متابعات
9999 وردة لامرأة واحدة في عيد الحب
متابعات
نشر منذ : 5 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً | الأربعاء 15 فبراير-شباط 2012 06:50 م
 
 

من الطبيعي أن تكون لدى أي امرأة رغبة شديدة في أن تتلقى باقة من الورد الأحمر يوم عيد الحب، وهي الرغبة التي تلقى رواجًا بين جميع الرجال أيضًا، ويتهافتون على تلبيتها لنسائهم، على مختلف مستويات العلاقات بينهم، سواءً صداقة أو زواج أو غير ذلك من العلاقات. ولكن رجلاً واحدًا فقط في الصين طلب 9999 وردة ليتقدم بها إلى صديقته أثناء طلبه الزواج منها.

وبمجرد تلقي ين مي لهذا العدد الهائل من الورد قامت بتفصيل ثوب عرسها، ورصعته بالورد الذي أرسله لها حبيبها. وقضى صانعو الثوب المرصع بالورد وقتًا طويلاً، وكانوا يعملون "ليل نهار" لينتهوا منه قبل عقد القران في اليوم الموعود. كما ارتدت شياو فروًا أبيض اللون ناصع البياض فوق ثوب العرس، ليتناسب مع اللون الأبيض التقليدي، الذي ترتديه العرائس في المناسبات السعيدة. وأثناء حفل الخطوبة قدم لها شياو فان خاتم الخطوبة، وعرض عليها الزواج، فوافقت على عرضه على الفور.

وكانت المرة الأولى التي التقى فيها شياو بمي منذ ثلاث سنوات، وهما على علاقة حب قوية منذ ذلك الوقت. ولم يكن حفل الخطوبة تقليديًا، إذ تم في حديقة "تشايم لونج" الشهيرة. وكانت الإعدادات والتجهيزات تتسم بالبساطة المتناهية، ليفترش فان ومي الأرض مع ضيوفهما من المهنئين بهذا الحدث السعيد، والتقطت لهما مجموعة من الصور التي عبرا من خلالها عن سعادتهما البالغة.

ولكن قد يتساءل البعض عن سر احتيار عدد الورد، 9999، وهي الإجابة التي يمكن الحصول عليها من خلال التعرف على بعض الموروثات الثقافية الصينية، لنكتشف أن الرقم"9" في الصين يرمز للأبدية. ووفقًا للأسطورة الصينية، كان الرقم 10000 مقصورًا على الآلهة، لذا أمر إمبراطور الصين ببناء قصر مكونًا من 9999 غرفة، حتى يقترب من الجنة والحظ السعيد.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية