آخر الاخبار

مناقشة اول رسالة ماجستير في مصر عن جامعة إقليم سبأ بمأرب سلطات الحوثيين تستقبل شهر رمضان بإعلان جرعة سعرية كبيرة.. تعرف على السعر الجديد لإسطوانة الغاز وشروط الحصول عليها خلاف جديد في اليمن حول بداية رمضان ودول تعلن إعادة تحري رؤية الهلال.. لماذا؟ الأرصاد اليمنية تبشر بهطول الأمطار على هذه المناطق وتحذر من ارتفاع كبير في درجات الحرارة حصيلة بضحايا كورونا خلال عام كامل في اليمن و 12 مليون جرعة لقاح أحمدي نجاد يتحدث عن انهيار الجمهورية الإيرانية ويحدد متى سيحدث ذلك قرارات جديدة لمحافظ شبوة تخص ميناء قنا وشركة (Q.Z.Y)تعلن تمسكها بحقوقها القانونية ضاحي خلفان لم يدم صمة طويلاً ليطلق تصريحات مهمةو قوية لإيران بعد الهجوم على موقع نطنز النووي حمد بن جاسم يطلق تصريحات تثير القلق والرعب في دول الخليج ويكشف المتورطين بأحداث الأردن وأسباب اندلاعها السودان يطلق تصريحات نارية حول الفشقة المتنازع عليها مع إثيوبيا قد تفجر الوضع عسكرياً من جديد

قاتل الأمس جليس اليوم
بقلم/ غادة محمد أبولحوم
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أسابيع و 3 أيام
الإثنين 18 مارس - آذار 2013 07:01 م
في مثل هذا اليوم تواجد في عموم المحافظات شباب في أماكن اطلقوا عليها ساحات التغيير او الحرية. لم تأتي هذه التسميات من فراغ بل أتت من واقع أشعل القلوب بالإحساس برغبة جامحة في التغيير و اندفاع متعطش للحرية.
خرج الشباب تاركين مساكنهم ليسكنوا ساحات ملؤا شوارعها دفء نابع من راحة ضمير، في تلك الساحات توسدو الارصفة و التحفوا بهوى اليمن الجديد. كانت هتافات الثورة قوت يكفيهم و يفيض ليخرج منهم طاقة مهولة تبدد عروش الطغاة.
اجتمعوا من كل أنحاء اليمن في كل الساحات التي عرفت كيف تذيب الفروقات و تزيح الغمامة عن القلوب لوثتها أيادي عابثة. تلك الساحات التي عرفت كيف تخرج من بين الحجارة حب لوطن كاد ان يصبح غريبا و تحول التراب فيها الي قوة تنتقل بين الشباب و حماس لا يعرف التراجع.
لم يكاد يفرغ الشباب من صلاة الجمعة إلا و دخان غادر ملأ المكان الهدف منه حجب الرؤيا عن شباب اصبح الطريق أمامهم مشع بنور الثورة فلم تستطيع الدخان ان يحجب شي عنهم لكنه حجب الرؤيا عن القتلة الذين ارادوا ان يغتالوا شباب وحلم وطن , كان الرصاص في كل مكان ومع هذا صمد الشباب صمودا بطوليا نابعا من إيمان بما خرجوا يطالبون به.
ذالك اليوم كانت السماء ملوثة بدخان اسود و أصوات الرصاص مخلوطة بأنفاسه شابه تحتضر و رائحة الدماء تملا المكان، بين البكاء و الخوف وحرقه القلوب كانت هناك السكينة التي صحبت خروج الأرواح ألطاهرة رغم الصراخ و الاستغاثات و دموع الأهلي و الأمهات رحلوا بسكينة.
و اليوم بعدد مرور عامين تكدرت سكينة الكرامة بجريمة الحوار، و اصبح قاتل الأمس جليس اليوم يبحث عن مخرج للوطن. في نفس التاريخ الذي عرف بيوم الكرامة يبدأ حوار ينتقص كرامة شعب في جريمة تعد الابشع من نوعها و هي جريمة أهانه شعب بعطاء حصانه للقتلة و أهانه وطن بالجلوس على طاوله الحوار معهم.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
فخري العرشي.
في حق المملكة قيادةً وشعبًا
فخري العرشي.
كتابات
د . عبد الوهاب الروحانيحتى لا يصبح حوار العائلات
د . عبد الوهاب الروحاني
د.مروان الغفوريعوائل الحوار الوطني
د.مروان الغفوري
محامي/احمد محمد نعمان مرشداليَوْم ُ حِوْارٌ وانْتِصَار !!
محامي/احمد محمد نعمان مرشد
مشاهدة المزيد