إيران والعاصمة الخامسة
بقلم/ هادي أحمد هيج
نشر منذ: سنتين و شهر و 26 يوماً
الأحد 24 يوليو-تموز 2016 04:29 م
تصب كثير من التحليلات بل لا نبالغ إن قلنا جلها في أن إيران تريد إعادة إمبراطوريتها وهذا لا يجانبه الصواب ولكن يمكن أن تقيم إيران هذه الإمبراطورية دون الاحتياج إلى مثل هذا الأسلوب الهمجي المتعالي ، 
ونراها تعمل جاهدة للسيطرة على الجزيرة العربية بشكل عام ولتكون هي التي تملك عوامل القوة في الشرق الاوسط ، 
وتحركها في هذا الهدف واضح ولا تخفيه ، 
ولكن يبدوا أننا ننسى أو نتناسى ولربما نجهل أو نتجاهل الهدف الذى تتحرك لأجله ، رغم التصريحات الواضحة ، 
ويساعدها في ذلك الغرب بشكل عام ، 
وعنتريات بعض حكامنا ، كما حصل في العراق سواءا في حربه معها ، أو في احتلاله الكويت في التسعين من القرن الماضي ، 
وبعدها سًلم لها العراق وبمساعدة من بعض حكام المسلمين وللأسف الشديد ، 
وأصبحنا الآن نولول على العراق ، ولكن لا ينفع الندم ولات حين مندم ، والمتتبع الآن لتصريحاتهم يجد أنهم يفصحون عن طموحاتهم ، 
والعجيب أنها تسير نحو التحقق على مرئى ومسمع منا دون أن نتحرك بالشكل المطلوب ، 
قبل أن أسترسل في هذه التصريحات نستعرض معا جوانب القوة التي يسعون للسيطرة عليها : 
1 . الجزيرة تمتلك مراكز الإشعاع للمسلمين بوجود الكعبة المشرفة والمدينة المنورة والقدس الشريف ، وهذه مهوى أفئدة المسلمين بمختلف مذاهبهم ، كما دعى سيدنا إبراهيم عليه السلام ، وشرف بعضها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..... 
2 . تمتلك الثروة استجابة لدعوة سيدنا إبراهيم أيضا 
فالنفط جله في هذه الجزيرة وتحتاجه كل قرية في العالم .... 
3 . طريق التجارة العالمية بين الشرق والغرب ومن يسيطر على باب المندب تحكم في التجارة العالمية ، 
والإثنا عشرية جريئة في استغلال الفرص وتوظيفها .... 
4 . التحكم في الخليخ العربي والبحر الاحمر والمحيط ، فلديها خليج وبحر ومحيط ....... 
هذه العوامل تكفي لإخضاع العالم إذا توحدت الجهود في هذه الجزيرة وانطلقت عن قوس واحدة ومن مصلحة الأمة الإسلامية العليا ...... 
تأبى الرماح اذا اجتمعن تكسرا 
واذا افترقن تكسرت آحادى ..... 
هذا التفرق سهل على الخصوم إخضاع بلداننا ، وقد حكى عنه صلى الله عليه وسلم : تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها .... الحديث ....
وها نحن نؤكل جزءًا جزءا .... 
نسأل الله أن يردنا إليه ردا جميلا .... 
نعود إلى التصريحات لعلها توضح لنا شيئا من ذلك .... 
صرح أحد المسؤولين الإيرانيين أنهم سيطروا على العاصمة الرابعة بعد دخول الحوثي صنعاء عاصمة اليمن .... 

أدلى العام الماضي أحد الحوثيين بأنهم سيحجون بأسلحتهم لهذا العام واقرأوا اليوم مقال يوسف الفيشي أحد قياداتهم العليا على موقعه في الفيس .... 
صرح إيراني قبل انقلاب تركيا بأن ثورة ستكون في السعودية قبل عيد الحج المبارك لهذا العام .... 
دائما ما يتهجم حسن نصر الله على بلداننا وكأنه الوصي الشرعي على الأمة فيسب هذا ويشتم ذاك ويتهجم على آخر ويوجه الدول بما يجب عليها أن تعمله ... 
كما لاننسى احتلالهم لجزر دولة الإمارات العربية .... 
تغيير اسم الخليج العربي الى الخليج الفارسي .... 
تدخلهم في البحرين بوقاحة
تدخلهم في تركيا ومساعدة الإنقلاب ، مع اعتقادي ان تركيا خط الدفاع الاول عن الجزيرة العربيه....
كل هذا ينم أن لهم خطة واضحة يسيرون عليها لاحتلال عاصمة خامسة ، 
وبتطويق الجزيرة من اتجاهاتها الأربع .... 
اللهم لاترفع لإيران راية ولا تحقق لهم غاية واجعلهم لمن خلفهم عبرة وآية هم ومن ساندهم .... 

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. محمد جميح
كذب في مجلس حقوق الإنسان
د. محمد جميح
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد كريشان
من يعيد الأمل إلى التونسيين
محمد كريشان
كتابات
عابد راشد الجربانيلله.. ثم للوطن
عابد راشد الجرباني
خيرالله خيراللهبصيص امل في اليمن
خيرالله خيرالله
د.عوض محمد يعيشوقفات مع الفكر الحوثي
د.عوض محمد يعيش
مشاهدة المزيد