عضو الهيئة المركزية لحزب رابطة أبناء اليمن - الدياني
بقلم/ جبر صبر
نشر منذ: 10 سنوات و 7 أشهر و 14 يوماً
الأربعاء 07 يناير-كانون الثاني 2009 10:25 م

عضوالهيئة المركزية لحزب رابطة أبناء اليمن(رأي) السيد/عيدروس أبو بكر الدياني لـ"مأرب برس"

-أصبح عدد أعضاء الحزب اليوم 4آلاف عضو بعد ان كان من قبل 36 ألف عضو.

-أشرف لي أن اخرج وزملائي ونقاطع المؤتمر إذا لم يتم تغيير النظام الداخلي وتفعيله وتمثيل للمحافظات في الهيئة المركزية للحزب.

خلال الأسبوع القادم يعقد حزب رابط أبناء اليمن (رأي) بمدينة عدن مؤتمره العام كأول انعقاد له منذ 92م الذي انعقد خلالها آخر مؤتمر للحزب في العاصمة صنعاء,ومع اقتراب انعقاد المؤتمر تظهر على السطح عدد من الخلافات داخل الحزب وقياداته ,وإقصاء لبعض أعضاءه,, السيد /عيدروس أبو بكر الدياني عضو الهيئة المركزية للحزب يشرح تفاصيل ذلك بالإضافة الى قضايا أخرى متعلقة به وبالحزب من خلال الحوار التالي:

حاوره بصنعاء/ جبر صبر

تردد مؤخراً عن وجود انقسامات أو صراعات وخلافات في أوساط حزب رابطة أبناء اليمن, فهل لك أن تطلعنا على ذلك بصورة تفصيلية؟

أما انقسامات فليست موجودة, ونحن نؤمن بحزب له تاريخه وفكره, ولا يوجد حول هذا الشيء أي خلاف. وإنما الخلاف حول الوسائل التي يفترض ان نعمل بها,ووصلنا الى طريق مسدود,لأن الذي استحوذ على هذا كله شخص واحد, بحكم انه الذي يدعي انه يصرف على الحزب وهو الذي أصبح يفكر نيابة عن الاخرين ويتخذ القرارات نيابة عنهم, ومعه مجموعة من اعضاء الهيئة المركزية ليس من هدف لهم إلا المال, فعندهم وما يقوله رئيس الحزب ويقره هو الصح , وغيره مفروض , والتصويت بالأغلبية للقرار الف ردي, لذلك هو متمرس حولهم, ولا للآخرين أي قبول , ولا لهم أي معنى في الرأي الآخر, ولهذا وصل لع دة محاولات انه مصر انه لانخرج من الهيئة المركزية إلا ونحن مجمعون على قرار واحد, وكأنه يريد ان لايوجد احد معارض لما يطرحه, فقلنا له: أن هذا ما قد حصل", واختلفنا معه , ثم بعد ذلك وبعد ان عجز في هذا الاجماع أصر ان يمرر القرارات بالطريقة الفردية وحشد لها اعضاء الهيئة المركزية,وهم طبعا قد تجاوزا سن السبعين وكل واحد منهم يريد فقط مصالحه الشخصية,ولم يبقى عندهم شيء يدلوا به للحزب إلا أنهم منظرين ما يقوله رئيس الحزب وما يطرحه ويجيبه ويصرفه ويقره, ومن هنا حاولنا أن يعقد المؤتمر , واكتشفنا انه مصر على ان يوجد اولأ تنظيم جديد, والمحافظات التي لم يستطيع إيجاد تنظيم جديد فيها حجبها عن الحزب, ورفع شعار استمارات جديدة, بحيث انه يجدد هذا الحزب, بأن يتجاوز تنظيم 94م . فحرص على المحافظات التي بعد 94م هي التي يجدد لها الاستمارات, والمحافظات التي لم يوجد بها تنظيم بعد 94م أدعى انه لايوجد دعم مالي ولا توجد إمكانيات لفتح مقرات, ومن هنا همش التنظيم فيها, وعند قيامنا للتحضير للمؤتمر وجدنا انها استبعدت تماما ولم يأتي منها احد ولم تجدد فيها الاستمارات, وكأنه يريد ان هؤلاء الذين هم موجودين طوال 16 عام ان "يتمموا" له لا داخل صنعاء ويتحملوا الأعباء, ويعبوا الاستمارات, ونسي الحمل الذي حملوه طوال تلك الفترة.

