بقشيش .. يا باشا
بقلم/ مجدي شلبي
نشر منذ: 10 سنوات و 3 أشهر و 14 يوماً
السبت 09 مايو 2009 08:23 م

 (بقشيش) كلمة فارسية انتقلت إلى اللغة التركية ( bahsis ) وتداولها العرب على سبيل التقليد أيام الحكم العثمانى !

 وأصل كلمة (بقشيش) تعنى : الذى يدفع يدخل السوق .. ذلك لأن الأتراك كانوا يعتنون بالأسواق عناية فائقة ، وينفقون على نظافتها والرقابة عليها من هذه المبالغ التى يدفعها الرواد (الزبائن) !

 ثم تغير مفهوم (البقشيش) حتى أضحى نوعاً من أنواع (العطية) أو(الإكرامية) أو(الهبة) أو (المنحة) أو (الصدقة) التى تضفى نوعاً من أنواع الوجاهة الاجتماعية ، وتعبر عن طلاقة يد المانح ، وتحل مشكلة تدنى راتب العامل !

 وفى أحيان كثيرة يرتبط (البقشيش) بأداء الخدمة ارتباطاً حتمياً ويتم فرضه فرضاً ، فيتحول إلى نوع من أنواع الرشوة !

 تلك الرشوة المقنعة (البقشيش) يحاولون إلباسها رداء المشروعية من خلال عمولات تُفرض ، ونسب مئوية تُضاف إلى قائمة الحساب ! 

من أطرف ما ورد عن (البقشيش) :

* أن بيل غيتس أغنى رجل في العالم صاحب ميكروسوفت نسي أن يترك ولو دولارا واحدا (بقشيش) للعاملين بالفندق الذي قضى فيه ليلة واحدة خلال زيارته للقاهرة ، وذلك رغم أن غيتس نزل في الجناح الرئاسي بالفندق الذي يبلغ سعر الليلة الواحدة فيه 3750 دولارا (طبقاً لما نشرته جريدة دنيا الوطن الالكترونية)

* أن خادم المصعد سأل يوماً (مستر روكفلر) : " كلما يستعمل ابنك هذا المصعد يعطيني ورقة بعشرة دولارات (بقشيش) ، وانت روكفلر العظيم تعطيني دولاراً واحداً "!

فأجابه الملياردير: " نعم إن ابني يعطيك عشرة دولارات لأنه ابن روكفلر ، ولكن ابن من أنا لأدفع لك مثل ذلك ؟!! "

* أن اكبر بقشيش فى العالم هو عشرة آلاف دولار دفعها رجل بعد تناول وجبة غذاء حسابها 26 دولاراً ، فلم تصدق الجرسونة والتى تدعى سيندى كينوا الأمر ، واعتقدت ان هناك خطأ ما .. ولكن الرجل قال لها وهو يمضى على الشيك : اعتقد ان هذا المبلغ سيساعدك فى شراء بعض الاشياء اللطيفة !

 وعليه فلم يعد (البقشيش) جبراً لكسر الحساب إلى أقرب رقم صحيح ، لكنه أضحى فى أحيان كثيرة جبراً لكسر الخاطر ! ... ومن هنا تعمد بعض المحلات لتفضيل العمالة النسائية لاجتذاب الزبائن ، طمعاً فى رواج البضاعة ، البائعة والمباعة !

 وطبقاً لما ورد ربما تكون أقرب كلمة مبنى ومعنى للفظة (البقشيش) فى معاجم لغتنا عربية هى (القشيش) وتعنى : اللقاطة ، وصوت احتكاك جلد الحية بجلد حية أخرى !.. أو ربما يكون (بقشيش) لها أصل فى اللغة العربية مأخوذة من (قش) الشىء : أى جمعه ، و(قش الدار) كنسها !

(البقشيش) فى الفولكلور الشعبى :

 لقد دخلت لفظة (بقشيش) إلى الفولكلور الشعبى المصرى بمعانٍ إضافية يتم استخدامها فى أهازيج استقبال شهر رمضان الكريم، على نحو (حاللو ياحاللو / رمضان كريم ياحاللو / حل الكيس واعطينا (بقشيش) / ياتروح ماتجيش ياحاللو) !

 ونقول للتهوين من حجم المصيبة أو الكارثة ، إذا نجا الشخص بنفسه منها مثلاً شهيراً : اللى يجى فى الريش (بقشيش) !

 ويطلق المصريون على (البقشيش) مصطلح (الدخان) فى أحيان ، وفى الخليج العربى يطلقون عليه (بخشيش) ، وفى المغرب العربى (القهوة)!

ثقافة (البقشيش) بين المباح والممنوع ! :

 رغم أن ثقافة (البقشيش) تسود معظم المجتمعات المتقدمة والمتخلفة على حد سواء ، إلا أن هناك بلدان تعتبر هذا (البقشيش) إما غريباً كما فى كوريا .. وإما ممنوعاً وغير شرعى كما فى سنغافورة !