هيئة مكافحة الفساد...صح النوم
بقلم/ د.انور معزب
نشر منذ: 7 سنوات و 6 أشهر و 21 يوماً
الأحد 16 ديسمبر-كانون الأول 2012 11:37 ص

كم هو عظيم ان تسعى الدولة جاهدة في سبيل الحفاظ على أموال الشعب ومقدراته ومكتسباته من السلب والنهب ومن الفساد والمفسدين إلا انه ومنذ إنشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وحتى اليوم لم نرى أي انجازات ولم نلمس أي خطوات جادة وجريئة في سبيل مكافحة الفساد باستثناء بعض قضايا الفساد الصغيرة والتي لا ترتقي إلى الحد الأدنى من متطلبات الحفاظ على المال العام من الفساد والنهب الذي يتعرض له كما أنها لا ترتقي إلى مستوى الفساد المستشري الحاصل في البلد وكل ما قدمته الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وما تقدمه اليوم ليس أكثر من مجرد خطط واستراتيجيات وشعارات و ندوات ومؤتمرات .

كان الشعب اليمني ومازل كذلك يأمل من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن تقوم بخطوات جرئية من شانها ان تزلزل عروش الفساد والمفسدين إذا لم تدمرها وتقضي عليها وبما من شأنه الحفاظ على المال العام وثروات الوطن ومكتسباته من الفساد والمفسدين إلا أن الانجازات التي حققتها الهيئة العامة لمكافحة الفساد جاءت مخيبة لأمال وطموحات الشعب اليمني كونها انجازات متواضعة جدا مقارنه مع الفساد المستشري في جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية ومقارنه مع الدعم المادي والمعنوي التي تحظى به الهيئة من الدولة كما أنها انجازات لا ترتقي إلى تلبية الحد الأدنى من أهداف ومهام وواجبات الهيئة التي نظمها القانون والدستور .

ففي الوقت الذي نرى فيه صوت الفساد والمفسدين يعلوا ولا يعلى عليه وفي الوقت الذي نرى فيه رقعت الفساد تتوسع وتنتشر ليستشري الفساد ويشمل جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية وفي الوقت الذي نرى فيه الفساد والفاسدين والعابثين قد بسطوا نفوذهم وتجذرت عروقهم وقوي ساعدهم في جميع الوزارات والمؤسسات والهيئات والمكاتب الحكومية إذ وصل الفساد إلى مستوى ان الفاسدين والعابثين ينهبون خيرات البلاد وثرواته ومكتسباته جهارا نهارا وفي وضح النهار أمام مرأى ومسمع من جميع السلطات والأجهزة الرقابية بما فيها هيئة مكافحة الفساد ضاربين عرض الحائط بشيْ اسمه الدولة او شئ اسمه أجهزة الرقابية فهم لديهم قوانينهم ولوائحهم الخاصة بهم في نهب ثروات البلد ومكتسباته.

وفي حقيقة الأمر لقد انعكس تفشي الفساد وانتشاره في الوطن وأثرت سلبا على الموازين والمفاهيم لدى المجتمع اليمني والدولة على حد سواء فأصبح الوطني فاسد وأصبح الفاسد وطني وأصبح الظالم هو المظلوم وأصبح المظلوم هو الظالم وأصبح فيه المجني عليه جاني والجاني هو المجني عليه وأصبح الخير شر والشر خير وأصبح فيه الشريف والوطني والعفيف و النزيه والمخلص والمتفاني في أدى واجباته ومسئولياته لا يجد أي احترام او قدر سواء في وظيفته او في مجتمعه وأسرته إذ يصفه الجميع بأنه أهبل وما يعرف يفكر صح ولا يعرف يحسبها صح وانه " مش رجال احمر عين " وينعتوه ويصفوه بأقبح الأوصاف والجمل لا لشئ إلا لأنه موظف شريف لايفكر بعقلية الفاسد المستغل للوظيفة العامة في حين أصبح الفاسدين والعابثين والناهبين لخيرات البلاد وثرواتها ومكتسباتها يضرب بهم المثل في الوطنية والإخلاص والنزاهة والتفاني وحب الوطن بل يتم تكريمهم بالنياشين والأوسمة الوطنية العالية من الدرجة أولى .

الإخوة في هيئة مكافحة الفساد لا نريد منكم مزيدا من المؤتمرات و الندوات لا نريد منكم دراسات او استراتيجيات او رؤى فجميع مكاتب الدولة ومخازنها وإرشيفها مليئة بالدراسات والندوات ومحاضر الاجتماعات ونتائج الندوات والمؤتمرات وهي لاتسمن ولا تغني من جوع ولن تقدم لنا أي جديد الأخوة هيئة مكافحة الفساد لا نريد منكم شعارات براقة ولا نريد منكم تصريحات نارية ولا نريد منكم جملا منمقة فالشعب اليمني اليوم شب عن الطوق ولم يعد بمقدور أي شخص او جهة كانت او مؤسسة ان تزايد في حقه او تستغفل عقله الشعب اليمني مل وضاق ذرعا من الشعارات والوعود والتصريحات والجمل المنمقة ولم يعد بمقدوره تحمل المزيد منها وكل ما نريده منكم هو السعي قدما في تحقيق الأهداف وانجاز المهام التي أنشئت الهيئة من اجلها وفي سبيل تحقيقها نريد منكم مكافحة الفساد ومحاربة المفسدين أيا كان انتمائهم الحزبي او القبلي او المناطقي نريد منكم أن تضربوا لنا أروع الأمثلة في تجفيف منابع الفساد في المؤسسة المدنية والعسكرية والأمنية نريد منكم خطوات جريئة تجعل من يقدم على ارتكاب أعمال الفساد ونهب المال العام ان يكون عبرة لمن يريد ان يسلك مسلكه.

الإخوة في الهيئة العامة لمكافحة الفساد هل من حق الشعب اليمني أن يحلم بوطن خالي من الفساد والمفسدين ؟ 

هل من العدل ان ينهب عشرات او مئات الفاسدين ثروات البلد وخيراتها ومكتسباته ليعبثوا بها هم وأولادهم وأسرهم في الفنادق والملاهي والنوادي الخارجية بينما جميع أبناء الشعب اليمني بمن فيهم انتم يعيشون حالة فقر وبؤس ولا ينعمون بتلك الثروات والخيرات والمكتسبات التي من الله بها علينا وحرمنا منها هؤلاء العابثين ؟

اعتقد لا بل اجزم انه من حق الشعب اليمني ان يحلم بوطن خالي من الفساد والمفسدين وانه من حق الشعب اليمني أن ينعم بثرواته وخيراته ومكتسباته ولن يتأتى ذلك إلا إذا صحيتم من النوم ولذلك الشعب اليمني يخاطبكم ويقول لكم"هيئة مكافحة كافي نوم " ..... "هيئة مكافحة الفساد صح النوم ".