آخر الاخبار

صحيفة مشهورة تكشف الخسائر الحقيقية للترسانة الأمريكية بسبب أوكرانيا وكيل محافظة مأرب يدشن مشروع بطاقة التأمين الصحي لأسر الشهداء وكيل وزارة الشباب والرياضة يزور المشروع التدريبي لذوي الاحتياجات الخاصة في مأرب أستراليا تعلن عن مكافأة مقابل معلومات عن أول عملية إرهابية لم تكشف خيوطها في البلاد رئيس مجلس النواب «سلطان البركاني»يدعو إلى إسقاط “اتفاق ستوكهولم” وتحريك كافة الجبهات العسكرية إيران تحذر القوات الأمريكية من مواجهة في مياه الخليج رد روسي “حازم” على تحديد سقف لسعر النفط.. هل توقف الإنتاج؟ صدور توجيهات رئاسية هامة بشأن المبتعثين غير المستحقين من ابناء مسؤولي الدولة رئيس البرلمان اليمني يفجر مفاجأة ويكشف لأول مرّة عن من أصدر التوجيهات بإيقاف تقدم قوات الشرعية نحو العاصمة صنعاء عند وصولها «فرضة نهم» تحدثت عن تفاقم القضية وعودتها الى نقطة البداية..لجنة مطارح قبائل اليمن تصدر بياناً هاماً بشأن عودة الشيخ "العكيمي"

مأرب تودع بن معيلي
بقلم/ أحمد صالح الدغاري
نشر منذ: 3 سنوات و 6 أشهر و 12 يوماً
الخميس 23 مايو 2019 09:56 م

 كنت يوم الاثنين الماضي وبمعية عدد من أخواني في قيادة السلطة المحلية وعدد من الشخصيات الاجتماعية بمحافظة شبوة في مأرب منبع الحضارة والتاريخ لأداء واجب العزاء في الفقيد الشيخ محسن بن علي بن معيلي شيخ قبائل عبيدة، وأحد أبرز الشخصيات الاجتماعية والوطنية البارزة والذي وافاه الأجل الأحد الماضي في جمهورية مصر العربية.

ونحن إذ نعبر عن بالغ الأسف والحزن العميق لرحيل هذه الشخصية الوطنية الشامخة، نشير في هذا المقام إلى جانب من مناقب ومآثر الفقيد وسيرته الوطنية الحافلة بالنضال والعمل من اجل تعزيز السلام الاجتماعي، والحرص على لم الشمل والتسامح والتعايش والتكافل وتقوية النسيج الاجتماعي، ونبذ كل عوامل الفرقة والشتات، وإصلاح ذات البين بين الناس في مأرب وفي جميع محافظات الجمهورية.

لقد ظل الشيخ محسن بن معيلي - رحمه الله تعالى - طوال حياته الزاخرة بالعطاء يسعى لتكريس عوامل الألفة والتآخي والمودة والتماسك الاجتماعي منطلقاً من روح الأخوة والمروءة العربية، وكان دوره بارز في السلم الاجتماعي وفي ترسيخ الاستقرار وحل مشاكل الثأرات القبلية، وحل مختلف الخلافات والنزاعات المعقدة بين مختلف القبائل.

برحيل الشيخ بن معيلي، ودعنا رجلاً حكيماً ووفياً وصوتاً جامعاً للكلمة، ويعتبر رحيله خسارة كبيرة لما يمتلكه من قيم ومبادئ الانتماء والتضحية والإخلاص للوطن، ولما له من ادوار وإسهامات كبيرة في خدمة الوطن والدفاع عن الجمهورية والتي ظل مخلصاً ووفياً لقيمها. وفي محافظة مأرب خصوصاً، جسد بن معيلي رحمه الله محور التقاء للكلمة وجسد التوازن بين مختلف أطراف المعادلة المجتمعية في مأرب بأبعادها السياسية والاجتماعية لما كان يتحلى به من قيم أصيلة استقاها من المبادئ والمثل الاجتماعية والإسلامية والوطنية منذ بواكير حياته الأولى.

ونحن في شبوة، فإننا نقدر الدور الفعال الذي قام به الفقيد رحمه الله في تقوية وتمتين أواصر الأخوة التي تجمع أبناء مأرب وشبوة وغيرها من المحافظات المجاورة على امتداد البلاد في مختلف المواقف والظروف، وانعكست أهمية هذه الروابط القوية والعميقة بين أبناء المحافظتين وأمنهما لاسيما في الظروف العصيبة وفي ظل غياب الدولة والمنعطفات الحساسة التي مرت بها بلادنا.

رحم الله فقيد الوطن، وخالص وأصدق مواساتنا لأولاد الفقيد وآل معيلي وعبيدة خاصة وكل أبناء محافظة مأرب عامة بهذا المصاب الجلل، ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

*وكيل محافظة شبوة

ahmadaldghary@gmail.com