حذاري من هذه التصرفات ايها الثوار
بقلم/ محمد العدني
نشر منذ: 9 سنوات و شهر و 26 يوماً
الثلاثاء 10 مايو 2011 09:24 م

أخوتي الثوار  الكرام  أحدثكم حديث ينبع من قلبي لقلوبكم  لأنكم الشمعة المضيئة التي أنارت يمننا وأعادت له رونقه والتي بنورها سوف نحارب الظلم والقهر والظيم ونمحق الجهل المتراكم الذي نتج في عهد الطالح على ديننا  وعلى وطننا ومجتمعنا فبعصره اختلطت المفاهيم وألتبس الحق بالباطل ولذلك أقول لكم حذاري ان تسمحو بان تختلط المفاهيم عندكم واحرصوا  دوما على تنقية افكاركم حتى لا تتنازعو فتفشلو بعد  سقوط الطالح  مصداقا لقول الله عز وجل في كتابه الكريم: ( وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين ) [الأنفال: 46] .

 مادفعني لكتابة هذا المقال ظهور بعد التصرفات السلبية ولا يعني هذا بان هذة التصرفات تمثل الاغلبية بل هي صادرة من أقلية ولكن هذة التصرفات الصادرة من  الأقلية سواء بالشبكة العنكبوتية متمثلة  ببعض الجروبات الصغيرة بالفيس بوك والتي تنسب نفسها للثوار بل أ ن كثير من اعضاء تلكم الجروبات  غير متواجدين بالوطن وهذا لا يعيب  ولكنهم ركبو الموجة لتمرير أجنداتهم, أو سواء الأقلية المرابضة معكم في ساحات التغير   ستحسب عليكم أن لم تجد من يردعها وسيتغلها أزلام النظام والحاقدين والعنصرين كما استغلو سابقاتها ومن هذة التصرفات التي سوف اسردها ثم ارجع لمناقشتها كل على حدى :

1- ظهور مجموعات بالفيس بوك الأنفة الذكر وهي متخصصة بشتم العلماء  وتفصيل الوطنية وفق اهوائها ومحاولة تمرير اجندات غربية   لسلخنا من ديننا  وتقاليدنا الأصيلة .

2-  ظهور بعض  العمليات الأقصائية الفردية واشهرها  هدم خيمة القضية الجنوبية  بصنعاء امام مطعم ايجل من قبل متطرفين  منتسبين لحزب الأصلاح وهذا لا يعني بان كل المنتسبين للأصلاح متطرفين .

3- أستخدام بعض ألفاظ النظام وبالأخص الفاظ الطاغية واستخدام بعضا من اساليبة بدون قصد وقد شاهدتها بالفيس بوك كقول الوحدة خطا احمر وان هناك قضايا لا يجب الاقتراب منها واقصد القضايا السياسية .

نعود للتفصيل

1- ظهور مجموعات بالفيس بوك الأنفة الذكر وهي متخصصةبشتم العلماء  وتفصيل الوطنية وفق اهوائها ومحاولة تمرير اجنتدات غريبة  لسلخنا من جيننا وتقاليدنا الأصيلة .

 فعلا اخواني خلطت هذة المجموعات بين علماء السطان وبين علماء الخالق الرحمن وحتى علماء السلطان نتجنب الأحتكاك بهم ولكن نحرص على ان نرد عليهم الحجة بالحجة دون التطاول عليهم فهم يحملون علم وان اخطئو في فهمه او استخدامه فلا نكون مثلهم فما بالك وهم يتطاولون على علماء ربانين بل ان منهم من دعم الثورة منذو الوهلة الاولى ولكن لم يسلم من السنتهم ولا أخفيكم بان جل هؤلاء اما علمانين او يحملون فكر العلمانية  بدون علم بما هية العلمانية ودعوني اضع لكم صورة مختصرا عن العلمانية وافكارها:

  العلمانية لا صلة لها بالعلم من قريب أو بعيد؛ بل هي ضد العلم وضد الدين، وقد جاء تعريفها في دائرة المعارف البريطانية بأنها:  "حركة اجتماعية تهدف إلى صرف الناس وتوجيههم من الاهتمام بالآخرة، إلى الاهتمام بهذه الدنيا وحدها ".

