آخر الاخبار

بالأسماء.. الإعلان عن مصرع 10 من قيادات الحوثي في ”نهم“ وجرح”الرزامي“ وأسر ”الكحلاني“ تقرير مفصل يكشف كيف خطط الحوثيون لمباغتة مأرب ومعركة نهم؟ وكيف استعادت قوات ”الشرعية“ زمام المبادرة باتجاه صنعاء خلال ساعات؟ حصري.. الكشف عن حقيقة ما حدث في ”نهم“ وخارطة التمركز والسيطرة لقوات الطرفين بعد انسحاب الجيش الوطني و”الشرعية“ تعلن بطلان ”اتفاق استوكهولم“ واشنطن تتوعد خليفة قاسم سليماني بنفس مصيره «طارق صالح»يوجه دعوة عاجلة لـ«الرئاسة اليمنية»ويتحدث عن قرار تاريخي بشأن معركة «نهـم» تعرف على المصدر المحتمل لفيروس كورونا المميت في الصين الكويت تستدعي سفير إيران لهذا السبب قبائل مأرب ترعب الحوثيين وتعلن النفير العام الدفاع اليمنية تكشف حقيقة الانسحابات في «جبهة نهم» وتعلن عن خيار مصيري مرعب للحوثيين .. المقدشي يستدعي قادة الجيش لاجتماع رفيع «تفاصيل» وزير الدفاع يترأس اجتماعا لقيادات عسكرية بمأرب لمناقشة المستجدات

الى الشرعية ... !!!
بقلم/ احمد الحمزي
نشر منذ: 3 سنوات و شهرين و 18 يوماً
السبت 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 08:41 ص
الشرعية في تركيا ممثلة بالرئيس اردوغان يطالب وبقوة امريكا بتسليم زعيم الانقلاب الفاشل غولن ... وعندنا في اليمن زعيم الانقلاب يرفض وبقوة عودة الشرعية الى صنعاء ويطالب العالم بشرعنته وشيطنة الشرعية ... الانقلاب في تركيا فشل وانتهى واحبط وبقية الشرعية التركية وتهافتت الدول الكبرى تخطب ودها وتتبرا من الانقلابيين ... وفي اليمن الشرعية تكاد تفقد نفسها باداءها السياسي الضعيف داخليا وخارجيا وفي المقابل الانقلابيين ينشطون اداءهم السياسي الخارجي يكادون يشرعنون انفسهم ...
لتفق الرئاسة والحكومة من الغفوة التي اصيبت بها والذبول الذي ظهر عليها موخرا ...فالعالم لن يظل يدللها ويساندها الى ما لا نهاية ، خاصة وفي النفس هوى لدى اميركا وغيرها للانقلابيين والتعامل معهم كسلطة امر واقع وسلطة فرضة نفسها بعد اليأس من الشرعية اليمنية ممثلة بالرئيس هادي وحكومتة ...
محليا اداء الحكومة ضعيف جدا لا يرقى الى مستوى الوضع الذي لا يخفى على احد ترديه وسوئه وخطورته ... تحركها محدود ومحصور في اماكن معينه ... برودها وانحصارها انعكس سلبا على جبهات القتال، وكذلك اصيب المواطن اليمني الذي يتطلع لان تخلصه الشرعية من وضعه المزري ، بالاحباط ...
خارجيا هاهي انعكاسات الاداء السياسي السلبي للشرعية ظهرت بوادرها امميا في خارطة ولد الشيخ ... التي نصت على ابعاد رأس الشرعية وحكومتها وقيادتها العسكرية والتي لولا الخمول والتخاذل والتهاون ما تجرا ولد الشيخ ان يسلمها خارطة تنص على الغائها واقالتها..
ليدرك قادة الشرعية انهم لن يعوضوا ما خسروه بسبب اداءهم السلبي بالرفض لخارطة ولد الشيخ والتجييش الشعبي والرسمي لرفضها ... ولن تجدي البيانات الرافضه نفعا اذا لم يتبع ذلك تنشيط الاداء والتحرك الجاد بما يعيد للشرعية اعتبارها وقيمتها واحترامها محليا وعربيا واقليميا ودوليا ...

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كتابات
اليمنيون دون أكفان
الرياض
هادي أحمد هيجولد الشيخ لصالح من
هادي أحمد هيج
أنور العامريوكشف المستور
أنور العامري
مشاهدة المزيد