آخر الاخبار

عاجل : اعلان هام من وزارة الداخلية ودعوة لمواجهة انقلاب الانفصاليين بعد ساعات من استهداف منشئات نفطية سعودية.. قوات ”الشرعية“ تتوغل في معقل الحوثيين بصعدة تفاصيل اجتماع ثلاثي بين إيران والحوثيين و4 دول أوروبية عقد في مقر الخارجية الايرانية بطهران اتفاق وتفاهمات جديدة بين قيادة التحالف ومليشيات الانتقالي تقرير استخباراتي أمريكي يكشف عن خطوة الإمارات القادمة في اليمن وكواليس ما يسعى اليه ”المجلس الانتقالي“.. هل سيعلن الانفصال ام سيؤجل هذه الخطوة؟ عاجل: استدعاء كافة وزراء الحكومة ”الشرعية“ الى ”الرياض“ والحكومة تبحث طرد ”الإمارات“ من التحالف (حصري) اتفاق تاريخي وانفراجة في السودان والسعودية تبارك الحكومة تعلن موقفا جديدا من الامارات وتكشف حقيقة تسليم مقرات الشرعية في عدن لواء الانفصاليين الذي اسقط قصر المعاشيق يعلن الحرب على السعودية ويحذرها ويتوعدها بيان عاجل من شركة ارامكو بعد اعلان الحوثي استهدافها بـ 10 طائرات

غريفيت.. مجرفة الحوثيين!
بقلم/ خالد عبدالله الرويشان
نشر منذ: شهرين و 26 يوماً
الثلاثاء 21 مايو 2019 11:06 م
  

منذ أن أسماهم في تقريره الأول أمام مجلس الأمن" سلطة الأمر الواقع" عرفت أن هذا الرجل من برج الفيل لا خير فيه!

ورغم أنه من برج الفيل إلاّ أنه شديد الحركة مثل خنزيرٍ برّي!

لكنها حركة بلا بركة كما ترون!

قبل أيام كان في صنعاء بعد أن تم استدعاؤه!

 وعرفنا بعدها مباشرة لماذا تم استدعاؤه! فقد أعلن فجأةً مثل بوقٍ صدئ عن إعادة انتشار الحوثيين في الحديدة من طرفٍ واحد!

الكارثة أنه بعد ساعات أكّد ذلك بلؤمٍ بريطاني معتّق في تقريره في مجلس الأمن!

كان المفترض أن تتم إعادة الانتشار بموافقة الطرفين وليس بموافقة طرفٍ واحد! لكن برج الفيل يأكل ما يجد .. معدته جائعة وقابلة لأي شيء!

مهمّة جريفيت تمويت وتفويت:

تمويت قضية وتفويت وقت وذلك لهدف ما وراء الأكمة!

وانتظارا لنضوج ..وسقوط التفاحة!

هل علمتم بما قاله أحدهم قبل ساعات عن سيئون وضرورة خروج معسكرات الجيش الوطني! يستعجلون سقوط التفاحة قبل نضوجها!

تريدون الحق ..أصبح جريفيت مبعوثا لبريطانيا أكثر منه مبعوثاً لمجلس الأمن وقراراته!

وعلى وجه الدقة أصبح مبعوثاً لوزير الخارجية البريطاني هانت ويجري على إثرهما الثعلب سفير بريطانيا في اليمن آرون!

هذا الثلاثي شديد اللزوجة بحاجة إلى وقفة قوية وواضحة وسريعة من الرئيس هادي ووزير خارجيته! ومعهما سفير اليمن في لندن الأديب والسياسي العتيد ياسين سعيد نعمان

ثلاثي أمام ثلاثي! .. رغم فارق الوزن أشعر أن ثلاثي اليمن سينتصر لو أراد!

ولكن هل يريد أن ينتصر؟ .. هذا هو السؤال!

أشعر بحرج وأنا أختم بتساؤلٍ مرهق.. هل يحتاج الرئيس ووزير خارجيته لوقفة أم نكزة حتى ينتبها!

أريدهما أن يتكلما فحسب!

لكن الأرجح أنهما ليسا بحاجة لوقفةٍ أو نكزة ..وهذا ما أتمناه!