آخر الاخبار

تفائل بسقوط مأرب.. زعيم «الانفصاليين» يعترف رسمياً بعمالته «للحوثيين» ويتحدث عن إجراء محادثات مباشرة بين مجلسة والمليشيات الشيخ عائض القرني يرد على تقرير الاستخبارات الامريكية بخص بن سلمان وخاشقجي الأمين العام لجامعة الدول العربية يتحدث عن الهدف الخفي وراء التصعيد «الحـوثي» على «مـأرب» إيران ترفض التفاوض حول الاتفاق النووي.. ما هي الخيارات أمام الإدارة الأمريكية؟ سي إن إن:واشنطن تحذف 3 أسماء من قائمة المتهمين بـ«قتل خاشقجي».. من هم؟ هكذا يمكنك الحصول على جواز سفر كورونا العالمي مجلس الأمن ينهي آمال «أحـمـد عـلي» وأبو ظبي تمنح الاخير البطاقة الذهبية..ماذا يعني تمديد العقوبات الأممية على نجل «صـالح»؟..تقرير الانتحار يفتك بشباب وشابات أكثر دول العالم تطورا بعد يوم من تعيينه خلفاً لـ”شعلان“.. العميد ”السياغي“ في الخطوط الأمامية لجبهات ”صرواح“ و”البلق“ لماذا تبحث شركة أرامكو مديد قرض بـ10 مليارات دولار.. ما دلالة ذلك؟

محمد الربع من عاكس خط .. إلى رئيس الفصل
بقلم/ احمد عبد الله مثنى
نشر منذ: 9 أشهر و 27 يوماً
الإثنين 04 مايو 2020 11:20 م
 

من (عاكس خط ) إلى (رئيس الفصل) مسافة زمنية ليست طويلة، لكنها مفعمة بتجربة إبداعية متميزة؛ حيث فتحت آفاقا من الإبداع والتميز في مجال(الإعلام الساخر)، تدرج فيها الربع تدرجا استثنائيا، بلغ فيها الجودة، واستوى على منبر الإعلام مقدما متألقا، سائرا على خط الكبار من مقدمي البرامج الساخرة، أمثال الأمريكي جون ستيوارت مقدم برنامج ( the daily show )، الذي وصف نفسه بالصحفي المزيف، ويعلق أحد الكتاب في موقع bbc قائلا : (وهو وصف ذكي جعله يتمكن من الظهور بشخصية غير مؤذية، ولكن يضرب ضربته في وقت الحاجة) ولعل هذا الوصف يمكن أن ينطبق على (رئيس الفصل)؛ فمما يتميز به (رئيس الفصل) أنه (إعلامي ساخر ) بالفطرة، فما إن تشاهده حتى ترى ذلك جليا، وفي نفس الوقت لا تستطيع أن تخفي إعجابك بجٍدِّيَّتِه؛ وهنا تكمن الصعوبة، فكيف تجتمع الصفتان (سُخْرية ) و ( جدِّية)؟

إنها عملية ذات صعوبة بالغة في المجال الإعلامي، فمجال الإعلام غاية في الخطورة، إما أن يحرق شخصيتك وإما أن يرفعك.

ولذلك فإننا مع رئيس الفصل نلحظ (الجِدِّية ) في المبادئ التي يحملها ومن خلالها يعزز قضية الانتماء للوطن ويعزز القيم اجتماعيا وسياسيا.

وهو في ذات الوقت يملك طبعا مرحا وظلا خفيفا، مع روح لطيفة وشخصية ظريفة، تشكل كل هذا في صلصال شخصيته فرأيناه مقدما إعلاميا ناجحا، له قالبه الكوميدي بلغة واضحة.

وبعبارة أخرى أقول : إن ممكن النجاح لدى (رئيس الفصل) هو أنه جمع بين أمرين في توازن دون أن يغلب أحدهما على الآخر هما: (القَالَب الساخر) و ( القلْب الجاد ) الذي هو : المضمون الهادف، متجاوزا سلبيات البرامج الساخرة التي هي بمثابة تهريج فارغ وثرثرة بائسة، حيث ضبابية الرؤية وغياب الهدف.

ولسائل أن يسأل : ما سر هذه القفزة الإبداعية المبهرة من (عاكس خط) إلى (رئيس الفصل )؟

إنها- حقيقة- تذكرني بقفزة فليكس في جذب الانتباه والإثارة، وقفزة الربع قفزة إبداعية مكتملة، تمكن من النجاح فيها حين تحدى الضغط الهائل الذي يحيط به، وتحديات الجاذبية التي تشده لتفشل قفزته.

نعم لقد كان (رئيس الفصل) في (عاكس خط) محكوما بعاملين اثنين من وجهة نظري الشخصية، هذان العاملان تسببا في تحجيم الأداء الذي يليق به، وهما :

: black_small_square:ا

لعامل الزمني: أعني به الظروف الزمانية التي كانت سائدة في الجو السياسي في تلك الفترة، حيث كانت الأعناق لا تزال تتطاول إلى تلك الآمال المعلقة في سماء التحالف وعاصفة الحزم، ولكنها آمال تبخرت في صحراء العاصفة وحزم تحول إلى سراب بقيعة.

: black_small_square:

العامل الثاني: عامل مكاني، وأعني به قناة سهيل السائرة في اتجاه رياح العاصفة الهوجاء، فلا تملك هذه القناة الخروج من عباءة التحالف، ولا يجوز لنا-نحن- أن نكلفها ما لا تطيق،( والتكليف بما لا يطاق غير جائز )؛ فما هو إلا ظلم ظاهر وعنت واضح.

وعندما تحرر (رئيس الفصل) من القيود الزمانية والمكانية دخل فضاء الإبداع نجما إعلاميا متميزا.

وهذا هو شأن الإبداع، لا ينمو إلا في فضاء واسع من الحرية، 

وقد وجد رئيس الفصل ضالته في قناة بلقيس وقدمته للمشاهدين هدية غير مردودة؛ بل تقبلها المشاهد بقبول حسن.

وهاهو المشاهد اليمني يعيش مع (رئيس الفصل) كتلميذ ذكي مجتهد.

ولكل مجتهد نصيب. ...

والشكر موصول للقناة وإدارتها والقائمين على البرنامج وطلاب الفصل الحاضرين باستمرار، وإلى حلقة جديدة ننتظرها بفارغ الصبر والشكر أيضا.

 
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
علي العقيلي
رصيد شعلان
علي العقيلي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي العقيلي
شعلان في تأويل القطعان
علي العقيلي
كتابات
د.مروان الغفوريصورة ليست جيدة من صنعاء
د.مروان الغفوري
ابراهيم الشليليشموخ البيضاء
ابراهيم الشليلي
مشاهدة المزيد