الحاقدون علي نصر طه مصطفى
بقلم/ مختار الرحبي
نشر منذ: 6 سنوات و 8 أشهر و 18 يوماً
الجمعة 10 مايو 2013 04:57 م
 

•        بعد الحملة الاخيرة التي استهدفت مدير مكتب الرئاسة الاستاذ نصر طه مصطفى اتضح حجم الخبث الذي تحمله قلوب بعض الزملاء وكيف انجر البعض في حملات تنشط مع كل قرارات موجعة يصدرها الرئيس ومهندسها كما يعلم الجميع هو الاستاذ نصر طه.

للاسف الشديد ان بقايا النظام والحوثيين وكذلك بعض شباب الثورة ومجموعة من الاصلاحيين وقعوا في الفخ واتحدوا دون ان يعلموا في تنفيذ اجندة علي عفاش الرامية الي استهداف موسسة الرئاسة واضعافها..

ليست الحملة الاولى التي يتم فيها استهداف شخص نصر طه فقد تعودنا ان نسمع ونقرأ كثيرا من الكتابات المبتذلة التي تفوح منها رائحة الخبث والحقد والحسد كيف ان نصر طه الصحفي الذي كنا نخزن في مقيله اصبح الرجل الاول بعد رئيس الجمهورية من هنا بدأ الخبث والحقد يملأ قلوب كثير من الصحفيين خصوصا الذي يلهثون وراء منصب او وظيفة او تعويض لصحيفته...الخ.

كم اصبت بالصدمة من بعض الاصدقاء الذين كانوا يتملقون وينافقون في مقيل الاستاذ الذي جمعني بكثير ممن تحدثوا عن الاستاذ واساءوا له لكن هذ ان دل على شيء فانة يدل على خسة ونذالة من يقوم بذلك اقول لهم ان وجدتكم بعد اليوم في نفس المقيل لن اسكت عليكم وهذ تصرف شخصي سوف اقوم به..

هل تعلمون ان احد الكتاب الكبار الذي يكتب في صحيفة تابعة لأحمد علي لا يمتلك حتى شهادة جامعية ويريد ان يكون وكيل وزارة لكنه لا يصلح ان يكون مدير مدرسة فما بالكم بوكيل وزارة.

صحفي اخر من المعارضة تم اسقاط اربعة قرارات بحقه كانت في طريقها الى الاعلان وبسبب علاقته بأحد الوزارء اوهمه الوزير ان من يقف في طريقة هو مدير مكتب الرئيس وهذ كلام غير صحيح لان الموظفين انتفضوا قبل ان يعلن القرار لان الصحفي من خارج الموسسة..

رئيس تحرير صحيفة لا احد يعرف مع من تعمل هي مع الكل ضد الكل كانت قريبة من علي صالح وفي الثورة كانت يوم بيوم والان رئيس تحريرها الذي مازال يدرس في جامعة العلوم والتكنولوجيا قسم الاعلام مستوى ثاني يلهث وراء منصب وعنده احساس ان صديقه نصر طه لم يفزع معه ليصل الي مايريد ..

احد شباب الثورة الذي لم يمض علي معرفة الناس له سوى سنة ونصف وكان مرميا في احد الخيم في ساحة التغيير تعرف على شلة اليسار وصل الى مقيل نصر طه وكان اكثر شخص معجب بما يملكه الشاب من افكار لكن من يجلس معهم استطاعوا ان يغيروا كثيرا من افكارة المهم قال في صفحته في الفيس بوك انه يلعن اليوم الذي شرب فيه زنجبيل بريطاني في بيت نصر طه وهذ كلام غير مهذب ..

صحفي سافر ايران وعاد الينا بموقع هزيل يجمع فيه كل ما يجول بخاطره بعد القات وينشرها بشكل مبتذل لا تختلف عن صحيفة الديار والاولى والشوارع عفوا الشارع

هذ الصحفي يريد وظيفة باي طريقة بعدما تم توظيف مجموعة من شباب الثورة وبعض الاحزاب في الرئاسة فقد وعيه لانة كان يريد ان يكون احدهم بعدها اصبح الموقع التابع له شتماً لمدير مكتب الرئيس وبشكل قذر وبحقد عميق ليس له علاقة بالعمل المهني .

تصوروا ان احد مثل طاهش الحوبان ينتقد نصر طه والله ان هذ الشخص يكفي انه مع الحملة لكي اقف ضد الحملة بسبب قذراة هذ الشخص وما يحمله من اخلاق مبتذلة وهو للعلم اقرب الصحفيين للدنجوان يحي عفاش ..

عبدالرحمن العابد احد المطبلين للنظام السابق واحد الحوثيين الجدد وقف مع الحملة ولكم ان تعرفوا حجم الحقد الذي يختزله الحوثيون على كل شخص يقف امام توسعهم غير المشروع .

عبده الجندي هو الاخر هاجم مدير مكتب الرئاسة وقد عاد من السفر الطويلة لهذا الغرض ولكي يقيم موتمرا صحفيا ويستهدف نصر طه وينتقم منه..

المقام ليس مقام سرد من قادوا الحملة لكن التعاون بين الحوثيين والعفافيش وبعض الاخوة الثورة جعلني اقوم بسرد بعض مما قالوا ليعلم الجميع ان الاستهداف مقصود ومرتب له..

اتذكر جيداً حين صدر قرار رئيس الجمهورية بتعين نصر طه مصطفى كيف احتفل كثير ممن وقفوا في الحملة ضد الاستاذ نصر طه البعض منهم قال انتصرت الثورة بهذ القرار حتى ان ساحات الثورة احتفلت وارجو من الجميع ان يراجعوا صفحات الناشطين على الفيس بوك لكن هي المصحلة الذاتية للبعض وليس الجميع..

اقول للجميع ان نصر طه هو اكثر من اهان واوجع النظام السابق لذلك يسعون بكل قوة للانتقام منة استطاع نصر طه ان يعيد لموسسة الرئاسة هيبتها ..

هل تتذكرون الحملة التي قادها بقايا النظام على نصر طه وقالوا عنه انه تركي وطالبوا بطرده الي تركيا وبعد قرارات اعادة هيكلة الجيش حصل على نصيبه من السب والاهانة من بقايا النظام ومع كل قرار يصدره الرئيس هادي ينال نصر طه ما يناله من الاساءات .

لو ان نصر طه يتعامل مع الجميع كما كان يتعامل مدير مكتب الرئيس السابق لكان الجميع يحترمه لكن لانه محترم ويتعامل مع الجميع بشكل مختلف عن باقي المسؤولين لذلك فهو يلاحق من الجميع ولن يرضى عنه الجميع ..

شخص الاستاذ يختلف كثيرا عن الوزارء والنواب انه شخصية فريدة مختلفة ذو اخلاق عالية لا يختلف عليه اثنان وهذ الكلام لن يغضب احدا وحتى ان اخطأ فهو ليس نبيا لكن ارجوكم يا ثوار لا تنجروا الى ما يخدم النظام السابق واعتقد ان علينا ان ننسى الماضي ونفكر في المستقبل ..

في الاخير بعد ان تم الغاء القرار ارجو من بقايا النظام والحوثيين ان يصمتوا ويجعلونا نحن الثوار نختلف فيما بيننا ..