تلك المواضيع أوصلتنا الى هذا الخلاف, أيضا رئيس الحزب طرح انه ليس عنده مشكلة لو انشق حزب رابع,لأنه في عهدهم انقسم الحزب ثلاث أقسام , لكننا حريصين على ان لاينشق الحزب, وان اشق فلا يكون على أيدينا وانما على أيادي آخرين, اما نحن فمصرون على التغيير والتغيير لن يكون الا بنظام داخلي قوي يحفظ لهذا الحزب قوته وانطلاقه وتوسعه ويحفظ للكوادر الموجودة فيه حقوقهم الحزبية وعلى كافة الجوانب. كما أننا ايضا نريد حزبا يمثله أعضاء الهيئة المركزية من جميع المحافظات ولا يتقوقعون من محافظة واحده, لكنه فاجئنا بأشياء كثيرة من ضمنها امانة العاصمة التي فجر فيها موقف الاخ عبد الرحمن المهدي , وللأسف ثلاث استمارات لثلاثة اشخاص تم تجميدها, وفجأة يطلع بها الآن بعد انتخاب المهدي عضو لجنة تحضيرية, وكان يفترض به ان يبادر منذ تلك الفترة ويخبرنا ان هذا الرجل "مزور" منذ ان رشحه هو لنرفض تعيينه او انتخابه ,لكن الكارثه بعد ان حاوره على تسويه . وهذا القرار ليس مستند للنظام الداخلي ولامدعم من اعضاء الهيئة المركزية, انما قرار فر دي استحوذ عليه عبر اللجنة التنفيذية التي لم يتبقى فيها غير اربعة اشخاص كبار في السن,واغلبهم قد ماتوا, وطوال 12 عام رفض ان يصعد احد الى اللجنة التنفيذية من اعضاء الهيئة المركزية الذين يسمح لهم النظام الداخلي بتصعيد انفسهم, وانتزع هذا القرار بحق المهدي مع انه اذا كان المهدي اساء الى الحزب ان يبقى الى بعد المؤتمر ويدخل في المؤتمر, وتشكل له لجنة تحاكمه من ضمن ملفات أخرى, حيث هناك يوجد اناس الى جانبه في المنصه, ناس كانوا فصلوه وكتبوا عنه مقالات من اسوء المقالات, وهم جالسين بجواره في المنصة, وطلبنا بمحاكمتهم فرفض ,لأن هؤلاء يؤدون الولاء والطاعة له ومن يفعل ذلك غفر له ذنبه,أما من يعارضه فهذا هو الشيطان والمتآمر,والمندس من الأمن السياسي والمدعوم من النظام, ولاندري هل الذي معهم سيارات الرئاسة هم الذين مدعومين من النظام اما الذين لم يحصلوا على رواتبهم المنقطعة منذ 94م الى اليوم, ولاندري هل هؤلاء الذين يحرسونهم م ن الأمن السياسي ويحرسون بيوتهم هم الذين مع النظام,,أما الذين مرميين بالشوارع ما يلقون حق مصاريفهم اليومية وهم من كوادر الحزب, فذه لايراد منها الامكايدة فقط, والألعن من هذا كله، انه ظهر لنا مقولات شمال وجنوب في الرابطة, فالذين في الشمال يقولون هؤلاء متآمرين ويريدون يدخلون المؤتمر من أجل تمرير قرار المشاركة في الانتخابات ,والذين في الجنوب يقولون هؤلاء من الشمال يريدون الدخول في الانتخابات ويكتسحونها , ونفس المنوال يطرح من قبل الذين بالشمال وانما بطريقة أخرى، ولانعلم هل قضية الشمال والجنوب مدعمة من رئيس الحزب أما انها من قبل ناس من تحت الرئيس لهم أغراض اخرى؟! فكل هذه الأمور بدأت تظهر لتعيدنا الى 94م.

