لحورية الوزيرة والإنسان
بقلم/ طارق مصطفى سلام
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أشهر و 13 يوماً
الأربعاء 05 يونيو-حزيران 2013 04:33 م

الوفاء بالعهود والمواثيق من أجلى الأمور التي دعا إليها الإسلام، وأكد ضرورة الوفاء بها , ورتب على نقضها والإخلال بها صنوف الذم والعقاب , والوفاء يختص بالإنسان، فمن فُقد فيه الوفاء فقد انسلخ من الإنسانية، وقد جعل اللّه تعالى العهد من الإيمان ,فالوفاء قيمة أخلاقية عالية، لا يتمثلها إلا أولو الألباب .

وقد وردت نصوص شرعية آمرة بالوفاء بالعهود، محذرة من نقضها , فمن ذلك قوله تعالى: ﴿ وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴾ الأنعام 152 , وقال تعالى: ﴿ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا ﴾ الإسراء 34.

(وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ )النحل91

ومدح الموفون بالعهد بقوله(وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ )البقرة177وأعدهم من المتقين (بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ )آل عمران76(الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَلاَ يِنقُضُونَ الْمِيثَاقَ )الرعد20

ففي هذه النصوص المباركة أمر بالوفاء بالعهود, وحث على أداء الأمانات التي من أعلاها الوفاء بالعهد.

الوزيرة الرائعة الحافظة لعهودها والمواثيق حورية مشهور , هي وحدها (من مسؤولي حكومتنا الرشيدة وعهدنا الجديد)من تجعلنا نحلق عاليا في سماء أحلامنا الواعدة وتحي عندنا الأمل نحن رفاق وزملاء وأسر وأهل المعتقلين والمخفيين قسرا من شباب الثورة .

الحورية القادمة من صلب إرادة الشعب وعمق ثورة الشباب ومن وسط حشود الثائرين في تلك الساحات والميادين المساحة الحرة للأحرار ومركز الإشعاع ومنطلق مشعلي الثورة والأحرار .

حورية الثورة ورائدة الثوار والأحرار تتعرض اليوم للتهجم الهمجي والإساءة الوقحة من بقايا عهد الظلم والظلام بسبب من موقفها المنتصر لحريات شبابنا رهن الاعتقال والتعذيب , في محاولة لإرهابها وثنيها عن جهودها الحميدة والمثابرة لنصرة الحق وإنصاف المظلوم .

ثائرة الميدان ورفيقة النضال تم اليوم تعرضها لسيل من الشتائم والقذف والتهديد بسبب موقفها من الدعوة لإنصاف شباب الثورة المعتقلين دون مصوغ قانوني من قبل المنافقين عسس الليل والظلام , هم من الخونة ومدبري المؤامرات ,رموز المكر والغدر ومنفذي عمليات النهب والاغتيالات ,بينما نجد الشامخة حورية تؤكد بأن ذلك لن يثني من عزيمتها عن مواصلة جهودها في الدفاع عن حقوق كل أبناء الوطن دون تمييز أو استثناء والوصول للعدالة والإنصاف.

بينما نحن من ندعي أننا من شباب الثورة وروادها الأحرار لا نحرك ساكنا بل نجلس في مقاعد المتفرجين !, ولا يكفي أن ندين ونستنكر مثل هذه الأفعال والتصرفات غير الأخلاقية، ولا بد لنا من النهوض لدعم جهودها وتخليص رفاقنا من مؤامرة دبرت بليل , ومن معاناة طويلة ومؤلمة لا تنتهي .

لماذا هذا التخاذل يأتي من رفاق درب ورفقة نضال ؟ وفي مقدورنا أن نفعل الكثير , مثل التظاهر غدا والاحتشاد أمام مكتب النائب العام لإدانة أدائه المتهاون والمتواطىء وسلوكه المضلل , والمطالبة بعزلة( وهو من يمثل رأس حربة النظام القديم وهوا الوفي لأسياده القدامى ممن نصبوه في هذا الموقع الحيوي والهام وهم في رمقهم الأخير , والذي من خلاله مازالوا قادرين على إبقاء إخواننا الثوار في السجون وتعطيل الجهود كافة التي تعمل وتسعى لتحريرهم من براثن أبشع الزنازين وأعتى السجانين غلاظ الأفئدة وقساة القلوب ).

أو نحتشد أمام مقر الأمم المتحدة للمطالبة بالعدل والحرية لإخواننا في السجون ؟ أليس هذا من واجبنا الملح , كما أنه من حقوقهم علينا في هذا الوضع الشاذ لهذا الزمن الرديء والمنافق ؟

نعم يجب ألا نكتفي فقط بإعلان تضامننا مع الحورية مشهور , وشجب محاولات الغدر بها والإساءة لها , بل من الواجب الديني والوطني والإنساني , والوفاء لدماء الشهداء ومعانات الجرحى والمصابين والانتصار للتضحيات الكبيرة التي قدمها شعبنا اليمني على مدى عقود زمنية طويلة مضت , أن نخرج جميعا ,فرادى وجماعات , لنصرة جهودها المخلصة والمتفانية لتحرير شبابنا أسرى القهر والاستبداد والظلم المرير من سجون ومعتقلات عهد ظالم مباد, يفترض أننا واريناه الثرى وطمسنا معالمه منذ أرسينا معالم العهد الجديد ! .

 نعم أختي الوزيرة, أنتِ من حفظ العهود وصان المواثيق دون غيرك من الرواد المضللين ,وفضيحتهم مخزية من تنكروا لرفقة الدرب وانحرفوا عن المسار والطريق ,وباعوا ضمائرهم بأبخس الأثمان في سوق النخاسين والدَّوابِ والعبيد, هم رفاق المعاناة ثم أصبحوا من المستوزرين ,الطامعين في الشهرة والطامحين للسلطة والغارقين في الضلالة والشهوات إلى يوم الدين .

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عائشة المري
الحديدة.. ومعركة الحسم
عائشة المري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. محمد جميح
كذب في مجلس حقوق الإنسان
د. محمد جميح
كتابات
عبده العبدليبن عمر في تهامة
عبده العبدلي
جاسر بن عبدالعزيز الجاسرالعبث الصفوي في اليمن
جاسر بن عبدالعزيز الجاسر
رجاء يحي الحوثيمر الكلام...
رجاء يحي الحوثي
مشاهدة المزيد