مبادرة للإنقاذ الوطني
بقلم/ د. خالد نشوان
نشر منذ: 8 سنوات و 4 أشهر و 24 يوماً
الأربعاء 30 مارس - آذار 2011 04:51 م

1- يقدم كل الأطراف التنازلات في الفترة الانتقالية المؤقتة والتي تمتد حتى انتخاب حكومة جديدة بداية العام 2012م: على الرئيس وكذلك المعارضة والشباب في ساحة التغيير وكل الأطراف أن تدرك أنه لا بد من تقديم كل التنازلات في الفترة المؤقتة والتي تمتد حتى نهاية عام 2011م من اجل حقن الدماء ومن اجل مستقبل كل اليمنيين ومن يحجم عن ذلك فإن الوطن بالنسبة له ليس سوى شعار من اجل اشباع الأنانية والأطماع الفردية والأسرية والحزبية والطائفية الضيقة.

2- تغيير النظام من رئاسي الى برلماني.

3- أن يتم التعديل في الدستور فقط دون تغييره ويشمل التعديل حفظ حقوق الشعب الكاملة في حكم نفسه بنفسه وإيجاد الضمانات الدستورية الكاملة من الالتفاف عليه في أي مرحلة قادمة ومن سيطرة فرد أو أسرة أو حزب ويجب أن تشمل التعديلات دخول النظام البرلماني واستقلالية الجيش و الإعلام وكذلك السلطة التشريعية والقضائية على أن يتحول التمويل المخصص للإذاعة والتلفزيون والصحافة المقروءة الى مؤسسة تؤسسها الدولة ويكون أي رئيس وزراء هو الذي يعين مجلس أمنائها وأن يتم تأسيس الهيئة الوطنية للرقابة الإعلامية والتي تهدف إلى جعل الإعلام محايداً وهادفاً ومسخراً في خدمة الشعب فقط وأن يكون عين الشعب التي تراقب بأمانه عمل السلطات الثلاث والتي توافي الشعب أولاً بأول عن عمل تلك السلطات بعيوبيها وحسناتها على السواء ويتم إلغاء وزارة الإعلام.

4- يستقيل الرئيس في فترة اقصاها شهر ويسلم سلطاته الى مجلس عسكري برئاسة اللواء علي محسن صالح بصفته الشخصية التوافقية التي تثق فيها الاطراف المختلفة والفرقاء السياسيون اذ تعتبره الاطراف المختلفة ولا سيما الشباب المعتصمون الشخصية الامينة على مقدرات البلاد وثوابتها الوطنية ووحدتها وكل المكتسبات التي حققها الرئيس طيلة فترة حكمه ، وتقوم كل الاطراف بما فيها الشباب بالانسحاب من كل الساحات وتوقيف كل الاعتصامات يوم تسليم الرئيس لسلطاته الى رئاسة المجلس العسكري.

5- يلتزم الرئيس بمبادراته السابقة ولا سيما تعهده من عدم الدخول في الانتخابات القادمة لا هو ولا أي من ابنائه اواقاربه حتى الدرجة الثالثة.

6- يلتزم المجلس العسكري بتوفير الضمانات الكاملة بحفظ حقوق الرئيس التاريخية في المنجزات التي تحققت في عهده وعلى رأسها الوحدة اليمنية والنظام الديمقراطي التعددي ولاسيما استجابته التاريخية العظيمة لهذه المبادرة من اجل حقن دماء اليمنيين ومن اجل مستقبلهم الزاهر كما أن المجلس يوفر للرئيس كل الظروف التي توفر له شروط الحماية والامان والحياة الكريمة والمواطنة له ولكل أقاربه وتوفير الحصانة له حتى تاريخ تقديمه للاستقالة امام أي قضية عالقة او مرتبطة بفترة ما قبل الاستقالة وإغلاق صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة نظيفة نحو المستقبل ويتم تسليم السلطة منه الى رئاسة المجلس العسكري في أجواء احتفالية وبهيجة تبعث على الطمأنينة ونشر روح التسامح في كل ربوع البلاد.

7- يقوم المجلس العسكري بتشكيل حكومة مؤقتة مدنيه من المستقلين فقط ومن شباب التغيير وعلى السلطة أن تتنازل عن السلطة والمعارضة التنازل عن الطمع في السلطة من اجل الوطن وفقط في المرحلة الانتقالية.

8- تقوم الحكومة المؤقتة بتسيير أعمال الحكومة وبتجهيز لائحة الناخبين حتى نهاية العام 2011م.

9- يقوم المجلس العسكري مع الحكومة المؤقتة بتشكيل لجنه من المتخصصين القانونيين على تجهيز التعديلات الدستورية خلال فترة اقصاها شهر من بداية تشكيل الحكومة المؤقتة وبعد ذلك يتم الإعلان عن الصياغات النهائية وتقديم الطعونات والاقتراحات خلال فترة اسبوع وبعد ذلك يعرض التعديل الدستوري النهائي للاستفتاء الشعبي.

10- بعد الانتهاء من تجهيز لائحة الناخبين والإعلان عن ذلك يتم الإعلان عن البدء في الانتخابات البرلمانية في بداية العام 2012م على أن تقوم الحكومة المؤقتة بتسليم سلطاتها إلى الحكومة المشكلة من الكتلة السياسية الفائزة بأغلبية المقاعد في مجلس النواب الجديد في موعد اقصاه نهاية شهر يونيو من العام 2012م، وبعد استلام الحكومة الجديدة مهامها يتم في الشهر الاول انتخاب رئيس الجمهورية من قبل مجلس النواب الجديد.

(صنعاء 24 مارس 2011م )