محمد سعيد كلشات
إخفاق شيوخ الجنوب
محمد سعيد كلشات
نشر منذ : 4 سنوات و شهرين و 13 يوماً | الأربعاء 04 سبتمبر-أيلول 2013 04:45 م

يا حسافة ويا خسارة على ما يدور ويحدث على ارض الجنوب والسبب واضح ان الجنوب لا زال يدار بعقلية السبعينيات ولم ويعتبروا من أحداث التاريخ والمنعطفات التي خاضتها الشعوب على مستوى العالم وعلى المستوى الإقليمي والعربي وكان الأجدى بهم مواكبة الربيع العربي في الوقت الحاضر لكن لا استجابة ولا مراجعه بل تشبث بكل ما هو ماضي .

وعلى شباب الجنوب اليوم أن يسلكوا طريق غير طريق أولئك الشيوخ بل عليهم أن يخطوا خطوات نحو المستقبل بروح التغيير والأمل وعدم العيش في وهم الماضي والنجاحات الوهمية التي لم تقدم للجنوب غير الخسارة .

فيا شباب الحراك عليكم المضي بقضيتنا لكن بدون لافتات نحن وغيرنا الإرهاب وغيرنا العملاء والخونة فهذا ما جعل الجنوب اليوم شذر مذر فشباب الاصلاح في الجنوب فيهم الخير وشباب الاشتراكي فيهم الخير والشباب المستقلين كذلك وإذا كان من محاسبه فلن تكون إلا على الجميع لما فيه مصلحة الجنوب .

ومما يجعلنا اليوم متفرقين غير موحدين هي الندية المقيتة بين شباب الجنوب أما الشيوخ والكهول السياسيين فلن ينفع معهم سوى شكرا لكم قد قدمتم ما بوسعكم إن كان لديهم ما يقدمونه للجنوب يجب ان يكون عبر شباب الجنوب الذي يراهن عليه في الحقيقة والواقع اليوم أما أنهم يرغبون في عودة حكمهم وتناحرهم واقصاء الشباب بمختلف المكونات الجنوبية فهذا هو الإخفاق والهزيمة والإنكسار .

فسلام لشباب الجنوب لشباب عدن ثغر اليمن الباسم وشباب لحج الحسيني وشباب ابين لبوزة وشباب شبوة التاريخ وشباب حضرموت الثقافة وشباب المهرة الأصالة والكرم

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية