بوادر انتصار الثورة
بقلم/ طالب ناجي القردعي
نشر منذ: 7 سنوات و شهرين
الإثنين 16 مايو 2011 04:40 م

كنت اتابع التصريحات السياسيه لعبده الجندي في تاريخ ٢٠١١/١٠/٥ على قناة الجزيره ورده على الخطوات التصعيديه التي اعلن عنها شباب الثوره .

ومن خلال كلامه وتلعثمه في التصريح ووضعه الثأئره توكل كرمان في موضع الشبهه واتهامه لها بالتحريض على العنف وما الى ذاك ادركت نجاح الثوار على هذا النظام في أيام عده وهناك دلائل كثيره على ذالك وهي

اولا:.ان النظام ووسائل إعلامه كاملتا قد ارهقتها الاستاذه توكل كرمان وحدها فما بالك بغيرها

 ثانيا:.خروج نائب وزير العلام للرد على كاتبه وناشطه ثوريه واحده لدليل على الحمق السياسي لهذا النظام وعدم وعيه وانسداد الأفق أمامه .

 ثالثا:.الصقوط الاخلاقي المخيف للنظام في شعاراته الذي توزع على مرتزقيه

 لرفعها او ترديدها ومنها ما ردد الاسبوع الماظي من شعارات نابئه على المعتصمات الثائرات في الميادين.

 رابعا:.قلت المدافعين عن هذا النظام ومرتزقته في القنوات الفضائه المحليه والعربيه وندرة من يسوقوا لجرائمه غير شخصين اوثلاثه والكل يعرفهم .

 خامسا :.وجود هذا النظام واعوانه في منطقه لاتزيد عن عشره كيلومترمربعه وعدم قدرته على التحرك في أرجاء اليمن.

 سادسا:. اخفاق النظام وتحديدا رئيسه في مخاطبه الشعب كافه وانما اصبح مخاطباورئيسا لمن يحضر من بلاطجته الى ميدان السبعين ليس الى .

 سابعا:.استجدا المجتمع الدولي والعربي لااعطأ ضمانات بعدم ملاحقته دوليا او محليا وهذا دليل كافي للمخدوعين حوله والذين لازالوا مترددين من ابنا الشعب.

 ثامنا:. اخراج اسرهم من اليمن الى وجه مختلفه من العالم وقد ورد هذا الخبر عبر قنوات عالميه ومواقع اكترونيه عده

 تاسعا:. التحويلات الماليه من اليمن الى خارجه والشروع في اجرآت معامله اقامتهم عن طريق محامين في الدول القاصدين الرحيل اليها وانا على اطلاع على بعض منها

 عاشرا:.انتحال السكرتيرالاعلامي لصالح شخصية احد الثوار وتزويد قناة الجزيره معلومات غالطه وهذا دليل وافي على الإفلاس السياسي الاعلامي.

 هذه بعض بوادر النصر لثوره الشعب في اليمن ولازالت هنالك بوادر كثيره نسردها بدون تفصيل وهي التلاحم الشعبي العظيم بين ابنا الشعب حول الثوار وأهدافهم والإصرار من قبل الثوارعلى تحقيق أهدافهم والتصدي لمحاولات الاتفاف عليها.

وكذلك التناغم والانسجام بين المتحدثين الرسميين باسم الثوار في جميع الميادين وغياب الوجيه السياسيه المراوغه وعدم ظهورهم في الساحه في الاونه الاخيره وبد الثوار في فهم الخطط الذي تساج حولهم لإفشال الثوره وكذالك نبل الهدف لديهم

هذه نبذه قصيره لبوادر نصر الثوره

وأخيرا أتوجه بنداالى جميع ابنا الشعب اليمني من اقصاه الى اقصاه بأن يشدوا على ايدي الثوار ويتم الاتحاق بهم في جميع الميادين لاانها هذا الفصل العبثي في تاريخ هذه آلامه العريقه

*امين عام جمعيه الجاليه اليمنيه نيويورك

 
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
علي أحمد العمراني
حسين محب..!
علي أحمد العمراني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
سيف الحاضري
جنوبيون محرضون للمناطقية
سيف الحاضري
كتابات
محمد صادق العدينيالدلاز الثوري سينتصر !!
محمد صادق العديني
هناء ذيبانرسالة إلى شهيد
هناء ذيبان
مشاهدة المزيد