اي بمعنى أنها لا تسعى لفصل الدين عن الدولة  بل فصل الدين عن المجتمع  والمعلوم أن أي انسان  وأي مجتمع بلا معتقد او دين يتحول لشيئ ممسوخ  وقد تسللت العلمانية إلى كثيرٍ من بلاد المسلمين ولكن فشلت ففي تونس سقطت وفي مصر دحرت  والكل يعرف حينما حشد بني علمان جهدهم لكي يلغو في مصر ويؤيد التعديلات الدستورية وبحذف المادة الثانية منه ولكن فشلو فهل يعقل ان ينجحو ببلد الأيمان والحكمة أني على يقين بعدم نجاحهم ولكن أمتثل  لقول الله  عز وجل ( وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ )  [ سورة الذاريات: 55 ]

وقد تسلل العلمانين لصفوف الثوار  بالفيس بوك عن طريق العزف على  وترين مهمين  أولهما  التخلص من علماء السلطان والكنهوتين والرجعين بزعمهم فهم نسيو أن العالم حامل للدين وليس  من اوجد الدين  وهم ايضا  لايفقهون بأسباب اختلاف الفتوى  بين عالم وعالم كسماع عالم بحديث ينسخ ماقبله لم يسمع به عالم اخر وباختلاف المكان والزمان وغيرها من الأمور فهم  ان كانو يفقهون الدين كان سيضحدون فتوى العالم ويقارعوه الحجة بالحجة ولكنهم يسلكون اقصر الطرق وهي التنذر وشتم العلماء الذين يخالفون رأيهم متناسين قول المصطفى :

لو كان الدين بالرأي ؛ لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه ، وقد رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يمسح على ظاهر خفيه

الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني    -  المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 501

خلاصة حكم المحدث: صحيح

 بل أن بشكل عام التنذر والسخرية ممن يخالفك الرأي دليل على ضيق افقك وجهل ومخالفة صريحة  لتعاليم الله متمثلة في كتابه وسنة نبيه:

فقد  قال المولى:  (  ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) [الحجرات : 11    ]

وقد قال المصطفى صلى الله عليه وسلم: 2 -  لا تباغضوا ، و لا تقاطعوا ، و لا تدابروا ، و لا تحاسدوا ، و كونوا عباد الله إخوانا كما آمركم الله ، و لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني  المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7200خلاصة حكم المحدث: صحيح

  ولتعرف مدى سطحية فكرهم دعني اسرد لك نبذة مختصر عن نقشاتهم عن احد العلماء الاجلاء ولن اذكر اسمهقبل ثورة ومنذو سنين ولكن في اخر ثلاث سنوات ظهر بشكل كبير مناصحا للرئيس   بعد ما أمتلئت الشبكة العنكبوتية بالجرائد والصحف الالكترونية واصبحت الاخبار والحقائق من الصعب اخفائها كما كان عليه الحال في السنين الماضية فيقلون من ثلاث سنين يحارب الفساد ويناصح الرئيس  اين كان من قبل ثم كان اوئل الداعمين للثورة فقالو هذا من علماء السلطان وذهب للثورة ليجني من العقاب وبقولهم هذا يضحدون حجتهم الواهية السابقة حيث ان من ثلاث سنين لم يكن هناك ما ستدعي خوف الشيخ بحسب زعمهم وهذا ان دل على شيئ يدل  على هزالة فكرهم.

نأتي للوتر الثاني الذي يدندنون عليه وهو وتر حقوق المرأة الغير منقوصة ويال العجب لعلهم لم يعرفو أن حقوقها محفوظة  في ظل تعاليم الاسلام الحنيف بل هم لم يعرفو أن يمتهنو المرأة وهي محصنة بدينها فقالو نلبس عليها ونقول المرأة مساوية للرجل وماهذا القول ألا أكبر امتهان لها فالمرأة بذلك القول ستجبر بعمل كل الواجبات الشاقة التي كلف بها الرجال وتناسو طبيعتها وأن جسمها وبنيتها أضعف من جسم وبنيه الرجل بمراحل وانها تمر بتقلبات في مزاجها نتيجة الحيض والنفاس والولادة وعندما يقول العلماء بعدم المساواة بين الرجل والمرأة ولكن يطالبون بالعدل بين الرجل والمرأة ويقولون الولاية الكبرى لا تصلح للمرأة فمن شروطها الذكورة يسلقهم العلمانين بالشتائم وبالتهم ويقولون انت اعداء المرأة وانتم تستهزئون بالمرأة متناسين بان العالم ناقل للعلم من كتاب الله وسنة رسوله:

فقد قال الله جل جلاله:

{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ} [سورة النساء :  34  

   وروي عن بكرة بن نفيع رضي الله عنه عن رسول الله عليه الصلا والسلام عن أبي بكرة نفيع بن الحارث رضي الله قال: "لقد نفعني الله بكلمة أيام الجمل، لما بلغ النبيَّ صلى الله عليه وسلم أن فارساً ملَّكوا ابنة كسرى قال: لن يفلح قومٌ ولوا أمرَهم امرأة"، حيث لم يقبل أن يخرج مع عائشة وهي أمه وأم المؤمنين جميعاً، ولم تخرج طالبة لزعامة وإنما خرجت للصلح .

