صادق ناشر
هجرة مراد هاشم
صادق ناشر
نشر منذ : 7 سنوات و شهرين و 21 يوماً | الخميس 29 يوليو-تموز 2010 08:30 ص

 قرر الزميل العزيز مراد بن هاشم، الذي أشغل الدنيا لسنوات بأعماله المميزة، سواء في الصحف التي عمل مراسلاً لها أم قناة "الجزيرة" التي تولى إدارة مكتبها لسنوات خلفاً للزميل العزيز "المغترب" أنور العنسي، أن يرحل إلى خارج الحدود، هو لم يغادر كما يفعل الكثير من الناس بحثاً عن مال، بل فضل الهجرة، والهجرة قاسية لشخص عجنته المهنة وصار جزءاً منها، إلا أن الزميل مراد أدرك أن هذا البلد صار يأكل أبناءه واحداً تلو الآخر، منذ اندلاع الثورة وما قبلها وحتى اليوم ولم يعد بإمكانه الانتظار حتى يأتي موعد أكله.

 كنت قريباً من مراد في كثير من المحطات التي عانى منها، وكان رأسه قريباً من المقصلة، كما رؤوس كثيرين منا، ويوم أن بدأ التحريض ضده شخصياً وضد قناة "الجزيرة" في محافظة تعز التي ينتمي إليها، أدركت أن مسار الأحداث لن يتوقف عند هذا الحد، وكنت أقول للعزيز مراد إن هذا التحريض هو إيذاء روحي أكثر من كونه إيذاءً جسدياً، وكان بحصافته يدرك أن بعضاً من المحيطين بصناع القرار قد وضعوه في رؤوسهم وكان من الصعب إبعاده منها.

وجاءت أحداث لاحقة برهنت أن مراد هاشم كان "تحت المجهر"، فلم يسلم من هذا الطرف أو ذاك، خاصة وأن قوى الحراك الجنوبي وبعضاً من رموزها تصرف كما فعلت السلطة، وتعرض مراد للشتم والتهديد من قبل هذه الرموز، سواء في الداخل أم في الخارج، والتقى الطرفان في نظرتهما للصحفي، فالسلطة اعتبرته "مرتزقاً يجمع المال المدنس"، وقوى الحراك صنفته بأنه "عميل للسلطة"، وبدا أن الرجل لم يعد قادراً على الصمود أكثر، ومعه كل الحق.

ربما يرتاح كثيرون من مغادرة بن هاشم إلى الخارج، لكننا كزملاء له وأسرة صحفية سنفتقده، فقد كان قريباً من زملائه، ودوداً، لم أعرف أنه جرح أحداً ولم يتسبب بألم لأحد.

هجرة بن هاشم قاسية ومؤلمة، لأن الدول المتحضرة تحرص على إبقاء أبنائها في أحضانها ولا تفرح في خروجهم منها، سيكون اليوم مراد هاشم وغداً غيره كثيرون، وسنجد أنفسنا ننسل واحداً تلو الآخر إلى تلك الأماكن التي توفر بيئة طبيعية للعمل من دون إيذاء، ولا أتمنى ذلك.

أدرك أن مراد سيبقى وهو في الخارج متعلقاً بوطنه؛ لأن الأوطان لا تشترى ولا تباع، ومراد بن هاشم من بيئة إعلامية ووطنية يصعب على أي بلد مهما كانت مغرياتها أن تنتزعه منها، قد يعمل في وسيلة إعلامية كبرى، وقد يواصل دراسته العليا وهو طموح مشروع، وقد يخلد لراحة البال لفترة من الزمن، لكنه ككل اليمنيين الذين يعيشون في الخارج سيبقى مرتبطاً بوطنه وأهله وزملائه.

أدرك أن مثل هذه الهجرة كانت مفروضة على الزميل مراد هاشم، لكن الخوف أن نستسهل فكرة الرحيل عن البلد لدرجة أننا سنكون غير قادرين على الصمود في وطن يحتاج الجميع. المؤلم أن يشعر كل منا أنه مغترب داخل وطنه، بل ومهاجر دائم فيه، فمثل هذا الشعور يتوارد عند كثيرين، وتحت وطأة هذا الشعور سنجد أنفسنا في دوامة من الاغتراب التي لا تنتهي. 