 

هل ذلك سبب في تجميد عبد الرحمن المهدي؟

تجميد عمر الجفري وليس عبد الرحمن المهدي,لأن عمر الجفري يعتبر الشخصية الثانية بعد رئيس الحزب إذا كان هناك توريث للحزب مع ان عمر يرفض ذلك, ويؤمن بالعمل المؤسسي والكفاءات, ومن هنا استبعدوا عمر,وكانوا يريدون منه أن يؤدي الولاء والطاعة ويدخل في حسبتهم, ويبارك لعبد العزيز نجل رئيس الحزب الوراثة, ومن هنا أقصوه بطريقة تعسفيه,مع اننا قضينا في الهيئة المركزية ان مقاييسه ومواصفاته تنطبق على كوادر المهجر, ومع ذلك تجاوزوا .وأقصوه لانه يتعاون مع عيدروس وعبد الرحمن المهدي ويتآمرون ليجيبوا رئيس جديد وأمين عام وهذا كلام مرفوض,ونحن لانسعى لنحل محل عبد الرحمن الجفري ولانقبل ان نورث لإبناء عبد الرحمن ".

بالنسبة لمن تم إقصائهم من الحزب هل لهم الحق المشاركة في المؤتمر؟

كلهم أقصوا بطريقة غير شرعية ولاينطبق عليهم النظام الداخلي ولاتقر به الهيئة المركزية , ومن حقهم المشاركة وإقصاءهم المفترض ان يكون قد قدم للجنة الأحزاب، ومن هنا اعتقد تجاوزهم إسقاط شرعية عن المؤتمر كامل, بل يوجد أعضاء داخل المؤتمر من هم مساندين لهم ومستعدين الانسحاب منه احتجاجا على ذلك.

ما توقعاتكم لنتائج المؤتمر القادم,هل سيخرج برؤية او خطة لإعادة مكانة الحزب وقوته والعمل على تطويره؟

قوة الحزب تكمن في نظامه الداخلي ,والنظام مرهون برئيس الحزب, فإذا لم يحصل تغيير من الجلسة الأولى لتغيير النظام الداخلي تغيير جذري يكون له قوته وصلاحية عمله على حزب كامل ولا يستهدف شخص بعينه,إلا انه مفصل على رئيس الحزب فهو الذي يقر ويقترح ويعين ,بل يفوض وكل شيء يخص رئيس الحزب , بل حتى الأمين العام في نظرنا انه لم يصل الى مكانه الصحيح لانه أضعفه رئيس الحزب, فهو الذي يقوم يسميه علني ويتم تزكيته من الهيئة المركزية مع أننا نطالب ان الأمين العام ينتخب مباشرة مثل الرئيس من المؤتمر, لانه سيستمد قوته من كوادره ومن حزبه, بدل ان يجلس يحمل هذا المن والشكر لرئيس الحزب لانه الذي اختاره. ونحن نتمنى ان كل ذلك يحصل بتغيير النظام الداخلي.

نستطيع القول ان النظام الداخلي للحزب لم يعمل به , وكل شيء يتم بتصرفات رئيس الحزب؟

النظام الداخلي فعلاً فليس معمول به, لأنه من خلال ما حصل للمهدي أكد ذلك فهناك مادة تقول" ان الهيئة المركزية هي المخولة بتجميده او فصله" لكن رئيس الحزب تجاوزها, ونحن نسعى ونتمنى ان الكل يلتزم بالنظام من رئيس الحزب الى ابسط عضو.

هل تسعى لترشيح نفسك لرئاسة الحزب ؟

عن نفسي وأنا في الهيئة المركزية اذا لم يحدث تغيير وتفعيل للنظام الداخلي ,وتمثل الهيئة جميع المحافظات فأشرف لي اني اخرج مع زملائي وأقاطع المؤتمر, بدل ان أعود واجلس 16 سنة تحت يد شخص هو الذي يقرر ويسوي كل شيء.

هل تتوقع ومن معك الرافضين للوضع الحالي للحزب ان تحدثوا شيء في المؤتمر القادم؟

نحن نتمنى , صحيح ان رئيس الحزب لديه مال ومعه مال الحزب وماله وما يستمده من السلطة,لكننا نتمنى من اللجان التي لديها مال ان تحدث هذا التغيير, لكن اذا كان الكادر الذي في الحزب كلهم مباعين لرئيسه فلا نأمل شيء.

هل تراهن على وجود كوادر قادرة على ذلك؟

نعم توجد كوادر قادرة على ذلك ولم تسعى للأشياء الصغيرة, بل هدفها هو بيت الرابطة ومصيرهم هذا الحزب, ولا لهم خيار سوى ان يبنوه صح, أو يتركوه للجفري يحوله مؤسسة له.

