آخر الاخبار

هكذا سيكون شكل الدولة الفلسطينية وفق خطة ترامب للسلام أرسلوا لليبيا واليمن.. احتجاجات بالخرطوم على خداع مئات الشباب بوظائف مدنية بالإمارات إصابة 10فلسطينيين خلال احتجاجات بالضفة ضد صفقة القرن مصرع 19حوثيا في جبهة الساقية بمحافظة الجوف ”ترامب“ يطلق ”صفقة القرن“ بحضور 3 دول خليجية ويكشف تفاصيلها.. غابت السعودية وقطر شاهد بالفيديو.. وزير الدفاع وقائد قوات التحالف في الخطوط الأمامية لجبهات ”نهم“.. تفقدوا المواقع وعقدوا اجتماعا بعدد من القيادات العسكرية الحكومة ”الشرعية“ تعلن: نناقش مع التحالف خياراتنا ازاء اتفاق استوكهولم وتصعيد الحوثيين ضوء أخضر أمريكي للقضاء على ”الحوثي“.. ”وشنطن“ تبعث قائد القيادة المركزية الى ”الرياض“ وهذا ما وعد به للرئيس ”هادي“ اللواء ”سلطان العرادة“ يعلن جاهزية ”مأرب“ للزحف نحو ”صنعاء“ ويصارح الجميع بموقف السعودية من انطلاق عملية تحرير العاصمة عاجل : الجيش في تعز يزف اخبارا سارة ويلحق بالحوثيين هزائم موجعة .. تحرير مواقع مهمة ومقتل القيادي «ابو تراب»

حقيقة الحدث في مصر
بقلم/ د . بلال حميد الروحاني
نشر منذ: 6 سنوات و 6 أشهر و 15 يوماً
الأحد 14 يوليو-تموز 2013 03:25 م

يناقش البعض ماذا أنجز الرئيس محمد مرسي وماذا أخفق؟ ويحاول البعض أن يهاجم ويحاول البعض الآخر أن يبرر, ولكن الحقيقة غير هذا كله, فالمسألة أكبر مما يتصور البعض.

فالمؤامرة عالمية وليست محلية فقط, وقد اتخذ الغرب والعلمانيون وحلفائهم أسلوب خطير ليس مهاجمة الإسلام بعينه, وإنما تحديد الإسلام في جهة ما أو جماعة معينة, ثم مهاجمتها وشن الحرب عليها!!! وهذا ما حدث بالفعل في مصر, وواللهِ لوجاء الرئيس مرسي بأطباق الذهب والفضة لشعبه لما شفع له ذلك.

فالحرب الدائرة ليست ضد الإخوان ولا د. مرسي, وإنما ضد الإسلام والمسلمين وسنثبت هذا من أقوال العلمانيين البارزين في الساحة المصرية, ولكن قبل الحديث عنها نُذَكِّر بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم والتي ذكرت الفتن:

الأول:  عن أبي زيد -عمرو بن أخطب - قال صلى بنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الفجر وصعد المنبر, فخطبنا حتى حضرت الظهر فنزل فصلى ثم صعد المنبر فخطبنا حتى حضرت العصر ثم نزل فصلى ثم صعد المنبر فخطبنا حتى غربت الشمس فأخبرنا بما كان وبما هو كائن فأعلمنا أحفظنا. رواه مسلم.

وعن حذيفة قال: قام فينا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مقاماً, ما ترك شيئاً يكون فى مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدث به, حفظه من حفظه ونسيه من نسيه, قد علمه أصحابى هؤلاء, وإنه ليكون منه الشىء قد نسيته فأراه فأذكره كما يذكر الرجل وجه الرجل إذا غاب عنه ثم إذا رآه عرفه. رواه مسلم.

فمما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم: حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ،قال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الفتن وأكثر في ذكرها حتى ذكر فتنة -كذا وكذا ثم -، ثم فتنة الدهماء أو الدهيماء لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة، فإذا قيل انقضت تمادت، يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسي كافراً، حتى يصير الناس إلى فُسطاطين: فسطاط إيمان لا نفاق فيه، وفسطاط نفاق لا إيمان فيه، فإذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من اليوم أو غد » رواه أبو داود وأحمد والحاكم وصححه الألباني والأرناؤوط.

