آخر الاخبار

اجتماع حاسم في ”شبوة“ يخرج بقرارات مصيرية والمحافظ ”بن عديو“ يكاشف المسؤولين ويكشف عن موقف السعودية وتوجيهات هامة لـ”هادي“ وزير الأوقاف في مؤتمر أوقاف الدول الاسلامية: من هنا يأتي تخريب الأوطان ومن هنا بنائها إيران تبتز السعودية وأمريكا وتعلن عن شرط وحيد لانهاء الحرب في اليمن ومقترح للحل أبوظبي تكلف طارق وعمار والفضلي وابو العباس بمهمة خطيرة .. تفاصيل خطة اماراتية لضرب 4 محافظات ابرزها مأرب وفرق الموت تصل عدن تقرير لوكالة ”أ ف ب“ يسلط الضوء على أبرز محطات النزاع الدامي في اليمن خلال خمس سنوات عاجل: بيان ناري مشترك يؤكد على انهاء دور الامارات في التحالف وطردها من اليمن امريكا تعلن جاهزية قواتها للتحرك وتتحدث عن هجوم ايراني على السعودية شاهد.. آبل تقصف آيفون 11 برو بالخضار والأحذية وأشياء أخرى في إعلانها الجديد زيدان متهم بالتحيز للفرنسيين ضد الأسبان داخل ريال مدريد بينهم الأفضل في العالم.. 25 لاعبا للبيع مجانا في ميركاتو صيف 2020

تعز تعيش اقوى فاجعة في تاريخها
بقلم/ باسم العبسي
نشر منذ: 4 سنوات و 3 أسابيع و يوم واحد
الأحد 23 أغسطس-آب 2015 07:04 م
صواريخ الكاتيوشا المرسلة من ميليشيا الحوثي وصالح مزقت قلوب اهالي تعز بقتل فلذات اكبادها وملائكة الرحمن ، أطفال في عمر الزهور لم يتركوا لهم المجال حتي يكملوا لعبهم في حواري مدينة تعز.
يحشدون انصارهم للقتال واخذ الثأر للحسين وعندما ينهزمون يرددون مسمى انها طائفية ويحرضون ضد ابناء تعز في المحافظات المسيطرين عليها ميليشياتهم ، ليس هذا فحسب بل يقصفون الاحياء السكنية ويقتل أطفالنا ونسائنا وتهدم بيوتنا ويطبق علينا الحصار الخانق ويسمونه جهادا مقدسا ، يطلقون ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﺠﺎﺋﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﻌﺎﻗﺐ ﻋﻘﺎﺑﺎً ﺟﻤﺎﻋﻴﺎً ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﻄﻬﻴﺮ ﺍﻟﺪﻣﻮﻱ ﻭﺑﺪﻡٍ ﺑﺎﺭﺩ لأنها رفضت الانصياع لأوامر العبودية.
تعز تتعرض لمجزرة عظيمة وسط تواطؤ رسمي من قبل سلطات الدولة المتخاذلة والتي تأخذ الرياض مقر مؤقت لها ، نشد على الحكومة تعجيل الدعم والابتعاد عن المكايدات السياسية ولتكون أرواح المدنيين في مقدمة الأوليات وليس التخلي عن تعز من أجل توجهات سياسية عبيثة ، لأنه ﻳﻤﻮﺕ فينا الاطفال وﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﻭﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﻭﺍﻟﻤﺴﻌﻒ ﻭﺍﻟﻤُﺼﻠﻲ ﻭﺍﻟﻤﺪﺭﺱ ﻭﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣﻞ في البوفيه ﻭﺍﻟﻤﻤﺮﺽ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ والام ﻭﻫﻲ ﺗﺮﺿﻊ ﻃﻔﻠﻬﺎ والصمت مطبق من قبل المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية وكذلك من يسمون أنفسهم بناشطين وإعلاميين الا من رحم ربي.
الرئيس المخلوع صالح وعد بحمام دماء ، وها هي الآن غرائزه الدموية الشاذة تستمتع بمشاهد العشرات من جثث الاطفال ، لم يكتفوا بالزج بالأطفال بحروبهم القبيحة بل ارسل صواريخ وقذائف محملة بالعار والخزي الى ابنة تعز ذو العامين واطفال اخرين.
تعز انتصرت القيم والمدنية فيها وجسدوا مفهوم الانتصار الحقيقي انتصار القيم فهم لم يعتدوا على احد ولم يتفيدوا وكان انتصارهم للوطن كله جمعتهم ثقافة القيم العليا التي تتجاوز كل انواع العصبية ، لقد كانت صفعة تعز للغزاة قاسية ومؤلمة لذا هم يصبون حمم حقدهم عليها بدون أي رحمة أو إنسانية.
اختفى المزايدون بدماء الناس من ثارت ثورتهم العصبية والمذهبية والمناطقية والقبلية وصحت ضمائرهم في قضية قتل قناص مجرم قنص وقتل العشرات من الابرياء برغم من استنكار شيخ المقاومة من هذه الافعال المندسة وكأن قناصهم يساوي كل أطفال ونساء ورجال الحالمة فنددوا وهددوا وتوعدوا واستنكروا بل وصل بهم الحد بالدعاء على تعز واهلها بالهلاك في بيوت الله بصنعاء وما جاورها.. ها هم الابرياء من الاطفال يذبحون وتسفك اروحهم بدون رحمه ونحن نعرف انهم سيسكتون وسيخرسون وستموت ضمائرهم لأنهم محرضون على قتلنا وقتل ابنائنا ونسائنا.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالفتاح الحكيمي
الحوثيون .. والمصالحة وتقسيم اليمن !!
عبدالفتاح الحكيمي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
دكتور/ فيصل القاسم
يتظاهرون بمعاداة إيران ثم يدعمون الأسد
دكتور/ فيصل القاسم
كتابات
صالح أحمد كعواترب إنَّا مسنا الضر
صالح أحمد كعوات
مشاهدة المزيد