ثورة الربيع العربي الإكتروني
بقلم/ علي السورقي
نشر منذ: 7 سنوات و 9 أشهر و 16 يوماً
الأحد 07 إبريل-نيسان 2013 08:01 م

عالم الإنترنت يُعتبر هو العالم الأول بكل ما تعنيه الكلمة من مفــاهيم ومصطلحات التقنية الحديثة حيث أصبح هذا العالم هو المسيطر على كل وسائل الفعل البشري ومقتنيات الحياة بكل تفاصيلها

فهو يمثل عالم العقل وعليه تقوم أسس المدنية المعاصرة بكل سلبياتها وإيجابياتها من وسائل التنمية إلى وسائل الدمار ومفاهيم الإستعمار المعاصر .!؟

وهناك ما يُسمى بالحرب الإكترونية وسباق التسلح التقني الذي يعتمد الإنترنت المركز الأساس فيهما ولعل الإنتفاضة الإكترونية التي قام بها مجموعة من الشباب العربي والمسلم على المواقع الإكترونية السيادية للكيان الصهيوني المسخ إنطلاقة موازية للمواجهة وثورة مضادة يمكن أن نطلق عليها ثورة الربيع العـربي الإكتروني الحقيقي لتحرير الأرض العربية والعقل العربي معــاً وإنتشاله من الركود القابع خلف مفهوم الإستهلاك والعبث السياسي للأنظمة المسيطر عليها فكرياً وثقافياً وسياسياً من قبل سادة العالم الأول .

نعم لم يعد هناك مجال للمواجهة والتصدي للغزو الفكري والسياسي والإستيطاني لأعداء الأمة العربية من قبل أنظمتها الخانعة والمستهلكة للسلطة وتقنية الكـراسي وتكنولوجيا التوريث بل أن الأمل الآن معقودة نواصيته على ثورة الربيع العربي الإكتروني في مواجهة التحدي بسلاح العقل وتقنية الفكر وهنا تعتبر الإنتفاضة الإكترونية للشباب العربي المسلم إنطلاقة في مسار التحدي ومواجهة العدو الحقيقي للأمة وضربه في عقـر دار الأرض المحتلة وتدمير العقل الإكتروني الذي يستخدمه في تصنيع ألآت الموت والإرهاب وتصدير الخوف والفتن للأرض والإنسان العربي بمساعدة الأنظمة الأعرابية الممولة له من ثروات الأمة وعلى رأسها دويلات النفط فما تعرض له الكيان الصهيوني المسخ من هجوم إلكتروني من قبل شباب الإنتفاضة العربية الإكترونية الممثل الشرعي والوحيد لثورة الربيع العربي الإكتروني يُعــد بمثابة ضربة موجعة وخطوة رائـــدة في الإتجاه الصحيح على مسار المقاومة قد يقلل من شأنها البعض ممن أصيب بمرض فقدان المناعة الفكرية والإسهال الإكتروني في التعامل مع الحقيقة التي أجبرت الكيان الصهيوني الاعتراف بها عبر وسائله الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية بل أنه شرع في طلب المساعدة من الدول التي تبنته وتلك التي أرضعته التقنية وحنكت كيانه بالمعلوماتية

ونحن هنا نؤكد بأن دويلات ودول ممن تمتهن الهوية العربية سوف تقوم وكالعادة بالتنديد والإستنكار لمثل هذا العمل الإكتروني الثوري والذي وحد الهدف وجسد الفعل لشباب الإنتفاضة الإكترونية في أول محطة لثورة الربيع العربي الإكتروني بل أنها سوف تصفه بالعمل الإرهابي وسوف تذعن مجبرة على دفع التعويض المادي والسياسي للكيان الصهيوني بالطرق المباشرة أو عبر وكلائه في وأشنطن والإتحاد الأوربي ... تبــاً هنا فقط ستكون المواجهة حقيقية والهدف واحد والغاية التحرير للأرض والعقل العربي حيث لم يعد لفوهة البندقية في الجيوش .. الجحوش العربية مدى ولا صـدى في مفهومنا ومفهوم آل صهيون .!! وهنا فقط ومن خلال الإنتفاضة الإكترونية لجيش الربيع العربي الإكتروني سوف نقول للكيان الصهوني إرحــل .. إرحـــل .. دون أن يحصل على مبادرة خليجية تقيه ضربات المقاومة ولا مساعدة ناتاوية تتدخل لحمايته من طلقات الهكـر الثوري ولا حتى حصانة أمريكية تجنبه الخسائر المادية والمعنوية على أرض الواقع .. وهنا نوجه دعوة لكل عقل عربي بالإلتحاق

في الإنتفاضة الإكترونية والإنظمام إلى ثورة الربيع العربي الإكتروني ضد الكيان الصهيوني المسخ كي يرحل مجبراً لأن إمكانياته تعتمد على عالم النت والتقنية والتي أعلن الشباب العربي قدرته على إختراقها وتدمير بياناتها الإستيطانية والإقتصادية والعسكرية ومعه عندئذ سوف ترحل الهزيمة ممثلة بالأنظمة العربية التابعة والخانعة بكل تصنيفاتها الموسومة بالرذيلة والعفن

التحية لشباب الإنتفاضة العربية الإكترونية .. معــاً على درب الربيع العربي الإكتروني الثوري

Alsawrqi@hotmail.co.uk