والذي يظهر أن فتنة الدهيماء هي ما يسمى اليوم بالسلطة الرابعة ( الإعلام ), وهذا الحديث الذي سنذكره يكفي بياناً من النبي صلى الله عليه وسلم, لحقيقة الحدث الأبرز في الساحة العربية والإسلامية وهي قضية مصر, فعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «تأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق ، ويؤتمن فيها الخائن ، ويخون فيها الأمين ، وينطق فيهم الرويبضة » قيل : يا رسول الله وما الرويبضة ؟ قال : « الرجل التافه يتكلم في أمر العامة ( وفي رواية الرجل السفيه يتكلم في أمر العامة) وفي رواية سفلة الناس)» رواه أحمد وابن ماجه والطبراني وصححه الألباني والأرناؤط.

والآن نقرأ كلمات العلمانيين والليبراليين في مصر, ماذا يقولون في خضم الأحداث الأخيرة لنعرف حقيقة المؤامرة الجارية:

يقول خالد يوسف: أنا مع حرية العقيدة بما فيها حرية الإلحاد.

إبراهيم عيسى: المساجد بتعمل غسيل مخ للشعب.

خالد منتصر: إيه دخل الله في السياسة.

نوال السعداوي: التطاول على الذات الإلهية ليس تطاول على الإسلام أنا لم أهاجم الإسلام فقط أنا بنتقد كل الأديان.

إيناس الدغيدي: يارب ما تكتب علي الحجاب.

إقبال بركة: لو لبست إبنتي الحجاب لتبرأت منها.

أسامة الغزالي حرب: نرفض الرجوع للقرآن ونريد العودة للقانون الوضعي.

عادل حمودة: الرسول مش مصري علشان السفارة تدافع عنه.

البرادعي: الدولة كمؤسسة ليس لها دين.

نادين البدير: الليبرالية فطرة الله.

أحمد عبد المعطي حجازي: تطبيق الشريعة نكسة.

يحيى الجمل: ربنا لو طرحته على استفتاء وخد 70% يحمد ربنا.

فاطمة ناعوت: مصر ليست عربية واللغة العربية لغة الغازي ولغتنا الأصلية راحت.

نبيل شرف الدين: أنا جدي أسلم لأسباب أنا معرفهاش لأني مكنتش معاه.

محمد أبو حامد: الهرم عندي أقدس من المسجد الأقصى.

محمد العدل يقول : لن نحذف المشاهد االاباحيه من الافلام.

هند عاكف تقول: لن نسمح بوجود وزير يقول لى غضي البصر و الباليه حرام.

حازم عبد العظيم يقول: لن نكتفى بالقضاء على الإخوان - و سننهى على الشئ اللى إسمه الإسلام السياسى فى مصر.

وحيد حامد يقول: مفيش حلال و حرام فى السياسة و الفن و الاقتصاد - الحلال و الحرام فى بيتك فقط و اللى حانسمعه يقولها حانمسحه من على وش الأرض.

علاء عبد الفتاح : يسقط يسقط ابن تيمية.

فريدة الشوباشي تقول: احتجاجات الاخوان في عصر فاروق حسني كانت الختان والحجاب وهي اشياء عفا عليها الزمن.

نوال السعداوى تقول : طهروا القوانين من الشريعة الإسلامية وقالت ان القرأن ظالم وطالبت بجعل الميراث بين الرجل والانثى مناصفة.

محمود سعد ..باب الجهاد ده فين؟ عند بوابة المتولي ولا زويلة !!

إذا فهذه طائفة من أقوالهم ولا تحتاج إلى تعليق أكثر.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أحمد علي مفتاح
حزبنا مأرب
أحمد علي مفتاح
كتابات
هاني غيلان عبد القادرالإسلاميون وربيع الثورات
هاني غيلان عبد القادر
القاسم المشترك بين فلول مصر واليمن
مروان الخالدبلاغ للرأي العام
مروان الخالد
مشاهدة المزيد