يقال ان حزب الرابطة تجاوز الـ36 ألف عضو,إلا ان ذلك العدد قل كثيراُ خلال الفترة الحالية؟

نعم.. كان تنظيمنا داخل حجة يعادل عدد الحزب كامل فقط في حجة, لكن الإحصائية الحالية لايتجاوز الـ4 آلاف عضو, وهذه كارثة من المفترض ان لانظهرها لكن اليوم اجبرنا ان نكشف أوراقنا بسبب ان هناك مادة داخل النظام الداخلي تقول" كل عضو ينظم الى الحزب لابد ان يجلس 6 أشهر تحت الاختبار" مراقب ومتابع كالاستخبارات وذلك بعد أن أدى القسم الى ان يتأكدوا منه, وهم بذلك عارفين انهم لو لم توجد هذه المادة لأنتشر الحزب في كل المحافظات , وهم لايريدون حزب ينتشر.

لكن أليس من مصلحة الحزب الانتشار والتوسع؟

لا.. قيادته لاتريد إلا مجموعة شكلية كأشباح يديرونهم,أما اذا توسع الحزب فسيصبح حزب قوي وصاحب رأي,فما يستطيعوا ان يوجد عندهم المال الذي يشتروا به الذمم كلها ليرضخون للأمر الواقع, ولهذا استبعدوا محافظات على شأن ذلك.

كهيئة مركزية في الحزب ,هل كنتم على إطلاع بقرار الانفصال؟

قرار الانفصال هو قرار فردي, وهذا الملف هو سبب مشكلتي مع عبد الرحمن الجفري انا شخصياً, فكنت ليس لدي مشكلة أني أوقع على شيء وأتحمل مسؤوليته ,لكني لا اقبل ان احد يستغفلني ويوقع بالنيابة عني,ويأتي يدفع لي ثمن موقفه, وهذا الشيء رفضته من أول يوم, رفضته لسبب واحد اني عضو في الرابطة واذا تم بموافقة الرابطة حتى لوكنت معارض فسأكون ملتزم بالقرار, لكن تم قرار فردي,ولم يتم على الإطلاق انه بإجماع الهيئة المركزية, وهذا الملف لابد ان يقف الحزب أمامه ومحاسبة ذلك,إما ان يقولوا أعضاء الرابطة ان هذا القرار تم بموافقتنا وتوكيل الجفري, او يقولون هو الذي قرر ذلك وتجاوز الحزب فيتحمل هو هذا الملف, مع انه انتزع قرار من الهيئة المركزية من الاعضاء الذين كانوا يسبونه ان الملفات الماضية يتم إغلاقها,ولذلك سكت عنهم,وبذلك يكون دخل معهم في صفقة, ونحن لانريد ان ننبش فيها, لكنه اذا كان مصر ومتعنت على إقصاء الآخرين فعندنا استعداد على نبش الملفات كلها.

وماذا عن قرار العودة؟

نفس الشيء قرار العودة هو كمثل قرار الانفصال قرار فردي.

لكنكم عدتم معه؟

نعم عدنا لانه اجتمع بنا وقال لنا: انه اتصل بالرئيس واتفق وياه وان الطائرة ستأتي الرابعة عصراً والقرار الآن مطروح لكم, فصوتوا بأغلبية وباركوا إلا انا عارضت ذلك طبعا من الناس الذين في المهجر وليس الذين في الداخل, وقلت لهم: نحن مع العودة وقد قررنا ذلك في 97م ,لكن بالطريقة هذه وبهذا الصراع الموجود ,إما ان نحقق شيء للحزب ونطرح أجندة معينه, لكنه قال: لا لدي إستراتيجية أعمل عليها,لكن من ذلك اليوم الذي عدنا فيه ونحن ننتظر الإستراتيجية, واكتشفنا انها بيوت وأراضي له عادت إليه, والحراسات والسيارات الرئاسية هذه هي القضايا الإستراتيجية التي حققها عبد الرحمن الجفري. أما كوادر الحزب فمرميين لم يحصلوا على شيء حتى رواتبهم لازالت منقطعة وكشفهم الذي خرج به من عند رئيس الجمهورية محجوز لدى مجور رئيس الوزراء في مكتبه.

