ولحضرموت رأي آخر
بقلم/ سامي الحميري
نشر منذ: 4 سنوات و 6 أشهر و 14 يوماً
الخميس 12 مايو 2016 03:56 م
بعيد عن الحوار البيزنطي الدائر هذه الأيام في اليمن إلى أخواتنا في جنوب الوطن لقد خرج اليمنيون جميعا بعد حوار طويل بما أسموه مخرجات الحوار الوطني بعد أن أنهوا حقبة نظام المخلوع علي صالح وكل الشعب ايد تلك المخرجات واتفق اليمنيون على أن تكون اليمن دوله اتحاديه تتكون من 6 أقاليم وعلى هذا تم الإتفاق ، فأقول للإخوة في عدن وما جاورها أن التصرفات والعمل الذي قام به البعض من اضطهاد ونهب وترحيل للباعه والعمال من أبناء شمال الوطن إنه عمل مهين وشائن ومشوه لمن قام به مع إيماننا ويقيننا أن من قام بهذا العمل لايمثل أبناء الجنوب جميعا فأقول لدعاة الانفصال وفك الإرتباط وما إلى ذلك من تسميات أن هذا الأمر لن يتم بناء على نزوات مراهقين سياسيا وعشاق الحكم الجدد إذا أردتم نيل حقكم في أي أمر فلن يكون بالتصرفات الغجرية والمستفزة بل لابد أن يكون هناك استفتاء يشمل كل أبناء الجنوب فهناك أناس لم تعيروهم اي اهمية ولم تدخلوهم في حساباتكم الا وهم أبناء حضرموت فهم لايقبلون بأن يكونوا تابعين لدعاة الإنفصال ولا معهم فالرأي الغالب اليوم هناك في حضرموت أنهم مع الجمهورية اليمنية ، الدولة الاتحادية المكونه من 6 أقاليم وفي حال رغبة أي طرف غير ذلك فحضرموت سيكون لها رأي آخر اليوم رأي أبناء حضرموت ولسان حالهم إذا اردتم اليمن دولتين فحضرموت ستكون الدولة الثالثة وإذا أردتم أن تكون اليمن إقليمين فحضرموت ستكون الإقليم الثالث لسان حال أبناء حضرموت اليوم يقول للإنفصاليين ابعدونا عن حساباتكم الضيقة فحساباتنا نحن يترجمها ابنائنا ولن نقبل بأن يتحكم بنا او يحكمنا بعد اليوم أحد نحن مع الجمهورية اليمنية تحت مسمى إقليم حضرموت أو مع دولة حضرموت إذا إبيتم إلا الإنفصال ...