الرئيس المعزول سريريا ... !!
بقلم/ احمد الحمزي
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 18 يوماً
الإثنين 13 أكتوبر-تشرين الأول 2014 08:24 ص

أصيبت اليمن بمصيبتين ... كل مصيبة اكبر من الاخرى ... مصيبتان كارثتان تتمثلان في رئيسين كليهما اسوء من الاخر ... اما الاول فهو المخلوع علي صالح ...ويكفيه جرما انه طوال حكمة البائد لم يؤسس دولة وخان الامانة ... وجعل اليمن في اسوء خانات قوائم العالم ... ومصائبة كثيرا لا يمكن حصرها ... اما الرئيس الكارثة الى الان فهو  عبدربة منصور هادي وهو موضوع حديثي ... فهادي الى هذه اللحظات وحسب الوقائع والاحداث التي تعيشها بلادنا حاليا يعتبر اسوء رئيس لليمن .. واسوء رئيس عربي ...

كشفت الاحداث والكوارث التي مرت وتمر بها اليمن ان هادي لم يكن مخلصا ولا امينا .. وانه كان مخادعا وانه خذل الشعب وحطم احلامه ... هادي الذي علقنا عليه بعد الله آمالا عراض وانه المنقذ الذي سيكون على يديه بناء دولة اليمن الحديثة ... الا انه دمر واجهز على ما تبقى من انقاض دولة ... هادي سخر منا جميعا واستهزأ بهذا الشعب الذي التف حوله واصطف لمؤآزتة ...

هادي افعاله عجز الاوائل ان ياتوا بمثلها ... ولن ياتي احدا بعده بها او باسوء منها ... حيث أنه سقط وأسقط مؤسسات الدولة ومعسكراتها بأيدي مليشيات الحوثي في سابقة من نوعها ، سابقة عمل مخزي ومعيب ... لا استطيع ان اصف ما فعله هادي بحق اليمن ودولة اليمن الا بالقول ان هادي جمع السوء كله وان السوء واخواته حصري بالرئيس هادي ...

سيدون المؤرخون ان الرئيس هادي جعل من الجيش اليمني جيش فاشل ومهزوم وغبي ... جيش لا عقيدة له ... جيش بلا ولاء وطني ... هادي جعل العالم يتحدث عن انهيار مفاجئ ومخزي للجيش والامن اليمني ... هادي جعلنا نشعر بخيبة الامل ونشعر بالعار ازاء هذا الجيش الذي جعل منه اضحوكة العصر ..

إننا والله نتقطع الما وحزنا ونحن نشاهد ونتابع اعلام العالم كيف يسخر منا ومن جيشنا ... كيف سيطرت مليشيات مسلحة على الوية ومناطق عسكرية في دقائق معدودة .. و ان عشرين مسلح حوثي يتمركزون على بوابة لواء فيه اكثر من الف جندي وضابط ولا يستطيع هؤلاء الجنود والضباط الخروج والدخول الا باذن من المسلحين ...

اهينت دولة اليمن وجيشها نتيجة لتناقض وعجز رئيسها ... حيث افضى عجزة وتناقضة الى استسلامة وخنوعة لارادة جماعة مسلحة كانت مطالبة بتسليم سلاحها... ولكن ولأن الرئيس هو الرئيس هادي الذي افزعنا بفجائعه ومفاجآته التي ارعبتنا واضحكت العالم علينا... لهذا اقدمت جماعة الحوثي بنزع سلاح الدولة وجردت هادي من جيش ومعسكرات هو قائدها الاعلى، فاصبح تحت رحمة هذه الجماعة ... ولانك اتيت بما لا تستطعة الاوائل... لم نعد ندري ؟ أأنت رئيس حالي؟ ام رئيس سابق؟ ام رئيس مخلوع؟ ام رئيس معزول؟ ... ولغرابة موقفك وتعاملك مع ما جرى ويجري... قد تكون افضل صفة تناسبك هي الرئيس المعزول سريريا !!!!

سقطت صنعاء وسقطت الدولة وهادي ما زال منكر ... قراراته تلغى وتسقط قبل أن يجف حبرها ... هادي جرد نفسه من كل مقومات وصلاحيات رئيس دولة ... وضع نفسه في هذا الوضع المهين بنفسه ، لأنه اول رئيس يتآمر على نفسه ... بدأ التآمر عندما قام بتصفية واقالة كل المخلصين الذين كانوا له السند والظهير والمعين.. وبعد تصفيتهم لم يجد ما يتآمر عليه، فتآمر على نفسه وٱنقلب على نفسه بنجاح.

خلاصة الامر أنني بعد بحث وتحري لم اجد لهادي شبيها ... الا تلك الشخصية المتناقضة المخادعة الغريبة المتمثلة في أبو دلامة ...ذلك الشاعر الذي يتقن الهجاء .. وكان يهجو كل من حوله ... وذات يوم لم يجد اي شخص يهجوه بعد ان قام بتصفية كل محبيه ومعجبيه بسهام هجائه وسخريته منهم ... فلما اصبح وحيدا نظر يمنة ويسرة فلم يجد احد يهجوه ... فنظر الى ماء نهر امامه فجلس ينظر الى نفسه في الماء فانشد ابيات شعر هجا فيها نفسه قائلا :

ألا أبلغ لديكَ أبادلامة

فلستَ من الكرام ولا الكرامة

جمعتَ دمامةً وجمعت لؤماً

كذاك اللؤم تتبعه الدمامه

إذا لبس العمامة كان قرداً

وخنزيراً إذا وضع العمامه

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
شوقي القاضي
رسالة.. الى الرئيس هادي
شوقي القاضي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د . يحيى الأحمدي
مارب ..تلتهم ما يحشدون!
د . يحيى الأحمدي
كتابات
د.مروان الغفوريكأنه ابن الله !
د.مروان الغفوري
مشاهدة المزيد