لا شئ آخر في الجوار
بقلم/ د. هشام المعلم
نشر منذ: 6 سنوات و 9 أشهر و 21 يوماً
الجمعة 23 سبتمبر-أيلول 2011 06:51 م

لا شئ آخر في الجــوار

للـ الحبِ طعم الدم معجون برائحة الغبــار

للـ العشب لون الدم ,, أبخرة و نـــار

لا شئ آخــر في الجوار

لا شئ غير الوحشــة الملقاة تلتـهـم الخُطــى

لا زهر لا أنـــوار لا ترنيمة تمحو الصدى

لا شئ غير ملابس الجُندِ الملطخة المليئة بالمرار

للأرض مأدُبة الدمـار

هذا السديم اللانهاائــي الهمـوم

آنى اتجهت تلوكك الصور الحزينــة و الغيوم

لا ضحكة تدحـو الضبـاب

لا فجـــر يحمـــلُ في استفاقتـه الفرح

لا ضحكـة الأطفال في الطرقــات تختمـر النـــدى

و حقائب الأحلام فوق ظهورهم تاهت و غيبها الردى

خبت الأحاديث البريئة و الشقية حــال رواحهم عند الظهيـرة

لا شئ آخـــر في الجـــوار سوى الوجوه الخائفة

و الوحشة الملقاة في الطرقات تلتهم الخطى

لِمَ لمْ أكن نقشاً على باب اليمن ؟؟

لِمَ لمْ أكن ركناً بزاوية بعيدة

يحتلُ سورك يا حبيبـة؟؟

لِمَ لمْ أكن قنديل ضوءٍ في المساء؟

لِمَ لمْ أكن ريحانةً تلدُ الصباح؟

لِمَ لمْ أكن عُشباً لأقـــدام الحفاة؟

خبزاً لمائدة الجيـــاع

أو رقيــةً تحمي البلاد من الضيـاع

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
عبد الله الرمليالتمادي...
عبد الله الرملي
احمد طلان الحارثيعودة الطاغية
احمد طلان الحارثي
محمد جمال الدينآهات أم انس
محمد جمال الدين
عمار الزريقيقميص الرمال
عمار الزريقي
يونس هزاعالشعب الجريح
يونس هزاع
مشاهدة المزيد