آخر الاخبار

الكشف عن 3 عمليات عسكرية سرية نفذتها الاستخبارات الأمريكية في اليمن خلال العام الجاري إحداهن تمت في قلب العاصمة صنعاء (تفاصيل) وزير يمني يلمح بتعثر تشكيل الحكومة ويدعو لتفويض الرئيس ”هادي“ بتشكيل حكومة كفاءات الخارجية السعودية تصدر بيانا متعاطفا مع تركيا متبوعا ببالغ الأسف والحزن بريطانيا: حان وقت التسوية السياسية في اليمن في تطور جديد. لماذا حصلت 3 تطبيقات إلكترونية كويتية على تمويل بـ17 مليون دولار ومن يقف وراءها وزير الدفاع ”محمد المقدشي“ يزور مناطق التماس بجبهات الجوف ويشيد بمواقف القبائل ”الجناة بدون عقاب“.. الاتحاد الدولي للصحفيين يكشف عن احصائية بالقتلى الصحفيين في اليمن خلال عشر سنوات الكويت.. تفيق على واقعة انتحار في منشأة عسكرية تثير ضجة واسعة بعد عاصفة مقاطعة المنتجات الفرنسية .. وزير خارجية فرنسا يبعث رسالة إلى العالم الإسلامي الالاف يشيعون الشيخ مهيوب والرئاسة ورئاسة الوزراء والأحزاب ينعون الفقيد

الاستبداد يتغوط التطرف والعنف
بقلم/ دكتور/د: ياسين سعيد نعمان
نشر منذ: سنة و 8 أشهر و 25 يوماً
الإثنين 04 فبراير-شباط 2019 07:06 م
 

كان اليمن قد ابتلي بنظام سياسي واجتماعي التهم المشروع الوطني والحركة الوطنية والمجتمع المدني، وتغوط جماعات التطرف والعنف وعلى رأسها جماعة الحوثي.

أسوأ الأنظمة السياسية على الإطلاق هي التي تدمر مؤسسات المجتمع المدني، وتحول دون قيامها، وتتفرغ لتهميش المجتمع في الحياة السياسية، ثم ينشأ عن هذا التهميش فراغ تملؤه جماعات التطرف والعصبية التي ترعاها كأدوات لتكسير المجتمع المدني.

ولما كان المجتمع المدني، من وجهة نظر هذه الأنظمة، هو الخطر الذي يؤسس لمعارضة وطنية ديمقراطية وقوة رقابة شعبية حقيقية على سلطة الحكم ومؤسساته فإنها تلجأ إلى رعاية جماعات العنف والتطرف والعصبيات التي تتغذى بكراهية الآخر وتحمل شحنات ضخمة من العنصرية التي تستولد حنيناً إلى إرهاق المجتمع بثقافة صراعية تمكنها من اختراق قشرته إلى عمقه لتؤسس خلاياها ونقاط إنطلاقها بالاعتماد على عصبيات كريهة تمزق المواطنة وتهدم جسورها وتقيم الحواجز والجدران بين أبناء المجتمع الواحد.

وتعتبر إدارة الصراع بين هذه العصبيات وتغذيته من قبل هذه الأنظمة جزء من رعايته لها، فهي تصطرع فيما بينها، ولكنها تجتمع على موقف واحد من المجتمع المدني ومؤسساته السياسية والثقافية.

لقد كانت جماعة الحوثي الغائط الكريه لنظام استهلك كل ممكنات التحول السياسي والاجتماعي لليمن، وقذف بها في وجه المجتمع ورحل.

عفونة هذا المنتج لم تتوقف عند كل ما سببته من كوارث ومآسي لليمن واليمنيين، ولكنها امتدت إلى داخل العصبية التي تنتسب إليها لتسبب لها ضغوطاً وأذى حينما غدت جرثومة تنهش البطن التي رزئت بحملها قروناً طويلة.

إن أقبح موروثات الأنظمة المستبدة هي هذا النوع من الجماعات التي تتشكل في بيئات متعفنة بفساد المعتقد الذي يجعل الوطن ساحة لنشر رذيلة الاستبداد مع كل ما يتستر به من حكايات وتضليل.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
ابو الحسنين محسن معيض
طُزّ في المبدأ
ابو الحسنين محسن معيض
كتابات
دكتور/فيصل القاسمصح النوم يا شباب
دكتور/فيصل القاسم
عبدالرحمن الراشدماذا لو صالح ترامب إيران؟
عبدالرحمن الراشد
مشاهدة المزيد