ما وراء الجهاد بالأسنان (عضاً)..
بقلم/ علي الشرامي
نشر منذ: 6 سنوات و 11 شهراً و 7 أيام
الإثنين 17 يونيو-حزيران 2013 06:36 م

بالرغم من معرفة الجميع بأن حركة الحوثي تمتلك السلاح بأنواعه وتجند الشباب والأطفال وتقوم بتدريبهم وتغسل أدمغتهم بأفكار خطرها أكثر من خطر السلاح على المجتمع اليمني وسلمه الاجتماعي .

إلا أن فتوى المدعو المحطوري بوجوب الجهاد ضد اليمنيين حتى بالأسنان ، خبيثة ويتضح هذا الخبث يوما بعد يوم عندما نكتشف وجود مخازن أسلحة خاصة بالحوثيين في أمانة العاصمة وتحديدا في منطقة الجراف و القريبة من مبنى الأمن القومي ، والذي حاول أنصار الحوثي اقتحامه مؤخرا ، ناهيك عن وفرة الأسلحة التي يقتنيها كل يمني والأسلحة التي نهبت من معسكرات الدولة أيام حروب الحوثي الست والتي تفرض بها حركة الحوثي حالة الطوارئ العامة على سكان صعده المحتلة ..

رغم هذا كله إلا أن المحطوري دعاء إلى الجهاد حتى بالأسنان ، واليمني يفهم من هذه الجملة انه يجب عليه الجهاد ويعد فرض عين ، والإيراني يفهم منها ان الدعم واجب للحركة ، والمجتمع الدولي يفهم أن الحركة لا تمتلك الأسلحة وتدعوا إلى الكفاح والنضال السلمي (العض) ،،

وما خفي أعظم ،، والله من وراء القصد ..! 

مشاهدة المزيد