت لكي تقفوا وقفة صادقة تبدأ من دماج وأبين ثم تنتشر في عموم محافظات الجمهورية وتبدأ بحل القضايا الحقوقية كالقضية الجنوبية وقضية الجعاشن بما يرضي اصحاب القضايا وحل القضايا الأمنية كقضية انصار الشريعة التي قطعت ابين وحل قضية الحوثيين ونزع سلاح القبائل وفرض هيبة الدولة والزج بكل المجرمين والفاسدين سواء في صفوفكم أو في صفوف المؤتمر وأي جهة متورطة في الفساد سواء كانت قبليية عسكرية دينية سياسية إقتصادية ومحاسبة أنفسكم قبل محاسبة الأخرين إن لم تستطيعوا فعل ذلك فلا اقل من ان تعترفوا بفشلكم وتتنحوا عن الثورة وتسلموا انفسكم لقضاء الثورة العادل بأذن الله .

إن أساليبكم معروفة فبدل القضاء على اركان نظام علي صالح قمتم بدوشنتنا بإجرائتكم الشكلية المتمثلة بالقضاء على الفاسدين الصغار أو إعلان خطوات تقشفية وترك منابع الفساد الرئبسية ، فعلي صالح والمؤتمر وبيت الأحمر وعلي محسن والكثير من المنتسبين للمشترك المؤتمر العام فاسدون معروف فسادهم للقاصي والداني وكما قال الشاعر لقاتل الافاعي إن كنت كريم فألحق الرأس بالذيل، كفى تلاعب على الحقائق وتصوير المؤامرة الخليجية على إنها نصر مبين للثورة والثوار وما هي إلا طعنة في خاصرة الثورة المنهكة من تكالب الفاسدين وإنظمامهم لها،و كيف لاينظمون وهي سفينة النجاة بالنسبة لهم .

إن المتاجرة بقضية دماج وتضخيمها أكثر من تظخيم علي صالح لحروب صعدة أسلوب غاية في القبح التجرد من القيم الاخلاقية والانسانية فبالله عليكم بماذا تختلفون عن صالح يامدعين الفضيلة وانتم تكررون اخطائه وعلى نطاق واسع واكثر دموية وكيف تغمض جفونكم ونازحيين أبين يذوقون الويلات مشردين عن أرظهم متى ستّحركون متى ياحكومة الفساد والانحلال الاخلاقي متى ياحكومة الشحت بأسم الوطن تنتفضون ومتى يستفيق الشعب ليعرف عدوه الحقيقي وما موقف الحكومة من تعسفات الإصلاح والفرقة تجاه الثوار وعلى وجه الخصوص المشاركين في مسيرة الحياة الراجلة بالله متى تستقيقون ويستفيق المواطنون لكي ندك عروش الطغاة متى أم أننا تعودنا على الأستفاقة بعد خراب مالطة .

  aden.love2@yahoo.com