الراوي: أبو بكرة نفيع بن الحارث المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4425 خلاصة حكم المحدث: [صحيح ]

وقد ذكر   أنه في عصور الانحطاط في عهد المماليك عندما تولت5 "شجرة الدر" وكانت زوجاً لنجم الدين السلطة بعد ولده توران شاه الذي تولى بعد أبيه، حيث قتلته "شجرة الدر" واستولت على الحكم 648هـ، لم يكن توليها مقبولاً من العلماء ولا من ولاة الخليفة العباسي .

فقد اعترض على توليها وأعلن ذلك سلطان العلماء العز بن عبد السلام رحمه الله، وكتب الخليفة العباسي في وقته كتاباً إلى أهل مصر يعاتبهم على هذا الصنيع، إذ لم يكن سلطانه عليهم كاملاً، لانفراد المماليك بمصر والشام في ذلك الوقت، قائلاً: (إن كان ما بقي عندكم رجل تولونه فقولوا لنا نرسل إليكم رجلاً)، وقد وصل خطاب الخليفة هذا إلى المماليك بعد أن مضى على تولية "شجرة الدر" ثمانون يوماً، اقتنع أمراء المماليك بخطئهم وقالوا: لا يمكن حفظ البلاد والملك لامرأة؛ فأشاروا على "شجرة الدر" أن تتزوج كبير المماليك، وهو "الأتابك أيبك" التركماني، وتتنازل له عن العرش، فقبلت ذلك وخلعت نفسها عن السلطة.

فلا ألومهم فهم لا يفهمون القرآن بشكل سليم ولو أن لهم عقول لكفتهم هذة الأية:

{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُبِيناً }[ الأحزاب : 36]

ولكن هم من دعاة المراء وانظرو معي ماقاله رسول الله في دعاة المراء:

أن رجلين اختلفا في آية من القرآن ، فقال هذا : تلقيتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال الآخر : تلقيتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسألا رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن القرآن أنزل على سبعة أحرف ، فلا تماروا في القرآن ، فإن المراء فيه كفر

الراوي: أبو جهم الأنصاري المحدث: ابن جرير الطبري     -  المصدر: تفسير الطبري - الصفحة أو الرقم: 1/24 خلاصة حكم المحدث: ثابت

  وأنظر لقول العلماء بالمراء:

قال معروف الكرخي  : إذا أراد الله بعبد خيرًا فتح له باب العمل ، وأغلق عنه باب الجدل ، وإذا أراد الله بعبد شرًا فتح له باب الجدل ، وأغلق عنه باب العمل  .

  وقال بعض السلف  :

  إذا رأيت الرجل لجوجًا مماريًا معجبًا برأيه فقد تمَّت خسارته  .

وعن عبد الله بن المبارك قال  : قيل لحمدون بن أحمد : ما بال كلام السلف أنفع من كلامنا ؟!! قال : لأنَّهم تكلموا لعز الإسلام ، ونجاة النفوس ، ورضا الرحمن ، ونحن نتكلم لعز النفوس ، وطلب الدنيا ، ورضا الخل .

  قال عبد الله بن المعتز  :

علم المنافق في قوله ، وعلم المؤمن في عمله  .

 وهذة نبذة على سبيل الذكر لا الحصر وقولهم كثير

 وغالبا  اهداف دعاة تحرير المرأة مختلفة فمنهم من يريد اشاعة الفاحشة ومنهم من يريد الكسب السياسي الرخيص بالأنتخابات ولكن ما يجمعهم الهوى  واننظر ما قيل بالهواء في كتاب ربنا : أرأيت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلا } [ سورة الفرقان 43]

وقوله عز من قائل : ( ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا} [الكهف:28

وقوله سبحانه وتعالى : { وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون }  [ الأنعام : 116]

وهنا اكتفي بما تم ايراده حول هذة النقطة وبإختصار الحذر الحذر من العلمانين والله الله بالتمسك بتعاليم ديننا  والحفاظ على مورثنا الشعبي الأصيل.

وننتقل للنقطة الثانية:

2-  ظهور بعض  العمليات الأقصائية الفردية واشهرها  هدم خيمة القضية الجنوبية  بصنعاء امام مطعم ايجل من قبل متطرفين  منتسبين لحزب الأصلاح وهذا لا يعني بان كل المنتسبين للأصلاح متطرفين.