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 8
    • 1) » مراد هاشم باع ...
      جنوبي غيور لماذا لاتقولوا الحقيقة مراد هاشم اشترته السلطة وباع نفسه وانتهى بدل من ان يستمر في الوطن ويساهم في تحريره من هذه العصابة ويفضحها الا انه رضخ بمنحهم اعطتها له الحكومة لاكمال دراسته في الخارج على حساب الافندم وقبلها وباع الاخلاق والحق ورضخ للشر ...

      قولها باعلى صوت ( مراد هاشم باع القلعة وانتهينا )
      7 سنوات و شهرين و 21 يوماً    
    • 2) » بشير
      منصف لماذا لا نكون منصفين ونقول بأن مراد أراد أن يشق طريقه في مكان أكثر رقي وتقدم وقد يخدم بلده من مكانه الجديد في قناة الحرة مثل من سبقه إليها مروان الخالد ليكونوا خير ممثلين لبلدهم ويبرزون الوجه الجميل لليمن
      ندعوا لهم التوفيق
      7 سنوات و شهرين و 21 يوماً    
    • 3)
      ابو عامر الاخا صادق هذا حل اليمنيين.اجددنا اباوناحتى والشباب والاطفالو يفكرون بالاغتراب اين مكان. الاخ صادق الحكومه تريد من كل الشعب اليمني يرحل من البلد الى اي مكان . لماذا لم يحضرو الى السعوديه هناك كثير من الشباب متخرجين من الجامعه ولهم وظيفه لاكن لم يتمكنو بنقل كفالتهم بحجه للسعودين لاكن هناك كثير من الاجانب يدخلون بالاقامه. لماذا لليمنيين الذين ولدو وترعرعو في هذا البلديعرقل للماطن اليمني من غيره. وين الحكومه الذي ثم اتفاق عليه بين دوليتين.
      7 سنوات و شهرين و 21 يوماً    
    • 4) » هجرة غير مسبوقة للكوادر
      علي المقص تحية لصادق القلم الصادق()انتم معشر الصحافين تهتمون برفاقكم فقط.
      هناك هجرة غير مسبوقة للكوادر المؤهلة من كل التخصصات..دول الأاتحاد الأوروبي تعج بطالبي اللجؤ من اليمنين.
      مراد ينتظره ربما عمل أفضل
      لك الله ياوطن..
      7 سنوات و شهرين و 21 يوماً    
    • 5) » الهوان
      ومن يهن لم تترك السلطة وجها جميلا لليمن ... لقد حولت اليمنيين إلى رعاع ومتسولين
      7 سنوات و شهرين و 21 يوماً    
    • 6) » اجمل جمله في المقال
      انا اجمل جمله في المقال
      (هذا البلد صار يأكل أبناءه واحداً تلو الآخر، منذ اندلاع الثورة وما قبلها وحتى اليوم )
      دائما الوالد يكرر هذا اللفظ
      7 سنوات و شهرين و 20 يوماً    
    • 7) » وطن يطرد اهلة
      السليماني بصراحة كنت متردد بان اقول هذا الشي لانة ماكان يجب ان اقلة ولاكن في النهاية قررت ان اقولة ان احب الاماكن الى الرسول صلى اللة علية وسلم هي مكة ولاكن لماذا خرج منها؟
      لان المشركين امعنو في اذى المسلمين وتعذيب الضعفاء منهم واهانتهم وطردهم من بيوتهم وغيرها.
      وبذلك كان من المفروض ان يهاجرو حتى يحافضو على انفسهم الى المدينة المنورة
      ونحن في اليمن للاسف في عهد حكومة اشبة بكثير باهل مكة زمان لا اقول مشركين ولاكن اقول انهم يحاربون الحق ولا يريدون لاهل الحق ان يكون لهم حق ون ترغيب لهم وترهيب
      وانا اعتقد ان الزميل لم يكن ليهاجر من مسقط راسة ووطنة الحبيب الا لانة وجد ان هناك خطر كبير يحوم بة من جهات معروفة وذلك بسبب قولة للحقيقة لا اكثر
      واقول المؤمن كالغيث اينما حل نفع
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 8) » انتم بياعين قرع
      محمد العدني الى الجنوبى الغيور انت بياعين قلاع خونه وبامتياز اما مراد هاشم طالب للعلم والعلم يامافوك هو كنز اخرس ولاتتكلم عن من هو انظف واشرف منك
      7 سنوات و شهرين و 12 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية