عاجل إلى مجلس القضاء الأعلى
بقلم/ عبدالرحمن علي الزبيب
نشر منذ: 11 سنة و 9 أشهر و 5 أيام
الجمعة 20 فبراير-شباط 2009 08:35 م
 

المحاكم والنيابات المسائية اوتمديد الدوام الرسمي لها الى الرابعة عصراً من اهم الحلول لتراكم القضايا في اليمن

من اهم السلبيات في القضاء اليمني هو التطويل في اجراءات التقاضي مما يؤدي الى زعزعة الثقة في اللجوء اليه من قبل المواطنين والتنازل عن الحقوق بديلاً عن اللجوء الى المحاكم والنيابات كون تكاليف اللجوء الى النيابات والمحاكم من وقت ومال وجهد كبيره قياساً الى مايتم خارج القضاء سواء التحكيم او اخذ و استرجاع الحقوق بالقوة.

وهذا يؤدي الى تراجع دور ومكانة الدوله في المجتمع وتعزيز مكانه الروابط العائلية والعشائرية بديلاً عن رابطة الدوله .

وعندالحديث عن اسباب التطويل في اجراءات التقاضي تجد جميع القضاه يرجعوا سبب ذلك الى :

1-لايوجد وقت مناسب لانجاز القضايا في اقرب وقت.

2- كثرة القضايا وقله القضاه .

والحل من وجه نظري ووجة نظر اخرين لمعالجة السببين بحل واحد هو بان يكون اما بايجاد وانشاء محاكم ونيابات مسائية وهذا غير متاح لما يكلف ذلك من تكاليف لاتقدر الدوله بمواردها الحالية تغطيتها والحل الاخر يكمن في عمل المحاكم والنيابات على فترتين كالتالي:

الفترة الاولى : الزام جميع العاملين في النيابات والمحاكم بافتتاح جلسات التحقيق او المحاكمة الساعة الثامنة والنصف صباحاً وحتى الساعة الثانية عشر والنصف ظهرأً.

الفترة الثانية : تستكمل اجراءات التحقيق او المحاكمة من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الرابعة مساءً

ويتخلل الفترتين فترة استراحة وصلاه لمدة نصف ساعة .

وبهذا يكون هناك مجال وفترة زمنية يتم انجاز القضايا فيها بسرعة وفي فترة وجيزة .

وبالاطلاع على قانون السلطة القضائية لانجد أي تحديد للدوام في النيابات والمحاكم وبهذا لن يكون هناك عائق تشريعي يستوجب تعديل القانون من اجله .

بل يتم ببساطة باجتماع لمجلس القضاء الاعلى يتم مناقشة مشكله كثرة القضايا الواردة الى النيابات والمحاكم وتراكمها ويصدر بعد ذلك تعميم الى جميع النيابات والمحاكم بالزام القضاه واعضاء النيابة والموظفين الاداريين بالسلطة القضائية بلالتزام بالدوام الجديد.

وانزال التفتيش لمتابعة الالتزام بذلك.

وايضاً : ولكي يكون هناك انصاف يجب على مجلس القضاء الاعلى اعتماد مبالغ مالية تضاف الى مرتبات منتسبي وموظفي القضاء باعتبار ذلك العمل اضافي وفقاً لقانون العمل الى جانب تكلفة وجبة الغداء ان امكن.

وكان هذا الموضوع يتبادر الى ذهني منذ فترة طويله لكن ما جعلني اذكره الان هو ماتم في دولة الامارات العربية الشقيقة من انشاء محاكم مسائية لانجاز القضايا في دولة الامارات

ورايت انه من المناسب لنا في اليمن هو بتمديد فترة الدوام الرسمي للمحاكم والنيابات الى الرابعة عصراً وذلك لفارق الامكانيات بيننا وبين امكانيات دوله الامارات العربية وانه اذا كانت امكانيات اليمن لاتستطيع تغطية تكلفة محاكم ونيابات مسائية فبالامكان تغطيه مبالغ العمل الاضافي.

لذلك فاننا نامل من مجلس القضاء الاعلى سرعة مناقشة اسباب تاخير وتراكم القضايا في النيابات والمحاكم وسرعة تنفيذ الحلول لذلك بمافيها الحل المذكور في هذا المقال

والله الموفق,,,,,

  aaalzbib@yahoo.com

* باحث قانوني وعضو الهيئة الإدارية لنقابة الموظفين الاداريين بالسلطة القضائية