فعلا اخواني  مثل هذة الافعال توغر القلوب  وتعطي أيما فرصة لاعداء الثورة من النظام وخارجه لتشويه ثورتنا العريقة وايضا ظهور بعض الفئات والتي تحاول حب الظهور ولا تلتزم بالعمل التنظيمي لذا أخوتي الثوار وجب عليكم الحرص  كل الحرص على العمل التنظيمي الجماعي ويجب على الكل ان يضحي من اجل الوطن والفرد يتنازل عن القضية الصغرى من اجل الكبرى  عليكمم ان لا تنجرو لاي شيئ باستثناء القضاء على نظام علي عبدالله صالح مع اخذ الحيطة والحذر والتركيز على كل شاردة وواردة من أجل أنجاح ثورتنا الميمونة وبعدها لكل حادث حديث.

3- أستخدام بعض ألفاظ النظام وبالأخص ألفاظ الطاغية وأستخدام بعضا من أساليبة بدون قصد وقد شاهدتها بالفيس بوك كقول الوحدة خطا أحمر وأن هناك قضايا لا يجب الاقتراب منها واقصد القضايا السياسية .

نعم علينا من الأن التخلي عن أساليب الطاغية فمثلا قول الوحدة خطا احمر ماهو   ألا قول مجحف كان سببا لتكريس الكره بين الجنوب والشمال وسبب بنفور الجنوبين من الوحده فالوحدة الحقيقة وحدة القلوب  ولتعلموإن الحل الأمثل هو القعود على طاولة الحوار والنقاش بكل شفافية وأريحية بعيدا عن التشنج كما عليكم الأبتعاد عن جملة الفرع عاد إلى الأصل فالمعروف أن هناك دولتين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية   دخلتا بوحدة   متساوية تم الألتفاف عليها لذا لا فرع عاد إلى أصل فقضية الجنوب سياسية بأمتياز أكثر من كونها قضية حقوقية   وبالتالي أخوتي حل القضية الجنوبية وحل تركة القضايا والمشكلات المركبة التي ورثها النظام لنا  لا تحل ألا بما يرضي اصحاب تلك المشاكل من جنوبين وحوثين وغيرهم   فالجنوب حله واضح أستفتاء على تقرير المصير تحت مظلة منظمة المؤتمر الأسلامي ولو أني افضل حل اقترحه أحد السياسين الجنوبين وهومحسن صالح الحاج المدير السابق لمكتب علي سالم البيض ببرنامج ساعة ساعة حساب على قناة البي بي سي في تاريخ  21/4 على ما أذكر  والمتثل بوحدة فدرالية لمدة 4 سنوات ثم الأستفتاء على تقرير المصير اما حل قضية صعدة وذلك يتم عن طريق توفير الحريات المطلوبة من قبلهم مثل حرية المذهب والمعتقد بما لايسمح بتعدي    اي مذهب واي معتقد أخر وتوفير الخدمات لهذا المحافظة وغيرها من المحافظات .

خلاصة

التأدب مع المخالفين واجب ودليل للرقي, العمل الجماعي مفتاح النجاح لا عيب من الخطأ ولكن العيب كل العيب أن نكرره علينا لا نستهين او نستصغر بشيئ وعلينا ان نحل الأمور منذو لحظة ظهورها ولنعلم ان جل مشاكلنا ظهت بسبب تهاوننا واستصغارنا لها في بدايتها:

ولا ننسى قول المصطفى حينما قال:

لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري   - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6133 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 وصدق الشاعر  حينما قال:

كل الحوادث مبدأها من النظر

   ومعظم النار من مستصغر الشرر

شكر :

اتوجه بعميق الشكر لشباب الثورة على تجسيدهم اللحمة الحقيقة للشعب اليمني وتعميقهم أواصر الاخوة متمثلة بجمعة وفاء الشعب للجنوب والتي اظهرت معدنكم الاصيل الذي عمل نظام الطاغية على تشويه ففعلا اثبتم للعالم اننا شعب حضاري كما قال الأستاذ  عادل الجوجري  رئيس تحرير  جريدة الأنوار المصرية والذي أعجب كغيرة من الادباء والكتاب والمثقفين وعلماء الدين والهيئات الحقوقية بثورة اليمن ومدى رقيها وحضارتها .

 وهنا أتركم وعلى أمل اللقاء بكم أنتم باليمن والسرور باقون والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

*مدير منتديات عدن المحبة والوئام.