آخر الاخبار

فضيحة مدوية للأمم المتحدة وتؤاطو مكشوف مع الحوثي وضد الشرعية - الحكومة تكشف عن تجاوز خطير وقع فيه المبعوث وتوجه أقوى تهديد عاجل - بعد الاطاحة بالفاسد زمام - تراجع كبير في أسعار الصرف والريال اليمني يرتفع مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بمحافظة «مأرب» يلتقي اللواء «العرادة» ويتفقد مشروع «المطار» «سلاح يوم القيامة».. سلاح روسي جديد يثير رعب أمريكا.. ماهي مواصفاته؟ البيضاء.. مواجهات عنيفة بين الحوثيين وقبليين ومصادر تكشف اسباب وحصيلة المواجهات قائد القوات المشتركة للتحالف يظهر في أهم جبهة مشتعلة أرعبت «عبد الملك»ويتحدث عن موعد انتهاء مهمة التحالف في «اليمـن»-شاهد دولة خليجية تكشف مفاجآت جديدة حول تملك الأجانب والإقامة الدائمة على أراضيها ”واشنطن“ تبعث برسالة لـ”محمد بن سلمان“ بخصوص الحرب في اليمن بعد صفعها للانفصاليين.. «روسيا» تغضب الحوثيين بهذا الإعلان الصادم الملك سلمان يطلق 4 مشاريع كبرى في الرياض

رئيسنا المنتخب : وما كل عارض ممطرنا .!
بقلم/ ابو الحسنين محسن معيض
نشر منذ: 5 سنوات و 5 أشهر و 10 أيام
الأربعاء 09 أكتوبر-تشرين الأول 2013 11:11 ص
شهد شهر ذي القعدة المحرم أحداثا دامية , بين اغتيالات وقتل وبين تدمير منشئات وقطع طرقات وصولا إلى اقتحام مقر المنطقة العسكرية الشرقية الثانية بالمكلا , وهي أحداث يجب الوقوف عندها لما لها من أهمية في تعرية الواقع المزري لنظام أمننا ودولتنا , ولما تمثله من خيبة أمل ونحن نرى تحطم أحلامنا بدولة مدنية عادلة قوية . فلو اقتحمت مجموعة مسلحة مقر شرطة في دولة تحترم شعبها لكان لزاما عليها أن تصارح أمتها بالأسباب والدوافع ومن يقف وراء هذه الأعمال الإجرامية , مع استقالات لوزير الدفاع واستطلاعه والأمن القومي والسياسي . فهل سمع احدنا بشيء من ذلك ؟. مطلقا ! فلا توضيح ولا محاسبة ولا استقالات ولا إجراء وقائي لدحر أي فئة تعبث بأمن الوطن وحياة المواطن غدا . وواقع حالنا المرير يشهد أنه منذ انتخابات الرئاسة التوافقية على الرئيس " منصور " لم نلمس مطلقا على الميدان أي إشارة تدل على ملامح دولة مدنية دستورية نظامية قوية قادمة . كل ما لمسناه فقط خطابات ووعود عن مستقبل عامر بالخير وغد غامر بالسعادة في ظل دولة حقيقية فيها مواطنة متساوية وحقوق مصانة وعدل ورحمة . والوقع عكسه تماما , فما يحدث اليوم من حجم الاحتقان وشدة التوتر السائد لا يخفى على أحد , نرى رسائل التهديد المشفرة لبعضهم البعض مستخدمين كل أوراقهم لإحداث ضغط يؤدي إلى تغيير قناعات الخصوم والرعاة . فمنهم من يملك ثقلا قبليا لقطع الطرقات وإحداث توتر مع قبائل أخرى أو يسيطر على بلاطجة يدمرون المنشئات فيحدثون تذمرا وغضبا شعبيا لا حدود له , وغيرهم يمتلك قوة عسكرية وأوراقا خفية يبرهن بها على قدرته في إحراق الأخضر واليابس ومنها بعبع القاعدة التي تتجول في طرقاتنا مرتدية عباءة الإخفاء وتتنقل بين ربوعنا على بساط الريح , ومنهم من يحرك هيئات سياسية واجتماعية للتصعيد الميداني عبر حشود جماهيرية في فعاليات مؤثرة بين مؤتمرات ومسيرات واعتصام وعصيان مدني . مازال المتنفذون أقوياء يوجهون دفة الأحداث نحو أهدافهم في تحركات غريبة وتكتلات مريبة وتجمعات مشبوهة تدل على الإعداد لمواجهة غير سلمية , مازالوا يملكون مالا وسلاحا وحلفاء ومواقع تحت سيطرتهم الكاملة , ولديهم عملاء يفتحون لهم أبوابا مغلقة ومعسكرات محصنة ويمدونهم بما يسهل أعمالهم من معلومات ومعدات . خلال عامين مضيا شهدنا كل أنواع الخوف والدمار وبكل وسائل متاحة , طائرات بلا طيار تضرب , طائرات بطيار تتحطم , سيارات مفخخة , دراجات قاتلة , عبوات ناسفة , هجوم انتحاري ,والقائمة تطول وتطول والإبداع قادم , فربما يلجأ اليائس منهم إلى خطوة ستحطم كل بناء وتنهي كل حوار , وفيها سيكون " منصور " هدفا للاغتيال مما سيعيدنا إلى مرحلة ما تحت الصفر , فقتله سيحدث انتخابات لمن يخطط لها . وفوضى لمن يتمناها , وتفككا بين الشركاء وحملة انتقام بين الأعداء , وستضيع كل حكمة في ظل تنافس عنيف لتسمية الرئيس الجديد المنتخب وللانتقام ممن قتل الرئيس السابق المنتخب . ونستبشر خيرا مع تأكيدات الرئيس " منصور" بأن العملية الإصلاحية تسير بنجاح وستحقق غاياتها نحو دولة مدنية ووطن موحد , إلا أنني أثق أن ذلك لن يتحقق بالكلام وحده , بل لابد أن يصاحبه تطبيق حاد وعمل جاد , فالفرق بينهما لا يختلف كثيرا عن الفرق بين لقبي " مركوز " و " منصور " . فأيهما أنت رئيسنا الصبور الغيور ؟.
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.كمال بن محمد البعدانيخولان وغزوة حُبيش الكبرى
د.كمال بن محمد البعداني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
سيف الحاضري
رسائل صالح الثلاث
سيف الحاضري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
جهاد الخازن
ترامب وحروبه الاقتصادية
جهاد الخازن
كتابات
د . عبد الوهاب الروحانيالانقلاب على المبادرة ..!!
د . عبد الوهاب الروحاني
سارة عبدالله حسنوفاء الرجال
سارة عبدالله حسن
عبدالوهاب العمرانياليمن ولعنة الأزمات
عبدالوهاب العمراني
محامي/احمد محمد نعمان مرشدقُضَاتُنَا..لاَ إضْرَابَ مَعَ الحِوَار
محامي/احمد محمد نعمان مرشد
مشاهدة المزيد