بمعنى أن تسويات العودة لم تتم؟

على الإطلاق , ورفض وقال الجفري: لايمكن أن أطالب بشيء للحزب ولا لأشخاص داخل فيه أي مطالب شخصية, فأخبرناه: بميزانية الحزب وغيرها؟ فرفض وتفاجئنا بشهر يوليو 2008م انهم يعلنون على ميزانية تقدر (باثنين مليون ونصف ريال) وانهم يستلمونها منذ بداية شهر يناير 2007م, وعندما سألناهم: لماذا أخفيتموها طوال هذه الفترة؟ قالوا: لأنها قليلة وأضطرينا لذلك, ومن حينها الى اليوم لانعرف كيف تصرف ولمن تصرف, ويطلعون ميزانية سنوية إلى لجنة الأحزاب موقعين عليها أربعة أو خمسة أشخاص فقط أعضاء اللجنة التنفيذية,ويسلموها للجنة الأحزاب وكأن الأمور ماشية تمام,أيضاً ( 14 مليون ريال) استلموها للمؤتمر ولا يوجد عندنا حتى اللجنة التحضيرية أي شيء, وبعضهم قدموا استقالتهم لعدم علمهم بما يدور في اللجنة,بل إن جدول أعمال المؤتمر لم يصلنا ولم نطلع عليه, فهو الذي أقره ونحن أعضاء الهيئة المركزية لم نقره ولم نطلع عليه, مع أن الجدول يقره المؤتمر بذاته.

قلت انك معارض للعودة ومع ذلك عدت؟

أنا لست معارض للعودة أنا من الذين اقروا العودة في 97م ,وطالبت بعودة القيادة الكاملة , لكني انتقدت أسلوب العودة التي تمت بهذه الطريقة, فقلت لهم لابد ان يكون لها أسس, لكنه كان محتاج أن يكسب منهم موقف سياسي وكسبه وحققه وعادت له بيوته وأراضيه, أما نحن فلم نكسب أي شيء, وكوادر الحزب مرميين, حتى الذين كانوا موظفين في الدولة لم يستلموا رواتبهم منذ 94م ,والجفري لايسأل فيهم, ونحن حريصين على زملاءنا الجدد أن لايستغفلوا كما استغلنا نحن, ويكونوا على اطلاع بكل تفاصيل الحزب.

ما تفسيركم لتوقيت انعقاد المؤتمر خلال الشهر الجاري بالذات؟

هو طرح ذلك لأنه لو انعقد في صنعاء فإن أعضاء الحزب بالمناطق الشمالية قد يظهروا ويحدث شغب للمطالبة بحقوقهم, فلهذا أبعده إلى الجنوب.ولأنه توجد عند ابناء الجنوب مواقف في هذا التاريخ لايمكن لأحد نسيانها أو نكرانها.

أليس كان من المفترض انعقاد المؤتمر قبل هذه الفترة ؟

  نعم كان ذلك من المفترض وان ينعقد في عاصمة الوحدة "صنعاء", فكان آخر مؤتمر للحزب في عام 92م ,ومن ذلك الحين حتى عام 97م هي قيادة شرعية وبعد ذلك لايوجد شرعية القيادة الموجودة الآن, ويفترض في كل ما تطرحه, هو غير شرعي ولايعمل به.

كلمة أخيرة تود طرحها لأعضاء حزب رابطة أبناء اليمن؟

أقول لهم: أن يلتفوا حول نظامهم الداخلي ويسعون بكل ما يمتلكون من قوة وشجاعة ان يحدثوا فيه تغيير لمصلحتهم كأعضاء , ولمصلحة أبناءهم الذين سيحلون محلهم,وأتمنى أن يلتفوا حول تمثيل جميع المحافظات ولا يلتفوا حول مسمى "قيادة تاريخيه" لان القيادة التاريخية لاتوجد فهي تم التآمر عليها في 86م وخرجوهم بالكراسي.

وأتمنى على الذين يرددون "الشمال والجنوب" أن يتراجعوا عن مثل هذا الطرح وان يترفعوا وأنهم في حزب يضم كافة أبناء اليمن ونحن ضد من يقف في مثل هذه الجوانب ,أما أعضاء حزب رابطة الجنوب العربي فهم في جدة بالمملكة ونحترمهم.