آخر الاخبار

بيان عاجل وناري من الحكومة اليمنية بعد اجتماع استثنائي من الاستقطاب إلى الانقلاب .. مشروع تقسيم اليمن ” صنع في إيران “ (معلومات خطيرة ووثائق استخباراتية) عاجل: الحكومة الشرعية تشكو الإمارات لمجلس الأمن الدولي و”غريفيث“ يعلن عن ”مخطط تقسيم اليمن“ في أول ظهور له منذ ”انقلاب عدن“.. ”سلطان البركاني“ يعلن تعطيل الوساطة سعودية اعلان سار للقوات المشتركة في اليمن ورسالة شكر من عدن للملك سلمان سقوط أبرز معسكرات الشرعية في أبين وقائد الأمن الخاص يسلم المعسكر ويغادر - مقتل قائد عسكري رفيع واصابة آخر من مليشيات الانتقالي مخيم جراحي بالجوف يجري 152 عملية جراحية لاستئصال اللوزتين «خالد بن سلمان» يقود تحركات تغضب الانفصاليين والمبعوث يقدم «احاطة» ويكشف عن «اتفاق واجتماع مثمر» ايقاف 3 مسئولين في الحكومة نفذوا توجيهات الانفصاليين وخالفوا رئيس الوزراء «الأسماء» انقلاب جديد يفشل الوساطة السعودية والحكومة توجه اتهاما صريحا للامارات وتدعو لتدخل سريع

دراسة: الرغبة الجنسية للنساء ترتبط بالرفاهية العاطفية
بقلم/ مأرب برس
نشر منذ: 4 سنوات و 8 أشهر و 25 يوماً
الإثنين 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 11:36 ص

وجدت إحدى الدراسات والتي نشرت في مجلة علم الغدد الصماء والأيض، أن رغبة المرأة في ممارسة الجنس تعتبر معقدة، وليست مرتبطة بالهرمونات بحد ذاتها، بطريقة مشابهة للرجال.

وبدلاً من ذلك، تحتاج النساء إلى ما هو أبعد من ذلك، للإستجابة إلى الرغبة الجنسية.

وقال مؤلف الدراسة وأستاذ الأمراض النسائية والتوليد في جامعة ميشيغان الدكتور جون راندولف إن "رغبة المرأة في الجنس، يعتبر أمراً معقداً للغاية."

ولا يوجد أي علاجات بالعقاقير المتاحة في الولايات المتحدة الأمريكية لزيادة الدافع الجنسي للإناث، في ظل معاناة ثلث النساء، من رغبة منخفضة في ممارسة الجنس بحسب ما أشارت إليه دراسة صدرت في العام 2002.

وتوصل بعض الأطباء إلى فكرة إعطاء جرعات منخفضة من هرمون التستوستيرون لمساعدة نساء في تحفيز رغبتهم الجنسية، ولكن، هذا الأمر قد يساعد في حالة الانتصاب لدى الرجال فقط.

وأوضح راندولف أن العلماء اقتنعوا بعدم فعالية العلاج لدى النساء، بسبب الكثير من الأسباب."

وأظهرت الدراسة أن هرمون التستوستيرون يؤدي دوراً بسيطاً في تحفيز ميل المرأة إلى ممارسة الجنس، ولكن، العامل الأهم الذي يؤثر فعالياً في تحفيز الرغبة الجنسية لدى المرأة يرتبط بالرفاهية العاطفية.

وحصل راندولف وشركائه في الدراسة، على هذه النتيجة من خلال تحليل بيانات تابعة لـ 3 آلاف و302 امرأة، واللواتي كن جزءاً من مشروع استمر لفترة عشر سنوات لدراسة صحة المرأة.

وخضعت النساء لفحوصات الدم لمعرفة معدلات هرمون التستوستيرون والهرمونات التناسلية الأخرى، خصوصاً لدى النساء اللواتي يعانين من عوارض انقطاع الطمث.

ورأى الباحثون من خلال البحث في البيانات، أن النساء اللواتي لديهن زيادة في مستويات هرمون التستوستيرون في الدم، لديهن رغبة جنسية أكثر قليلاً مقارنة بالنساء اللواتي لديهن مستويات أقل.

وأشار راندولف إلى أن "الفرق في مستويات الهرمون ليس كبيراً، ما يعني أن إعطاء المرأة جرعة صغيرة من هرمون التستوستيرون لن يؤدي إلى تحفيز الرغبة الجنسية لديها.

وأوضحت البيانات أن النساء اللواتي عبرن عن مزاجهن الجيد، وشعورهن براحة عاطفية في العلاقة مع الشريك، كان لديهن رغبة جنسية أكبر، مقارنة بالنساء اللواتي لا يتمتعن بتلك الرفاهية العاطفية.

وفي هذا السياق، أكد راندولف أن "المزاج الجيد والشعور العام بالصحة والرفاهية هو مفتاح الرغبة لدى للنساء،" مشدداً على أن "الرغبة الجنسية لدى النساء، تعتبر موضوع معقد للغاية ويتشابك مع عدة أمور عاطفية أخرى."