تهامة وجع الأرض .. ألم الإنسان ..!
بقلم/ محمد معوضه
نشر منذ: 7 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً
الجمعة 11 يناير-كانون الثاني 2013 03:50 م
كغيري من الشباب الذين تفتحت مداركهم على الذهنية الإقصائية التي تدير البلد بإستعلاء الفارغ من المضامين التي تؤهله لحكم الإنسان بالحكمة وإدارة الأرض بالعدل وبأسلوب مناطقي مقرف .. تفاءلت كثيراً بالحراك الشبابي الذي تخلق على شكل ثورة لم يكتب لها إكتمال التشكل حتى تمت سرقتها من قبل مراكز النفوذ الإقصائية والقوى التقليدية الرجعية التي لاتؤمن بالآخر وتحارب الحركات الحداثية بالإستغلال البشع للدين ..

تفاءلنا كثيراً بالدولة التي جعلنا الحلم بتشكلها نعيش على ألأمل بإمكانية قيامها يوماً ما ..

الدولة التي تكفل الحقوق للجميع وتنظر لمواطنيها نظرة متساوية ,, تحكم بالعدل وتُعمل العدل وتفرض القانون

الدولة التي تكفر بالمناطقية والمذهبية والسلالية .. وتؤمن أن الوطن للجميع .. الكل فيه شركاء ولايمكن الحفاظ عليه إلا بالجميع دون أن يشعر أحد بالظلم والإقصاء والتهميش لأي سببٍ كان ..

ومن بديهيات القول .. أن التغيير الذي حدث على تواضعه منذ بدايات العام 2011م يفرض على القيادة الجديدة للبلد عدم التعامل مع المواطنين بنفس الذهنية التي كانت سائدة طيلة العقود الثلاثة الماضية .. والتعامل مع المحافظات بالمنطق الذي من أجله كان التغيير ..

لكن أن تظل تصنيفات الإستعلاء والمناطقية هي التي تتحكم وتحكم البلد كدستور لايمكن أن يسود للأبد فذلك ما لا يمكن أن يقبل به أحد ولن يستمر الصمت كثيراً على هذه المهازل ..

وتتصدر تهامة التي يتجسد فيها " وجع الأرض ,, وألم الإنسان " بصورة بشعة لا يمكن لإنسان يمتلك ذرة كرامة أن يواجه معاناتها بكل هذا الصمت المريب .. المشهد الذي يؤكد على إستمرار الحاكم في تعامله مع قضيتها المُلحه بنفس المنهجية القديمة ..

أهل تهامة أناس مسالمون بالفطرة ..لا ذنب لهم أنهم لا يعرفون " قطع الطريق وخطف الأجانب وتخريب المنشئات الحكومية وتعطيل المصالح العامة " .. وهذه هي فقط مواد القانون الذي تعترف به الدولة – القبعسكرية – للأسف الشديد أهل تهامة .. أناس طيبون ينشدون النظام والقانون ويطالبون بالعدالة .. ولاشيء أكثر .. وليس ذنبهم أن الدولة لا تتعامل مع هكذا مطالب هي في الأساس من أهم أولوياتها ولا تقوم الدول إلا من أجلها..

أهل تهامة .. أناس وطنيون بالفطرة يحبون البلد كثيراً ليس ذنبهم أنهم لا يطالبون بدولة مستقلة ذات سيادة رغم إمتلاكهم لمقومات الدولة واختلافهم في كل شيء عن باقي المحافظات ..التي تشكل اليمن ..

تهامة لاتطالب بأكثر من العدل في الثروة وإنهاء المظالم ومحاكمة لصوص الثروة وناهبي الأراضي وإعادة كلما نُهب منها إلى أهلها .. فهي تجسد " وجع الأرض .. وألم الإنسان " .. الذي يجب أن لا يكتفي بهكذا مطالب لا تعترف بها الدولة التي تُفرق بين مواطنيها وتُقنن للنهب والسرقة .. وعليها أن تبحث عن صيغة دولة تعيد إليها ما تفتقده بدلاً عن إستجداء حضورها في " مؤتمر الحوار الوطني " ...؟!!

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ فيصل القاسم
اختر مُستعمرك المفضل!
دكتور/ فيصل القاسم
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي العقيلي
مشهد واحد يكفي لإخراس الحوثي
علي العقيلي
كتابات
عبد العليم الشلفيلكي تستقيم الخطى
عبد العليم الشلفي
كاتب/رداد السلاميلم يتغير شيء
كاتب/رداد السلامي
عبدالله بن عامروذكّر .....
عبدالله بن عامر
مشاهدة المزيد